الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة تفتتح مركز «الأميرة بسمة لدراسات المرأة» في جامعة اليرموك

تم نشره في الثلاثاء 19 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
الأميرة بسمة تفتتح مركز «الأميرة بسمة لدراسات المرأة» في جامعة اليرموك

 

اربد - الدستور - صهيب التل

افتتحت سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة امس مركز دراسات المرأة الاردنية في جامعة اليرموك الذي اطلقت عليه الجامعة اسم سموها. ويهدف المركز الى تعزيز مشاركة المرأة في مختلف المجالات وتعزيز مساهماتها الفكرية في حل القضايا الوطنية والاقليمية والدولية وصياغة استراتيجية وطنية للنهوض بالمرأة وصياغة قوانين وتشريعات تواكب التطورات التي طرأت على صعيد مكانة المرأة ومساهمتها في الشأن العام وصانعي القرار في صياغة الخطط والاستراتيجيات المتعلقة بالمرأة. وقالت سمو الاميرة بسمة خلال حفل الافتتاح ان جامعة اليرموك ومنذ تأسيسها كانت السباقة لإدخال مفهوم المشاركة المجتمعية في العملية التعليمية والتربوية الجامعية وحققت أهدافا جليلة في خدمة مجتمعها المحلي والمجتمع الأردني ككل،وأثبتت تجربتها مدى إمكانية نجاح التعاون بين العالم الأكاديمي والمجتمع المدني في بناء المعرفة وتنمية المجتمع.

واضافت سموها من هذا الأساس المتين للعلاقة الأكاديمية والمجتمعية الذي أرسته جامعة اليرموك تنطلق رؤيتي لمركز دراسات المرأة بحيث لا ينحصر دوره على الأنشطة التدريسية والبحثية فقط وإنما يكون لديه دور فعال على المستوى المجتمعي في قضايا النوع الاجتماعي. وتابعت سموها «كما كان ولا زال للجامعة دور في العديد من القضايا المجتمعية المهمة،يجب أن يكون المركز نشطا لطرح ومناقشة قضايا رئيسة في مجال تمكين المرأة والتي تواجه المجتمع في إربد وفي إقليم الشمال ككل بهدف تحقيق التنمية العادلة».

واوضحت سموها ان هنالك عوامل ايجابية عديدة لافتتاح مركز دراسات المرأة في هذه المرحلة، فالدراسات الأكاديمية النسوية ان كان في الأردن أو غيرها من الدول تعرضت في السابق إلى الاستخفاف وأحيانا حتى إلى بعض السخرية, إلا أنه في عالم اليوم وهذا العصر أصبحت دراسات المرأة من المجالات المعرفية والأكاديمية المعترف بها والتي تتشابك وتتكامل فيها التخصصات المتعددة.

وقالت سموها «هذا التقبل الأكاديمي الذي لم يكن متوفرا في السابق لا بد وأن يسهل أعمال المركز»، مشيرة سموها الى ان هنالك العديد من القضايا التي لا بد للمركز وأن يسارع بالعمل عليها حيث لا يزال هناك شح كبير في المعلومات حولها حين نحتاجها.

واكدت سموها انه بإمكان المركز أن يكون متفردا في التعرف على قضايا المرأة في إقليم الشمال وطرحها للنقاش العام بهدف بث الوعي والمعرفة والتأثير على العقلية السائدة والسعي لتأسيس مجتمع يعترف بحقوق جميع مواطنيه بدون تمييز, وكذلك في نقل المعرفة الأكاديمية من داخل الحرم الجامعي لتصل إلى المهتمين والفاعلين في قضايا المرأة عبر أنشطة مختلفة.

واشارت سموها الى انه ليس المطلوب من هذا المركز إعادة اختراع العجلة ولا أن يتوسع بأعماله بحيث لا يستطيع أن ينهي ما بدأه, بل ما أتمناه هو أن يتم البناء على ما سبق وزيادة المشاركة بين الجامعة والمجتمع المحلي/ وبناء زخم لتغيير البيئة المحيطة للتأثير ايجابا في حل مشكلات المجتمع الأكثر إلحاحا وتعزيز الأنماط الإيجابية فيه.

وعبرت سموها عن ثقتها بدعم وتفهم رئاسة الجامعة والمسؤولين فيها والتزام العاملين بالمركز بأهدافه والعمل الدؤوب نحو تحقيق هذه الأهداف سيكون مركز دراسات المرأة إضافة نوعية أخرى تسجل لجامعة اليرموك في مسيرة الأردن التنموية.

والتقت سموها بحضور محافظ اربد خالد ابو زيد، اعضاء مجلس المركز واستمعت منهم الى ابرز الملاحظات والاقتراحات لإنجاح اعمال المركز وخططه وانجازاته مبدية، مؤكدة حرص سموها لأعضاء المركز ببذل كل الجهود اللازمة لإنجاح المركز والقيام بأدواره على اكمل وجه وخصوصا تلك المتعلقة بإجراء الدراسات وعقد الدورات اللازمة لتطوير وتعزيز دور المرأة في النشاطات المختلفة.

من جهته، قال رئيس جامعة اليرموك الدكتور عبدالله الموسى ان الجامعة تحرص على تقديم الفرص المتكافئة في اختيار اعضاء الهيئة التدريسية للجنسين.

واضاف ان الجامعة اولت المرأة اهمية كبيرة وعملت على ادماجها في عملية التنمية وتعزيز فاعليتها للمشاركة في عجلة التطور والتقدم والاستثمار في بكفاءات الشباب والشابات.

واوضح الموسى ان الجامعة اهتمت بالاستراتيجية الوطنية للمرأة للأعوام2013 / 2017 وتم اعتمادها كموجه لهم في اعداد الدراسات والخطط الدراسية والبرامج الدراسية.

واستعرض الدكتور الموسى نسب الاناث في جامعة اليرموك، مبينا ان نسبة الطالبات بلغت58 بالمائة ونسبة المبعوثات25 بالمائة ونسبة طالبات الماجستير50 بالمائة والدكتوراه41 بالمائة.

وقالت مديرة مركز الاميرة بسمة لدراسات المرأة في جامعة اليرموك الدكتورة امنه الخصاونة ان إنشاء المركز جاء لإشراك المرأة في المجتمع المحلي في القطاعين العام والخاص مع المرأة في القطاع الأكاديمي (بوصفها معلمة أو طالبة) في تغيير الاتجاهات والأنماط السلبية السائدة عن المرأة الأردنية. وقدمت الامينة العامة للجنة الوطنية لشؤون المرأة اسمى خضر عرضا حول ابرز ما جاء في الاستراتيجية الوطنية للمرأة الاردنية 2013/2017.

ويعمل المركز على تأسيس شبكة اتصال بين النساء الرياديات في جميع المجالات وبناء قاعدة بيانات عامة حول شؤون المرأة وإطلاق مبادرات وشراكات تتعلق بقطاع المرأة وتشجيع ورعاية انتاج وسائل إعلامية مرئية ومسموعة حول بعض قضايا المرأة واجراء دراسات متخصصة حول مكانتها في الاسلام.

ويتألف المركز من مجلس برئاسة رئيس الجامعة وعضوية اثني عشر عضواً يعينهم الرئيس بعد الاستئناس برأي مجلس العمداء لمدة سنتين قابلة للتجديد ولمرة واحدة، ويراعى تمثيل العنصر النسائي عند تعيين أعضاء المجلس والمجتمع المحلي.

التاريخ : 19-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش