الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الوطني الأول» حول الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات يوصي بتعيينهم على أساس تكافؤ الفرص

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
«الوطني الأول» حول الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات يوصي بتعيينهم على أساس تكافؤ الفرص

 

 
عمان - الدستور - زياد الطهراوي

ترأس سمو الامير رعد بن زيد أمس الجلسة الختامية للمؤتمر الوطني الاول حول الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات 2007( - )2015 "تقييم الاداء والمنجزات" ، بحضور سمو الاميرة رحمة بنت الحسن وسمو الامير مرعد بن رعد.

وأوصى المؤتمر الذي استمر يومين بتعيين الأشخاص ذوي الإعاقة على أساس مبدأ تكافؤ الفرص وليس على الحالات الإنسانية ، وكذلك إصدار الأنظمة والتعليمات لتفعيل قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم 31 لسنة 2007 ووضع آليات لتفعيل دور المجتمع المحلي بإنشاء الجمعيات والمراكز والأندية الشبابية ، وبناء قدرات الكوادر العاملة في مجال الإعاقة.

ودعا الى التركيز على النموذج الاجتماعي والتربوي إضافة إلى النموذج الطبي كـ"تطوير أدوات القياس والتشخيص التربوي ، والسلوك التكيفي" ، كما دعا إلى العمل على استكمال قاعدة بيانات للأشخاص ذوي الإعاقة (بنك معلومات) وربطها مع مختلف الجهات العاملة في مجال الإعاقة ، والانتقال من الجانب الرعائي إلى الجانب الحقوقي.

واكد المؤتمر ضرورة وجود جهات تعنى بادارة اموال اصحاب الاعاقات الشديدة وضمان تأمين رعاية أسرية لفاقدي الوالدين ، ووضع آلية لتنسيق الخدمات بين المؤسسات العاملة في مجال الإعاقة في ذات المنطقة ، وتفعيل دور النقابات والأحزاب لتبني قضايا الإعاقة والدفاع عنها.

واشار إلى تضمين قضايا الأطفال التوحديين في المرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات 2010 2015 وفتح مراكز للتوحديين في جميع انحاء المملكة ، وعمل مسح ميداني لتشخيص الأفراد الذين يعانون من هذه الاعاقة وضرورة الاهتمام بقضايا المرأة المعوقة وإنشاء جمعيات تعنى بشؤون المرأة المعوقة ، ودعم الخدمات المساندة في المناطق النائية وإيجاد متخصصين في لغة الإشارة في مديريات التربية والتعليم والتعليم العالي إضافة إلى تغطية المعوق وأسرته بالتأمين الصحي وفق تعليمات خاصة وخفض سن التقاعد للأشخاص ذوي الاعاقة.

وناقش المؤتمر الذي نظمه المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين عدة اوراق عمل في جلسة امس شددت على الدور التشاركي الذي يجب أن تلعبه مختلف فئات المجتمع في التعامل مع قضايا الأشخاص المعوقين بشكل يعكس مستوى التقدم الذي وصل اليه المجتمع.

وفي ورقة العمل الاولى ركز الصحافي في صحيفة العرب اليوم يحيى شقير خلال الجلسة التي ترأسها وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف على تفعيل دور وسائل الإعلام والمواقع الالكترونية وتحديثها بالمعلومات حول ذوي الإعاقة بهدف نشر الوعي وتغيير الصورة النمطية المجتمعية وتأهيل صحافيين متخصصين في مجال الإعاقة والصحافة الاستقصائية المتخصصة.

وعرض قاضي محكمة الاستئناف القاضي الدكتور محمد الطراونة ورقة عمل بعنوان آلية التعاون والتشاركية في قطاع الاعاقات دعت الى تفعيل وتطوير آليات التعامل مع المعوقين وكذلك اليات التعاون والرصد وفق محاور الإستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقات.

وأكد الطراونه خلال الجلسة الصباحية الثانية التي ترأسها رئيس الهيئة الادارية المؤقتة للاتحاد العام للجمعيات الخيرية الدكتور امين مشاقبة أهمية تعزيز التشارك في مجال التعامل مع المعوقين من خلال التنسيق ما بين المؤسسات المختلفة.

وقالت مساعد امين عام المجلس منى عبد الجواد انه تم وضع تعديلات على المرحلة الثانية من الاستراتيجية السابقة والتي تم التوصل اليها من خلال رصد ومراجعة وتقييم المرحلة الاولى.

وقدم مدير عام غرفة تجارة الاردن الدكتور قاسم الحموري ورقة عمل عن دور القطاع الخاص ومساهمته في دعم وتفعيل الاستراتيجية الوطنية لشؤون الاشخاص المعوقين.

وجاء خلال الجلسة التي ترأسها سمو الامير رعد بن زيد رئيس المجلس الاعلى لشؤون الأشخاص المعوقين محاولة لفهم واقع الاشخاص المعوقين وما يمكن ان يقوموا به من نشاط اقتصادي.

وعرض مدير الاكاديمية الاردنية للتوحد الدكتور جمال الدلاهمة في ورقته ظاهرة العنف والاستغلال في قطاع الاعاقة.

وبين الدلاهمه في الجلسة التي ترأسها مدير عام المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور مؤمن الحديدي أن الاشخاص المعوقين معرضون اكثر من غيرهم للعنف والاستغلال والاساءة.



Date : 25-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش