الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشهاب : «اللجوء السوري» بحاجة الى خطة شمولية موحدة للمساعدات الانسانية

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

 اربد – الدستور – صهيب التل
مندوباً عن وزير الداخلية سلامة حماد افتتح محافظ اربد الدكتور سعد الشهاب امس ورشة عمل بعنوان « آليات التنسيق أثناء الأزمات الانسانية – أزمة اللجوء السوري لمحافظات الشمال اربد ، جرش ، عجلون ، المفرق «،  و التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، وحضرها محافظو محافظات الشمال ، ومدراء الشرطة فيها ومدراء الدوائر في كافة محافظات الشمال  .
وقال الشهاب في كلمة افتتح بها أعمال الورشة ان هذه الورشة تاتي استمرارا لنهج التعاون والبناء بين وزرارة الداخلية وبعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الاردن ، واستكمالا لبرنامج ورشات العمل  التي عقدت في محافظات الوسط والجنوب بهدف معالجة موضوع تداعيات ازمة اللجوء السوري للوقوف على اهم التحديات منذ البدء باستضافة اللاجئين السوريين ، وذلك بنية ايجاد صيغة تشاركية لاليات التنسيق المشترك بين السلطات الحكومية والمنظمات والوكالات الانسانية التي تقدم مختلف انواع الاغاثة والمساعدات ، وتوحيد الجهود لتكون الاستجابة الانسانية اكثر تاثيرا وفاعلية .
وبين الشهاب انه رغم درجة التعقيد التي تكشف الاحتياجات والعمليات الانسانية والانمائية في المملكة الا ان الحكومة الاردنية وبدعم من المجتمع الانساني والاغاثي قطع شوطا كبيرا في تلبية احتياجات اللاجئين السوريين ، وتطوير اطار لدعم المجتمعات المستضيفة بشكل يعزز من قدرة الحكومة على تحمل الازمة ، اذ انه ما زال هنالك مجالا لمزيد من التحسين على نطاق تنسيق المساعدات الانسانية والانمائية .
وقال ان المنهج القائم في اليات التنسيق خلال ازمة اللجوء السوري يعتريه بعض النقص والتحديات ويحتاج الى اعادة قراءة متأنية للازمة بابعادها المختلفة بهدف تعزيز اليات التنسيق والانتقال بها من مرحلة اساليب العمل الفردية الى خطة استراتيجية وطنية شمولية تضمن اعداد منصة تنسيق وطنية موحدة للمساعدات الانسانية ، وتتبنى هيكل معونة مرن يتجاوب مع حاجات الحكومة بالوصول الى نطاق واسع ومتنوع من المصادر التمويلية ، ويعزز القدرات على تطبيق المساعدات بشكل يضمن درء اي ازدواجية او فردية في اطر التنسيق والبرامج ويمنع التداخل والتشابك فتتحقق بذلك مباشرة الاهداف المرسومة لمنهجيات ادارة ازمة اللجوء .
واضاف الشهاب ان جلالة الملك المعظم اكد في خطاب العرش السامي اثناء افتتاح الدورة العادية الثالثة لمجلس النواب السابع عشر قبل عدة ايام ان الاردن وانطلاقا من الواجب القومي والانساني استضاف اشقاءنا من اللاجئين السوريين ، وقام بتوفير كل ما يستطيع من مساعدات اغاثية وطنية وايوائية لتخفيف معاناتهم ، في حين اغلقت في وجوههم ابواب دول اكثر قدرة على استقبالهم ، مشيرا الشهاب الى ان ابواب الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ستبقى مفتوحة لاغاثة اي ملهوف .
كما ثمن دور اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي والاقليمي والمحلي في العمل الانساني ، وحرصها على تطوير هذا العمل والتاكيد على احترام القانون الدولي الانساني ، مبينا ان هناك قاعدة بيانات شاملة لكافة القطاعات يمكن الاعتماد عليها في اي عمل انساني .
من جانبه بين مديرة ادارة الاعلام والاتصال في لجنة الصليب الاحمر يزن الصمادي ، ان هذه الورشة تاتي استكمالا لبرنامج يتضمن عدد من الورش نفذت في مناطق مختلفة من المملكة تهدف الى نقاش اليات التنسيق بين الجهات الحكومية فيما بينها من جهة ومع المنظمات الانسانية العاملة في الاردن من جهة ثانية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش