الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التنمية والتشغيل» يتوسع في التمويل الميكروي الاسلامي

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
«التنمية والتشغيل» يتوسع في التمويل الميكروي الاسلامي

 

 
عمان - الدستور - زيد ابوخروب

يسعى صندوق التنمية والتشغيل الى التوسع في مجال التمويل الميكروي الإسلامي عبر إطلاق برامج تمويلية تغطي جميع القطاعات الإنتاجية في جميع انحاء المملكة.

وعزز الصندوق هذا التوجه بتوقيعه مؤخرا اتفاقية القرض الحسن بمبلغ عشرة ملايين دولار من البنك الإسلامي للتنمية في جدة.

وقال مدير عام الصندوق علي الغزاوي ان المشاريع الممولة من قبل الصندوق تهدف الى تحسين الوضع المعيشي لشرائح مختلفة من العاطلين عن العمل والفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة النشطين اقتصاديا وكذلك العاملين المهرة والنساء وأصحاب المشاريع الدقيقة الحديثة عن طريق اتاحة خدمات التمويل والتدريب.

واضاف الغزاوي لـ"الدستور" ان هناك منحة بقيمة 350 ألف دولار ستساهم في بناء القدرات المؤسسية لصندوق التنمية والتشغيل ومؤسسات التمويل الدقيق الوطنية والجمعيات الخيرية والتعاونية لتعزيز التمويل الميكروي الاسلامي.

واشار الى الدعم الحكومي المقدم من اجل تأسيس المؤسسات الميكروية وتقديم الدعم المالي والفني المتمثل بالمنحة المقدمة من وزارة التخطيط لصندوق التنمية والتشغيل بقيمة 5 ملايين دينار لإعادة إقراضها إلى مؤسسات التمويل الميكروي العاملة في السوق لغايات إقراضها إلى الفئات المستهدفة لإنشاء مشاريع ميكروية في المناطق النائية خارج مراكز المحافظات ولتنفيذ مشاريع انتاجية ميكروية جديدة أو تطوير مشاريع قائمة.

وبين أن نسب المرابحة للقروض في مناطق جيوب الفقر هي 5 بالمئة ولقروض الطلبة الجامعيين 5,5 بالمئة ، ولإنشاء مشاريع جديدة 6,5 بالمئة ولتطوير مشاريع قائمة 7,5 بالمئة ، وبرنامج المشاريع الريادية 9 بالمئة.

وأشار الى أن الصندوق الذي فاز بالمركز الاول في جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز عن فئة المؤسسات العامة المشاركة أكثر من مرة ، مّول ما يزيد على 37 الف و 500 مشروع بكلفة أكثر من 114 مليون دينار ، وفرت ما يزيد على 47 ألف فرصة تشغيلية.

وقال الغزاوي ان الصندوق الذي تأسس عام 1991 يعتمد على إيراداته الذاتية منذ العام 1997 في تمويل وتوسيع خدماته الاقراضية إذ لم ترصد له أية مخصصات ضمن الموازنة.

ولفت الى انه رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية وخاصة بدايات العام جراء الأزمة المالية إلا أن نسبة سداد التحصيلات كانت عالية ونمت حتى نهاية آب بنسبة 2 بالمئة حيث تم تحصيل ما يقارب 9 ملايين 200و ألف دينار هذا العام مقابل 9 ملايين دينار العام الماضي ، مشيرا الى أن نسبة التحصيل لا تقل عن 100 بالمئة.

ويقدم الصندوق اضافة الى الخدمات الإقراضية مساعدات على المستوى الفني من خلال التدريب والتأهيل ويسعى إلى تطوير مهارات التدريب من خلال عقد دورات تدريبية وبرامج توعية حيث زادت هذه البرامج بنسبة 70 بالمئة خلال الفترة الماضية.



Date : 02-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش