الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الضرائب والرسوم تثبط الاستثمار,,,

خالد الزبيدي

الثلاثاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
عدد المقالات: 1853


يتحمل المواطنون والمستثمرون عشرات الانواع من الرسوم والضرائب ( المباشرة والمباشرة)، ومع ذلك تتفتق افكار مسؤولين بين الحين والاخر عن اضافة ضريبة هنا ورسم هناك وهذه مجتمعة يدفعها المواطن و/ او المستثمر، وعلى سبيل الاصعب من ذلك ان الجمارك تؤكد ان الرسم الجمركي على السيارات انخفض الى مستويات متدنية، لكن الضرائب الخاصة والنوعية ترفع الرسم الجمركي الى 100% في بعض الاحيان، ويأتي بعد ذلك رسم تسجيل المركبة بنسبة 11% تقريبا من ارسم الجمركي، وقبل ذلك رسم بيان جمركي وادخال الى الساحة وبدل وبدل اخر وبدل على...ليدفع المواطن دم قلبه حتى يتملك مركبة علها تسعفه من ازمات نقل الركاب المريرة، ليكتشف انه يواجه سلسلة من الرسوم والمخالفات وتجديد الترخيص والتأمين سنويا...لذلك يستحوذ النقل على حصة محرزة من ميزانية الاسرة.
ومع ذلك يدبج المسؤولون قصائد غير واقعية لجاذبية الاستثمار الاردني، علما بأن بيئة الاستثمار الجاذبة اولا توفر الامن والامان وهذا متوفر والحمد لله، وثانيا والذي لايقل اهمية من اولا هي قدرة المستثمر على تحقيق الارباح، وهذه غير سهلة في ظل الضرائب والرسوم وارتفاع الكلف الثابتة والجارية وتكاليف الاموال، لذلك بيئة الاستثمار تكون جاذبة عندما تكون امنة ورابحة للمستثمرين، واستقرار التشريعات التي بموجبها يقرر رجل الاعمال او شركة ما الاستثمار في المملكة، واعتقد جازما ان بيئة الاستثمار الاردنية غير جاذبة بالقدر الكافي الذي يقنع المستثمرين ارتياد البلاد لاقامة مشاريعه فيها.
عشرات الشركات ورجال الاعمال هجروا باستثماراتهم الى مناطق توفر لهم الامن والربحية معا، ومن لم يلاحظ ذلك يكون لديه مشكله يرحلها على الاقتصاد الاردني، اذ لم يجدوا بيئة الاستثمار جاذبية بالقدر الكافي ووجدوا مقاصد استثمارية اكثر ربحية، واعتمد معظم هذا النوع من المستثمرين الاردن مقر لاقامتهم ينعمون بالامان والمناخ الطبيعي المريح وتوفر الخدمات وان كانت مرتفعة الا انهم قادرون على تحملها، اي حولوا المملكة مقر واصطياف بدون استثمارات والمتسبب في ذلك سياسات مالية ونقدية لا تأبه كثير لهكذا تداعيات.
سرعة تقلبات التشريعات الناظمة للاستثمارات والانظمة التابعة لاتبث برسالة اطمئنان للمستثمرين، وعلى سبيل المثال تم منح جوازات السفر لمستثمرين، وسددوا الرسم المطلوب وهو مبالغ فيه نحو 15 الف دينار والف دينار للتجديد، وبعد فترة عندما تقدموا لتجديد جوازاتهم وضعت امامهم شروط تعجيزية، ومع انتهاء هذه الجوازات دخلوا في خانة مخالفات الاقامة..هذه عينة من التقلبات في التشريعات والانظمة...وقانون ضريبة الدخل مثال اخر حيث اقر بداية العام ويطبق بعد نهاية العام المالي، تقدم اعيان لتعديله وتحميل السواد الاعظم من المواطنين والمستثمرين مبالغ طائلة له انعكاسات كبيرة على الحركة التجارية وبيئة الاستثمار والاقتصاد الكلي...

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش