الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبيدات : 1547 منحة جامعية مقدمة للدول العربية والاجنبية العام المقبل

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
عبيدات : 1547 منحة جامعية مقدمة للدول العربية والاجنبية العام المقبل

 

 
عمان - الدستور - امان السائح

قال امين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور تركي عبيدات ان عدد المنح المقدمة من الأردن للدول العربية والأجنبية للعام الجامعي المقبل 2009 - 2010 وصل إلى 1295 منحة وبعثة لمختلف الجامعات الرسمية ضمن اتفاقيات التبادل الثقافي لدرجة البكالوريوس 252و للدراسات العليا.

وأشار إلى أن عدد المنح والمقاعد التي قدمت للاردن ضمن ذات الإطار التبادلي الثقافي والاتفاقيات الاخرى وصل الى 214 مقعداً ومنحة على مستوى البكالوريوس ومستوى الدراسات العليا ,120

وأوضح انه وخلال السنتين الماضيتين درس بالاردن طلبة من كافة دول العالم بلغ عددهم نحو 28 الف طالب موزعين على كافة الجامعات الرسمية والخاصة للبكالوريوس والدراسات العليا بزيادة تصل الى الف طالب سنويا ، الامر الذي يؤكد ان الطلب على التعليم في الجامعات الأردنية يتزايد ويشهد اقبالاً ملحوظاً وملموساً.

من جهة أخرى ، أفادت مصادر في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ان توزيع المنح والمقاعد على الدول العربية ضمن اتفاقيات التبادل الثقافي المعمول بها منذ سنوات لم يجر عليها اي تغيير وان نسب الاستفادة من المنح والمقاعد التي توجهها الاردن لدول العالم قد لا تتجاوز نسبة الـ %50 بسبب تحديد الطالب لدراسة تخصص معين لا توفره مقاعد المنح لكنه يتوجه للدراسة للاردن بالتخصص الذي يرغب ضمن الجامعات الخاصة او البرامج الموازية في الجامعات الرسمية.وأوضحت ذات المصادر أن ما يوفره الأردن من تخصصات مختلفة بجامعاتها لا توفره العديد من الدول الشقيقة حتى من ناحية التخصصات حيث أن العديد منها لا تدرس الطب مثلا أو الهندسة والصيدلة ويقتصر فيها المقعد على التخصصات الانسانية التي تمتلىء بها جامعاتنا الاردنية.

وأشارت الى أن المنح التي تقدمها الدول للاردن تشمل الدراسة فقط حيث ان المصاريف المعيشية قد تكون مكلفة للطالب الاردني ولا تمكنه من الدراسة في تلك الدولة او غيرها ويفضل البقاء بالاردن للدراسة بين أهله ضمن مصاريف اقل ونوعية تعليم اعلى.

بدوره ، اكد وزير التعليم العالي الاسبق الدكتور محمد حمدان انه لا بد من العمل على زيادة اعداد المنح المقدمة من الدول الخارجية لطلبة الاردن عند تجديد الاتفاقيات الثقافية لتحقيق مزيد من العدالة وللسماح للطلبة الاردنيين الافادة من تلك المنح والمقاعد بتخصصات اكثر توسعا.وأوضح الدكتور حمدان أنه يجب الاحتفاظ بالعدد القادم للاردن من تلك المقاعد لا بل والعمل على زيادته حيث ان هؤلاء الطلبة مكسب للاردن ولاقتصاده ولسمعته التعليمية ولا بد من التركيز على هذه القضية وتفعيلها ، حيث ان هؤلاء الطلبة يجلبون ثقافة دولهم للاردن وتتسع مظلة الثقافة والمعرفة والتبادل الفكري الفعلي والاكاديمي بين هؤلاء الطلبة وطلبة الاردن.

وقال وزير التعليم العالي الأسبق الدكتور عصام زعبلاوي رئيس الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية انه لا بد من اعادة النظر بالبروتوكول الموقع بين الاردن والدول التي يتم عقد تبادل ثقافي معها ولا بد من التركيز على مبدأ التعامل بالمثل وأن تفعل الاتفاقيات بشكل لا يعطي للطالب فقط تغطية مصاريف الدراسة بل ان يصرف له راتب يعينه على العيش داخل الدول المبتعث اليها.

وبين زعبلاوي ان تحديد التخصصات وعدم شموليتها هو الذي يبعد الطلبة عن الدراسة بالخارج لذا لا بد من اختيار دقيق للتخصصات وللدول المبتعث عليها من اجل تبادل ثقافي عادل ومتكافئ.

وأشار الى أن الطلبة يبحثون عن تخصصات مختلفة ليسافروا للخارج للدراسة فيها تكون مطلوبة في سوق العمل ، مشيراً إلى ضرورة ان يعاد النظر كل ثلاث سنوات بالتخصصات وحاجة السوق وما يفتقده السوق الاردني من تخصصات ليتم طلبها من جامعات معينة وفقا للاتفاقيات واسس التبادل الثقافي.وقال ان هناك محددات تقوض فكرة التبادل حيث ان جامعات محددة تلزم الطالب بوقت دقيق لا يمكنه من استكمال كافة اوراقة لتسليمها ما يحرمه من الدراسة فيها.

Date : 11-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش