الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة خطية من الملك إلى الرئيس اللبناني تؤكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين

تم نشره في السبت 2 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
رسالة خطية من الملك إلى الرئيس اللبناني تؤكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين

 

بيروت - بترا

نقل وزير الخارجية ناصر جودة أمس رسالة خطية من جلالة الملك عبدالله الثاني إلى أخيه الرئيس اللبناني ميشال سليمان أكدت على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

ويأتي ذلك متابعة للقاءات جلالة الملك عبدالله الثاني مع اخيه الرئيس اللبناني على هامش القمة الاقتصادية التي عقدت في الرياض وقمة المانحين في الكويت.

وبحث جودة مع الرئيس اللبناني العلاقات الثنائية المتميزة والتحديات المشتركة والقضايا ذات الاهتمام المشترك وتحديدا التداعيات على الساحة السورية والجهود المبذولة للحيلولة دون مزيد من التدهور ووقف نزيف الدماء حيث عرض جودة المساعي الاردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لهذه الغاية، مؤكدا ان الاردن ولبنان اكثر الدول تأثرا بالوضع في سوريا.

واكد الرئيس اللبناني على عمق العلاقات التي تربطه بجلالة الملك والعلاقة المتميزة بين البلدين الشقيقين، مؤكدا الحرص المشترك على استمرار التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا التي تهم الجانبين وتحديدا حول تداعيات الازمة السورية.

وأشاد الرئيس بالجهود المتواصلة التي يبذلها جلالة الملك ولقاءاته وخطاباته في المحافل الدولية والتي ابرزت حجم معاناة الشعب السوري والانعكاسات الانسانية للازمة السورية على دول الجوار ومنها الاردن ولبنان على وجه الخصوص من خلال استقبال مئات الالاف من اللاجئين والعبء الكبير الذي يعكسه ذلك على الاقتصاد الوطني لكلا البلدين على الرغم من الاوضاع الصعبة التي يعيشها البلدان.

وأكد جودة أهمية المباشرة بمسار سياسي يضمن الوحدة الوطنية والترابية لسوريا بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري الشقيق.



على صعيد متصل، التقى وزير الخارجية في بيروت أمس الجمعة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وبحث معه التعاون القائم بين البلدين في مختلف الميادين.

وتركز جزء كبير من المباحثات على تطورات الاوضاع في سوريا وانعكاساتها الانسانية على دول الجوار خاصة سوريا ولبنان، مشيرا الى ان الاردن استقبل اكثر من 400 الف سوري ويقدم الخدمات لهم على الرغم من الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الاردن، حيث تم التأكيد على اهمية مساعدة المجتمع الدولي في مواجهة انعكاسات تدفق هؤلاء السوريين على الاردن ولبنان.

ودعا جودة الى اهمية ايجاد حل سياسي للازمة في سوريا ووقف نزيف الدم واهمية ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه تداعيات استمرار هذه الازمة على دول المنطقة.

واشاد بري بالمساعي الاردنية بقيادة جلالة الملك للحيلولة دون تفاقم الوضع في سوريا وحرص لبنان على دعم هذه الجهود والتواصل مع الاردن.

كما بحث جودة مع وزير الخارجية والمغتربين اللبناني عدنان منصور آخر المستجدات والتطورات التي تشهدها المنطقة واهمية تنسيق الجهود والتعاون لمواجهتها.

واكد الجانبان الحرص المشترك على استمرار التنسيق والتواصل والتشاور والتعاون حيال مختلف قضايا المنطقة خصوصا الوضع في سوريا.

وبحث الجانبان التحديات المشتركة التي تواجه البلدين الشقيقين جراء الوضع الانساني في سوريا وانعكاساته على البلدين خاصة ما يتعلق باستقبال اعداد متزايدة من اللاجئين السوريين.

واتفقا على تكثيف الجهود واستمرار التنسيق والتشاور والتعاون في كافة الميادين ودفع المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته تجاه الانعكاسات الانسانية للازمة السورية على الاردن ولبنان.

وعقد الجانبان مؤتمرا صحافيا مشتركا عقب اللقاء أكدا خلاله ضرورة إيجاد آليات مشتركة وتوحيد الرؤى بين الجانبين للتعامل مع الازمة السورية.

وأشار جودة الى انه تم الاتفاق على ايجاد لغة مشتركة لمخاطبة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته فيما يتعلق برفع المعاناة عن الشعب السوري الشقيق.

وأعاد جودة التأكيد على الموقف الاردني الذي يسعى لتحقيقه وهو وقف نزيف الدماء من خلال وقف اطلاق النار والبدء بعملية انتقال سلمي للسلطة تحفظ وحدة الشعب السوري واراضيه.

وأكد جودة أهمية المباشرة بمسار سياسي يضمن الوحدة الوطنية والترابية لسوريا بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري الشقيق.

واشار الى العبء الكبير الذي يتحمله الاردن ولبنان جراء استضافة اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين.

من جانبه أكد وزير الخارجية اللبناني على التحديات المشتركة التي تواجه البلدين الشقيقين واهمية تضافر جهود الجميع في مواجهتها.

واشار الى ان لبنان يحرص على التعاون مع الاردن الذي يبذل جهودا متواصلة لمواجهة هذا الوضع الانساني.

التاريخ : 02-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش