الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل اثنين أحدهما انتحارية في عملية لمكافحة الارهاب شمال باريس

تم نشره في الخميس 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

عواصم- أعلنت مصادر بالشرطة الفرنسية أمس أن عملية مكافحة الإرهاب بضاحية باريس بمدينة سان دوني بحثا عن أحد أهم المشتبه بهم في اعتداءات باريس الأخيرة انتهت وفقا لقناة «فرانس 24 « الناطقة بالعربية.
وقالت المصادر ان عملية المداهمة الضخمة شنتها قوات النخبة في الشرطة الفرنسية، ونتج عنها مقتل اثنين من المشتبه بهم أحدهما انتحارية فجرت نفسها بعد أن قامت بإطلاق الرصاص على الأمن من سلاح كلاشينكوف.
واوضحت ان عناصر قوات النخبة في الشرطة اعتقلت سبعة اشخاص في العملية حيث اعتقل ثلاثة رجال كانوا متحصنين في الشقة وأوقفوهم رهن التحقيق»، مشيرة إلى أنه لم يتم التثبت من هوياتهم في الوقت الحاضر، كما تم اعتقال رجل وامرأة في الجوار المباشر للشقة وتوقيفهما رهن التحقيق، اضافة الى اعتقال رجل ثلاثيني أوقفته الشرطة مع صديقة في شارع كوربيون حيث يعتقد ان المهاجمين استخدموا شقتهم كمركز اختبأوا فيه.

وأضافت المصادر ان ثلاثة شرطيين على الأقل اصيبوا في العملية التي استهدفت الجهادي البلجيكي عبد الحميد أباعود الذي يشتبه بأنه مدبر أعنف اعتداءات في تاريخ فرنسا.
من جانب ذكرت وسائل إعلام أميركية  انه تم تحويل مسار طائرتي ركاب فرنسيتين في أجواء الولايات المتحدة، لأسباب أمنية.
ونقلت «سي.أن.أن» عن مصدر بإدارة الطيران الفيدرالية قوله انه تم تحويل مسار طائرة تابعة لإير فرانس كانت متجهة من لوس أنجلوس إلى باريس.
وبالتزامن، قالت شبكة «سي.بي.سي.نيوز» انه تم تحويل مسار طائرة فرنسية أخرى كانت متجهة من واشنطن إلى العاصمة الفرنسية.
من زاوية أخرى هبطت طائرة تابعة للخطوط الفرنسية كانت في طريقها من واشنطن إلى باريس اضطراريا في مطار هاليفاكس ستانفيلد الدولي بمدينة هاليفاكس بمقاطعة نوفا سكوتشيا الكندية وذلك بعد تهديدات من مجهول بوجود قنبلة على متنها .
بدوره  أعلن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في بيان له  أنه سيتم توزيع «نص رسمي» يكون بمثابة توجيه لخطبة الجمعة»  في نحو 2500 مسجد في فرنسا يدين كل «أشكال العنف والإرهاب»، إثر الهجمات الدامية التي شهدتها باريس .
على صعيد آخر أكدت صحيفة الناشونال بوست الكندية أنه تم وضع الكندي من أصل صومالي فرح محمد شيردون على قائمة المطلوبين للإنتربول بعد أيام من الهجمات الإرهابية في باريس.وقالت الصحيفة إن الشرطة الكندية وجهت له غيابيا قبل شهرين اتهامات بعدة تهم جنائية من بينها مغادرة كندا للمشاركة في نشاط إرهابي وتوجيه الآخرين لارتكاب أعمال إرهابية .
في سياق متصل رجحت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية نقلا عن مسؤولي الاستخبارات أن الارهابيين الذين نفذوا هجمات باريس الجمعة الماضي، استخدموا اتصالات مشفرة، ما يدفع الى مراجعة بعيدة المدى لسياسة الولايات المتحدة الخاصة بجمع البيانات والمراقبة.
الى ذلك يواجه الاتحاد الأوروبي انتقادات لاذعة بعد أن تبين وصول ما لا يقل عن ثمانية لاجئين إلى أوروبا باستخدام وثائق سفر متطابقة تقريبا مع تلك التي تنتمي إلى أحد منفذي هجمات باريس. وحسب صحيفة اكسبريس البريطانية، فإن الانتحاري الذي فجر نفسه في شوارع العاصمة الفرنسية طلب حق اللجوء في اليونان الشهر الماضي بجواز سفر سوري مزور يحمل اسم أحمد المحمد.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش