الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقص في أطباء الباطنية والعظام.. وآخرون يغلقون العيادات على أنفسهم في مستشفى المفرق

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
نقص في أطباء الباطنية والعظام.. وآخرون يغلقون العيادات على أنفسهم في مستشفى المفرق

 

 
المفرق - الدستور - غازي قظام السرحان

شكا عدد كبير من المراجعين للعيادات الخارجية في مستشفى المفرق الحكومي من نقص في أعداد الأطباء الذين يغطون عيادات الباطنية والعظام واقتصارها على طبيب واحد لكل من العيادتين ، الأمر الذي بات يسبب تأخيرا لهم وازدحامات كبيرة على أبواب العيادتين ولا يصلهم الدور إلا بعد مضي 4 - 5 ساعات على الأقل وأحيانا الطلب منهم العودة غدا أو بموعد آخر وعادة ما تنتهي بشجار مع المسؤولين عن تنظيم الدور بين المواطنين .

ويقول محمد الخزاعلة أن العديد من الموظفين والعاملين بالمستشفى يقومون بالتوسط لمعارفهم وأقربائهم ومعارفهم لدى العديد من الأطباء مما يسهل دخول هؤلاء وعلاجهم بسرعة كبيرة بينما الذين ليس لهم معارف ويأتون محولين من مناطق بعيدة عن المفرق يضطرون للانتظار لساعات طويلة ونتيجة لعدم توفر مقاعد للانتظار والجلوس للمرضى والمراجعين فأنهم يضطرون للوقوف لساعات طويلة أو افتراش ممرات المستشفى ريثما يلحقهم الدور .

وقال أيمن المساعيد أن العديد من الأطباء يقومون بقراءة الصحف ويغلقون على أنفسهم أبواب عياداتهم التي عادة ما تغص بالمراجعين إلى حين الانتهاء من قراءة الصحيفة فيما المرضى والمراجعين يعتصرهم الألم وينتظرون بالخارج ، مشيرا إلى أن العديد من العاملات والعاملين بالمستشفى يقومون باصطحاب أطفالهن الى مكان عملهن بالمستشفى حيث يتم إشغال المقاعد المخصصة لجلوس وانتظار المرضى من قبل أبنائهن .

ويقول وائل شطناوي أن الطريق المؤدي من الشارع العام للعيادات الخارجية عادة ما تغلقه سيارات المراجعين للعيادات بسبب اصطفافها على جانبي الطريق وأمام العيادات الخارجية بسبب قيام المتعهد الموكل له تنفيذ أعمال التوسعة بالمستشفى بعد تخصيص ساحات لاصطفاف السيارات . "الدستور"جالت برفقة مدير مستشفى المفرق الحكومي بالإنابة الدكتور يوسف الطاهات على عيادات الباطنية والعظام للاطلاع عن قرب على واقع الملاحظات التي يعاني منها المواطنين . وكانت عيادة العظام بداية الجولة وبالحديث مع الطبيب الوحيد الذي يقوم على تقديم الخدمة الطبية والعلاجية والكشفية للمرضى والذي أكد"للدستور" أن عدد المرضى الذين يراجعون عيادة العظام لا يقل عن 70 مريضا عدا حالات الطوارئ التي يقوم بالكشف عليها لدى عيادات الطوارئ وفي عيادة الباطنية .

وليس الحال بأفضل من عيادة العظام إذ يبلغ عدد المرضى الذين يراجعون عيادة الباطنية وحسب تأكيد الطبيب المعالج يتراوح بين و60 70 مريضا مما يضاعف من الأعباء التي تقع على الطبيب والمراجعين على السواء . وفي معرض رده على ملاحظات المواطنين أكد الدكتور الطاهات"للدستور" أنة سيتم مخاطبة وزارة الصحة والطلب منها العمل على تزويد المستشفى بأطباء باطنية وعظام لمواجهة الضغط الحاصل على هاتين العيادتين على وجه الخصوص ، والتنبيه وبشكل مشدد على العاملين والعاملات بالمستشفى بعدم اصطحاب أطفالهم للمستشفى وسيتم اتخاذ إجراءات مشددة بحق المخالفين ، كذلك بحق أي موظف يترك مكان عمله ويذهب للتوسط لأحد اقاربة أو معارفه لدى العيادات الأخرى.

وقد اصدر الطاهات أوامر للقائمين على تنظيم دور المراجعين بتمرير أسماء من يخالف ذلك سرا إليه ليصار لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه للقضاء على هذه الظاهرة ليتساوى الجميع بالخدمات التي يقدمها المستشفى .

وأوضح الطاهات انه فيما يتعلق بالاكتظاظات المرورية أمام العيادات الخارجية سيتم ردم أساسات غرفة الحرس المنوي أقامتها على بوابة المستشفى الرئيسية إذ تتسبب بالأزمة القائمة ، والطلب من المواطنين متلقي الخدمات الطبية والعلاجية والتمريضية بإنزال المرضى أمام مبنى العيادات والاستمرار بالمسير نحو الساحة الغربية من المستشفى للاصطفاف .

Date : 07-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش