الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فاعليات البلقاء:خطاب العرش خارطة طريق وبرنامج عمل للسلطتين التنفيذية والتشريعية

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 03:34 مـساءً
السلط-الدستور-ابتسام العطيات
اعتبرت  فاعليات محافظة البلقاء خطاب العرش السامي الذي وجهه جلالة الملك عبد الله الثاني  اليوم خلال افتتاح مجلس الامة خارطة طريق وبرنامج عمل واضح للسلطتين التنفيذية والتشريعية.
واكدت تلك الفاعليات  على اهمية ما جاء في الخطاب الذي ركز على جملة من الامور التي وجه جلالته السلطتين التنفيذية والتشريعية للاهتمام بها حتى تنال ثقة الشعب.
واعتبر الرئيس التنفيذي لملتقى الاردن الثقافي الدكتور محمد حياصات نهج شامل وخارطة طريق امام مجلس الامة وامام الحكومة لرسم سياساتها المستقبلية,وكعادة جلالته يركز على الدور الطليعي للقوات المسلحة والاجهزة الامنية في ظل الاحداث التي امر بها المنطقة ودعمه المطلق للاجهزة والجيش وكذلك نوه جلالته بالدعم الشعبي لهذه الاجهزة.
واضاف"  دعا جلالته الحكومة ان تكون واقعية وموضوعية في طرح مشاريعها ومعالجتها للاختلالات ولمواضع الضعف وان ترتب اولوياتها حسب مطالب الشعب وكاني به يقول للحكومة كفى شعارات كفى تنظير حان وقت العمل بصمت وضمن امكانياتنا وان لا نوهم الشعب أن لدينا العصى السحرية لحل كل المشاكل وان نكون موضوعيين وان لا نحلم كثيرا وان نضع الشعب في حقيقة الوضع المالي الذي نمر به".
وقال:"ابدى جلالته توجيهاته للحكومة ومجلس الامة بإيلاء اهمية  للاصلاح الشامل   الذي يضمن الامن الاجتماعي والذي يحقق مكتسبات اجتماعية ويكون منهج للمستقبل وان يكون اصلاحا مقنعا لشبابنا حتى لا يشكل لديهم احباط في المستقبل وان يكونوا على قدر المسؤولية لتحقيق حلم الشباب".
واكد النائب محمد الزعبي على اهمية الخطاب الذي وجهه جلالة الملك للحكومة ومجلس الامة   وانه خطاب شامل ومتوازن فيه رؤية شاملة لبرنامج عمل تسير عليه الحكومة حتى تحصل على ثقة المجلس.
رئيس منتدى البقعة الثقافي شاهر النصيرات  قال ان جلالته تطرق لورقته النقاشية السادسة من خلال الدعوة لتطبيق القانون بكل شفافية وحزم .
واضاف انه بعد مباركة جلالة الملك للنواب الذين فازوا بثقة ابناء الشعب من اجل المشاركة الشعبية في الحياة السياسية اشاد جلالته بشجاعة قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ونحن نعيش بنعمة الامن والامان وفي اقليم مضطرب من حولنا الا انه يجب علينا جميعا ان نكون متكاتفين حتى نبقى صامدين في وجه الاعاصير التي تجتاح غيرنا من الدول المجاورة.
واضاف" اشار جلالته بأننا سنبقى مدافعين عن مقدساتنا الاسلامية والمسيحية وجلالته في كافة المحافل الدولية يدافع عن فلسطين ومقدساتها.
وقال ان جلالته في خطاب العرش وجه الحكومة لرفع سوية الاقتصاد لينعكس ذلك على الشعب وقد بين ان قانون اللامركزية سوف يعود على مملكتنا الحبيبة وشعبها بالخير والبركة وان الاصلاح سوف يستمر بتعاون الجميع.
رئيس جمعية اصدقاء البرلمان الدكتور ابراهيم كلوب قال"خطاب جلالة الملك   مختصر ومعبر وبذلك الزم الحكومة بتقديم بيانها الوزاري لاخذ الثقة كما اكد على دعم القوات المسلحة والاجهزة الامنية واشاد بالوحدة الوطنية ضد القوى الظلامية الظلالية وهذا ايعاز للحكومة بالحفاظ على هذا الانجاز وتعزيزه.
واضاف" بين جلالته ان كرامة المواطن مصانة وحقوقه كذلك وهذا يؤكد على ما جاء في الاوراق النقاشية التي اكدت على العدالة في التعيينات وتقديم الخدمات للمواطنين بالتساوي دون محاباة وبعيدا عن المحسوبية كما أكد على لبفصل بين السلطات بهدف الحفاظ على المصلحة الوطنية حتى يتم تحقيق المصلحة العامة وان جلالته طلب انجاز القوانين على وجه السرعة للسير في عجلة التقدم والازدهار, كما طالب بتطوير الاقتصاد ببرامج فعالة تخدم مصالحنا الوطنية ".
وقال الكلوب"ركز جلالته على ضرورة توفير المستقبل الزاهر للاجيال القادمة كما انه طمأن السلطتين على البقاء اربع سنوات طالما فيه انجاز ومصلحة عامة للمواطنين".
العميد المتقاعد احمد عبد الحافظ الرحامنة قال ان اهم ما ورد في الخطاب توجيه جلالة الملك للحكومة بتوخي الموضوعية والواقعية في بيانها الوزاري الذي يتضمن برنامج عمل حقيقي واضح يتيح لها الحصول على ثقة المجلس.
واضاف ركز جلالته على اهمية التعاون ما بين المجلس والحكومة بروح التشاركية والتكاملية على اساس خدمة المجتمع وتجنب المناكفة.
وقال الرحامنة ان جلالته اكد على الاهتمام بالمقسات الاسلامية والمسيحية ودور الرعاية الهاشمية وتناول الخطاب ملفات الامن ومواجهة الارهاب والتحديات الاقتصادية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش