الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز : شفاء «3» حالات من مرض انفلونزا الخنازير ولا اصابات جديدة

تم نشره في الثلاثاء 23 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
الفايز : شفاء «3» حالات من مرض انفلونزا الخنازير ولا اصابات جديدة

 

 
عمان ـ الدستور

أعلن وزير الصحة الدكتور نايف الفايز أمس عن مغادرة ثلاثة مصابين بأنفلونزا الخنازير المستشفى بعد ثبوت تعافيهم التام من المرض وظهور النتائج المخبرية التي تؤكد ذلك ، مؤكدا في تصريحات صحفية عدم تسجيل اصابات جديدة بالمرض.

وأوضح الناطق الرسمي لوزارة الصحة حاتم الازرعي إن المصابين الثلاثة أجريت لهم الفحوصات التأكيدية التي أثبتت خلوهم من فيروس أنفلونزا الخنازير بعد تلقيهم العلاج اللازم في مستشفى الأمير حمزة لمدة أسبوع .

وقال الازرعي إن المتعافين هم اطفال من ذات المخيم وأعمارهم بين (16و17)عاما وبخروجهم يصبح عدد المغادرين للمستشفى (5) حالات بعد خروج حالتين يوم أمس الأول هما أول مصابتين بالمرض .

وقال الازرعي ما يزال بالمستشفى (8) حالات قيد العلاج ويتوقع خروجهم لاحقا بعد إن يتحقق شفاؤهم التام .

وتوقع الازرعي عدم تسجيل حالات مؤكدة بالمرض اليوم مستندا بذلك الى إن رحلات الطيران القادمة من الخارج حطت بالمطار ولم يتم الاشتباه بأشخاص جدد دخلوا الأردن .

وكان وزير الصحة الدكتور نايف الفايز أعلن أمس عن الشفاء التام لأول فتاتين أصيبتا بمرض أنفلونزا الخنازير بعد إن انتقلت لهما العدوى من الخارج ـ أمريكا وسمح لهما بمغادرة المستشفى ظهر أمس في مؤتمر صحفي حضرته غالبية وسائل الأعلام المحلية والأجنبية .

وأكد بذات المؤتمر ارتفاع العدد التراكمي للإصابات بمرض أنفلونزا الخنازير إلى (13) إصابة بعد ثبوت إصابة لفتاة فلبينية قادمة من مانيلا إلى الأردن عمرها (30) عاما .

وفي ذات السياق اكد المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لاقليم شرق المتوسط الدكتور عبد الرزاق حسين الجزائري ان احدى شركات الأدوية السويسرية طورت مطعوما مضادا لأنفلونزا الخنازير يتوقع توفيره الشهر المقبل .

واشترطت المنظمة لاعتماد المطعوم السويسري التأكد من فاعليته ومأمونيته بعد تجربته على متطوعين بشر بحسب الجزائري الذي اشار في تصريحات صحافية امس الى احتمالية توفر المطاعيم من شركات عالمية اخرى في تشهر ايلول المقبل للوقاية من المرض .

وقال دخل العالم في جائحة لفيروس (اتش1 ان 1) لا تعرف حدودا جغرافية لسرعة انتشار الفيروس ، مشيرا الى ان منظمة الصحة العالمية ترفض منع السفر من دولة الى اخرى لكنها منحت كل دولة اتخاذ الاجراءات والتدابير الاحترازية لحماية افراد مجتمعها شريطة توفر العلاج .

ونتيجة لتراكم الخبرات في التعامل مع جوائح الانفلونزا التي تواترت عبر القرون الماضية وفق الجزائري اصبحت المنظمة تتعاون مع البلدان الاعضاء عن طريق شبكة عالمية من المراكز المتعاونة مع المنظمة للتعرف على الفيروسات وعزلها وتحديد انماطها والسلالات المختلفة منها دون ان تغفل توفير العلاجات المجانية للدول النامية غير القادرة على شرائها.

واوضح الجزائري "تعرض الامن الصحي العالمي لتهديدات تفرضها المخاطر الصحية العمومية القادرة على الانتشار عبر الحدود وتتجاوز الجغرافيا"، لافتا الى ان لانفلونزا الخنازير خصوصية تتمثل بسرعة الانتشار وقدرة احد الفيروسات على الانتقال من انسان الى انسان ولا سيما وان مناعة العامة من الناس ضعيفة او تكاد معدومة فضلا عن "تحور الفيروس ليظهر في ثوب جديد غير معروف للبشر".

وفي كل قرن تقع ثلاث جوائح عالمية تفصل بين كل منها فترة تتراوح بين 10 50و سنة اذ شهد القرن الماضي ثلاث جوائح في اعوام 1918 1957و 1968و وكان عام 1918 الاشد وطأة ، بحسب الجزائري كونه حصد ما بين 30 - 50 مليونا من انفلونزا جائحة.

ويختلف نمط التحور في انفلونزا الخنازير او الطيور كثيراً عن النمط الذي شهدناه في أوبئة الأنفلونزا الموسمية حيث حدثت معظم الوفيات في صفوف أشخاص مسنين يعتريهم الضعف.



Date : 23-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش