الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك وعباس يبحثان جهود إطلاق المفاوضات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
الملك وعباس يبحثان جهود إطلاق المفاوضات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

 

عمان - بترا

بحث جلالة الملك عبدالله الثاني مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس اخر التطورات في الجهود المبذولة لإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

وأكد جلالة الملك خلال اللقاء دعم الأردن الكامل للسلطة الوطنية الفلسطينية في سعيها لتلبية حقوق الشعب الفلسطيني خصوصا حق إقامة الدولة المستقلة القابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني.

وأكد جلالته ضرورة قيام المجتمع الدولي ببذل جهود مكثفة لتوفير البيئة المواتية لنجاح المفاوضات التي يجب أن تبني على نتائج المباحثات السابقة وضمان وصولها إلى حل الدولتين وفق برنامج زمني محدد وعلى أساس المرجعيات المعتمدة ، خصوصا مبادرة السلام العربية.

وشدد جلالته والرئيس عباس على ضرورة وقف إسرائيل بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وجميع الإجراءات الأحادية التي تقوض الجهود المبذولة لتحقيق السلام.

وأطلع الرئيس عباس جلالة الملك على نتائج المباحثات التي أجراها مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مؤخرا ومبعوث الرئيس الأميركي للسلام في الشرق الأوسط السيناتور جورج ميتشل حول سبل تجاوز العقبات التي تعيق إطلاق المفاوضات.

واتفق جلالة الملك والرئيس عباس على استمرار التنسيق والتشاور بينهما حول التطورات المتعلقة بالجهود السلمية.

من جهة أخرى التقى جلالة الملك عبدالله الثاني امس مبعوث الرئيس الأميركي للسلام في الشرق الأوسط السناتور جورج ميتشل الذي أوجز لجلالته نتائج المباحثات التي أجراها خلال جولته الحالية في المنطقة بهدف تجاوز العقبات التي تواجه جهود إطلاق المفاوضات السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

واكد جلالته خلال اللقاء ضرورة استغلال الفرصة المتاحة لتحقيق السلام عبر إطلاق مفاوضات سلمية جادة وفاعلة تعالج جميع قضايا الوضع النهائي وعلى أساس المرجعيات المعتمدة ووفق برنامج زمني محدد للوصول إلى حل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة. وشدد جلالته خلال اللقاء الذي حضره رئيس الديوان الملكي الهاشمي ناصر اللوزي ومستشار جلالة الملك أيمن الصفدي ونائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد هيل ومدير شؤون الشرق الأدنى في مجلس الأمن القومي الأميركي دان شابيرو والسفير الاميركي في عمان روبرت بيكروفت على أهمية استمرار الولايات المتحدة بالقيام بدورها القيادي لإيجاد البيئة المواتية لإطلاق مفاوضات جادة وقادرة على تحقيق التقدم المطلوب وصولا إلى حل الدولتين الذي أكدت الولايات المتحدة التزامها به.

وأشار جلالته في هذا السياق إلى كلمة الرئيس الأميركي باراك اوباما خلال انعقاد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر أيلول الماضي حيث أكد التزام بلاده بتحقيق السلام على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ومستقلة ومتواصلة جغرافيا تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل بأمن وسلام بهدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 وإطلاق مفاوضات تعالج جميع قضايا الوضع النهائي بما في ذلك الحدود واللاجئون والقدس.

وطالب جلالة الملك بوقف جميع الإجراءات الإسرائيلية الأحادية التي تقوض فرص تحقيق السلام ، خصوصا المستوطنات والإجراءات التي تهدد هوية القدس والأماكن المقدسة فيها.

وشدد جلالته على ضرورة تقديم كل الدعم اللازم للسلطة الوطنية الفلسطينية والرئيس الفلسطيني محمود عباس في سعيهم لتلبية الحقوق الوطنية الفلسطينية ، خصوصا حق قيام الدولة المستقلة.

وحذر جلالته من تبعات الفشل في تحقيق السلام على أمن واستقرار المنطقة برمتها.وأكد ميتشل خلال اللقاء التزام الولايات المتحدة الأميركية بتحقيق السلام الشامل والدائم والاستمرار في العمل بجدية لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين.

كما تلقى جلالة الملك امس اتصالا هاتفيا من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وأطلعت كلنتون جلالته خلال الاتصال على نتائج المباحثات التي أجرتها خلال زيارتها الحالية للمنطقة بهدف تجاوز العقبات التي تعترض إطلاق المفاوضات السلمية.

التاريخ : 03-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش