الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مع الناس في همومهم!

حلمي الأسمر

الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
عدد المقالات: 2514


-1- تأمين غير صحي!
 قال لي: سأحدثك اليوم بخصوص قرار جديد لوزير الصحة استيفاء خمسة بالمائة من فاتورة الدواء لمرضى السرطان، طيب انا موظف حكومي بنتي تعالج في مركز الحسين لعدم توفر العلاج بالبشير، يعني محول على حساب التأمين الصحي، فوجئت أمس بطلب المحاسبة بمبلغ مقابل الدواء حتى الكيماوي وبنتي لها 30 جلسة اي حوالي 300 دينار، الغريب في الأمر أن الذي لا يحمل تأمينا بإمكانه أن يحضر إعفاء عن طريق الديوان الملكي بدون دفع مبلغ اي قرش
يعني أصبح التأمين عبئا علي، بدل ان يكون خيرا لي، يعني لو ما معي تأمين استطيع استخراج إعفاء من الديوان ولن أدفع قرش واحدا، علما بأنه يُخصم في آخر شهر ما يعادل 30 دينارا، هل هذا منطق؟ المشكله أن العلاج يومي مما يضطرني إلى صرف تكاليف أخرى من مواصلات وطعام خاص ولا ننسى القادمين من المحافظات الأخرى وراتب الموظف الحكومي معلوم، راجعت أمس التأمين وكل مكتب بعثني على المكتب الآخر والكل يقول لي «شو دخلني انا موظف وكلامك صحيح» طيب كلامي صحيح وبعدين؟
المشكله لو النسبة على الدواء العادي ما في مشكلة، المشكلة في جرعات الكيماوي!
هذا نص شكوى أحد الموطنين بالحرف، وهي لا تحتاج إلى تعليق، وتكشف جانبا غريبا من الفوضى التي نعيشها، ولا أدري كيفية حلها، ولكنها قضية عادلة تماما، خاصة وأن التأمين الصحي بدلا من أن يكون نعمة انقلب نقمة على صاحبه، وبدلا من أن يكون صحيا أصبح مضرا جدا بالصحة!
 
-2- خارج من الحبس!
 وكتب لي آخر: أنا انمسكت يوم الخميس، وطلعت اليوم بمساعده أهل الخير، أرجوك ساعدني بما تستطيع، علي أجره البيت 840 دينارا وعلي دين موجب السداد، هاتفي هو 0799708232
ترى ماذا اقول لهذا المبتلى؟ هل أصم أذنيّ فلا أسمع شكواه؟ أم أحيله لكم لعل فيكم رجلا مقتدرا يشعر مع الناس، ويحس بكوارثهم؟
 
-3- ربا بالغصب!
 حسب القانون، فإن أي مبالغ يستحق دفعها للدولة أو عبر المحاكم عموما، ويمضي وقت هذا الاستحقاق، دون أن تُدفع، يستحق عليها «فائدة» قانونية، او ربا قانوني بالأحرى بمقدار 9 في المائة، يقول لي أحدهم، رضينا بدفع غرامات التأخير، والضرائب التي لها ألف اسم واسم، ولكن ما شأن الربا؟ لماذا يجبروننا على الحرام جبرا؟ وإذا لم ندفع تضاعفت المبالغ أضعافا مضاعفة، ألا يوجد من يتقي الله فينا في هذا البلد؟ سموها أي شيء يا ناس، لكن ربا صريح؟ من يحمل كل هذه الذنوب التي تصيبنا؟
لا أدري!

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش