الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يجدد التزامه بتقديم التسهيلات امام حركة التجارة الفلسطينية

تم نشره في الخميس 30 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
الاردن يجدد التزامه بتقديم التسهيلات امام حركة التجارة الفلسطينية

 

عمان - (بترا) أكد مسؤولون حكوميون أليوم الخميس التزام الأردن بتقديم جميع المساعدات والتسهيلات الممكنة أمام حركة التجارة الفلسطينية عبر الموانئ الأردنية وجسر الملك حسين لدعم الاقتصاد الفلسطيني.

جاء ذلك خلال لقاء اليوم الخميس جمع امين عام وزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة ومدير عام الجمارك الأردنية اللواء غالب الصرايرة مع وكيل وزارة الاقتصاد الفلسطيني وممثلو القطاع الخاص لدى الجانبين جرى خلاله التاكيد على اهمية تطوير التبادل التجاري بين الجانبين بما ينعكس ايجابا على حياة المواطن الفلسطيني في وطنه.

وقال العقلة ان الأردن يعمل جاهدا لزيادة حجم التبادل التجاري مع الأشقاء الفلسطينيين مؤكدا ان السوق الفلسطيني بالنسبة للأردن سوق رئيسي ومهم لكن في ظل القواعد الإسرائيلية الموضوعة فان التجارة تواجه العوائق قبل أن تبدأ.

ومن المقرر وضمن هذا الإطار أن يعقد الجانبان الأردني والفلسطيني خلال الفترة المقبلة اجتماعات اللجنة العليا برئاسة رئيسي الوزراء لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية في المجالات كافة.

واضاف العقلة إن الحكومة تسعى دوما لتطوير وتعزيز أوجه التعاون بين الجانبين خصوصا العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يكفل التغلب على الصعوبات والمعوقات التي تعترض حركة التبادل التجاري والتي في معظمها خارجة عن إرادة الطرفين بسبب الجانب الإسرائيلي.

وأتفق الجانبان على ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون فيما يخص مشروع ممر السلام وأهمية الأخذ بالاعتبار إنشاء مشروعات مشتركة في إطاره واتخاذ الترتيبات الخاصة بحرية الحركة لتسهيل التبادل التجاري بين الجانبين بما في ذلك مقترح الجانب الفلسطيني بشأن الاتفاق على آلية تنظيم للسلع ذات المنشأ غير الأردني والفلسطيني.

وأوضح ان العلاقة التجارية الأردنية الفلسطينية مرت بأربع محطات رئيسة شكلت الإطار المرجعي لهذه العلاقات مبينا ان الأردن أتخذ قرارا خاصا بإعفاء جميع المنتجات الفلسطينية من الرسوم والضرائب تماشيا مع قرارات القمة العربية ومنطقة التجارة العربية الكبرى واجتماعات اللجنة الاقتصادية الأردنية الفلسطينية المشتركة في العام 2005.

ولدى استعراض التبادل التجاري بين الجانبين تبين ان حجم الصادرات وصل إلى عشرة ملايين دينار حتى نهاية شهر أيار الماضي مقارنة بـ 16 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي .

أما المستوردات فبلغت خلال نفس الفترة احد عشر مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي والتي بلغت فيها تسعة ملايين دينار.

الى هذا أكد مدير عام الجمارك الأردنية اللواء غالب الصرايرة استعداد الجمارك بذل أقصى الجهود لتسهيل الإجراءات أمام حركة البضائع الفلسطينية.

وبين استعداد الأردن لفتح جسر الأمير محمد أمام حركة التجارة ، مشيرا إلى ان الأمر مشروط بموافقة إسرائيل.

وشدد وكيل وزارة الاقتصاد الفلسطيني عبدالحفيظ نوفل أهمية تنسيق مواقف الأردن وفلسطين أمام الجانب الإسرائيلي، لزيادة حجم التبادل التجاري بين الجانبين بما يتناسب مع طموحاتهما والإمكانيات المتوفرة لديهما.

وطالب بإعادة بناء وتأهيل جسر الأمير محمد الذي سيخصص لتسهيل حركة البضائع بين الجانبين.

كما طالب بتقديم المزيد من التسهيلات للتجارة الفلسطينية المقدمة من الحكومة الأردنية لدخول هذه المنتجات إلى السوق الأردنية،مؤكدا ان قرار الحكومة الأردنية بإعفاء المنتجات الفلسطينية من الجمارك وقرب السوق الأردنية يساهمان في تقليل كلفة الشحن والخدمات التجارية الأخرى.

التاريخ : 30-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش