الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انجازات وزارة المياه والري في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
انجازات وزارة المياه والري في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني

 

 
عمان - الدستور

تولي وزارة المياه والري ادارة قطاع المياه والصرف الصحي اهتماما بالغا استجابة للتوجيه الملكي السامي القاضي بضمان حق الفرد والقطاعات المختلفة في الحصول على نصيب عادل من المياه يلبي الاحتياجات المنزليّة والصناعيّة والزراعية.

وزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود قال أن المياه تعتبر عنصرا أساسيا للبقاء والتطور والازدهار الذي ننشده جميعا ، مبينا ان الأردن يواجه تحديات مائية كبيرة إضافة الى تصنيفه من بين الدول العشر الاكثر فقرا بالمياه عالميا ، وسط تنامي الضغوطات التي تعرض لها على مدى السنوات الماضية وما حملته من أعباء وتكرار الهجرات وسط إصرار قيادته الحكيمة على ولوج مراحل العالمية والتطور وتعظيم طموحاته الاقتصادية والتنموية تحت وطأة تراجع الموارد المائية ومحدوديتها واختلال المعادلة المائية ما بين الطلب والمتاح وانخفاض حصة الفرد الأردني لجميع الاستخدامات عن %15 من خط الفقر المائي عالميا ، مما حمل إدارة قطاع المياه مسؤوليات جسام ومعاناة من تغير السياسات المائية وتبدل الاولويات مما انعكس يشكل واضح وملموس على أداء مؤسسات هذا القطاع الحيوي والهام.

وأضاف ابو السعود ان استشراف جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله جاء من هذه التحديات حيث تهتم الحكومة وبمتابعة مباشرة ومستمرة من رئيس الورزاء بتنفيذ هذه التوجيهات ، حيث وجه جلالته الحكومات لتكون المياه أولوية وطنية لضمان ديمومتها فجاءت اللجنة الملكية للمياه برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين انسجاما مع هذا التوجه بهدف مواجهة الواقع الذي يعانيه قطاع المياه بكل وعي وجدية وشفافية وفق إدارة كفوء وضرورة انتهاج أساليب الإدارة الحكيمة وترشيد الاستهلاك وزيادة القدرات التخزينية مع مواصلة إعلاء البناء على الاستراتيجيات والخطط الموضوعة مما يتطلب شخذ الهمم والجهود حتى نتمكن من مواجهة كل هذه التحديات ، مؤكدا على ان ادارة القطاع تبذل جهودا جبارة في سبيل تلبية هذه الطموحات استجابة لظروفنا المائية وتوفير بيئة استثمارية تحفز القطاع الخاص على المشاركة في إدارة القطاع وتطويره ، والانفتاح على التجارب العالمية في التحلية والمعالجة والتكرير ، واعتماد تقنّيات بديلة تحافظ على المصادر المائية الحالية وتضمن الاستخدام الأمثل لها.

وبين المهندس ابو السعود ان الوزارة باشرت بتنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية الهامة ومنها مشروع جر مياه الديسي الى عمان حيث سيساعد على الحد من العجز المائي ويرفع كفاءة التزويد وزيادة كميات المياه لمنطقة عمان الكبرى وفق برامج زمنية تتناسب مع الزيادة في العجز وتحسين الظروف البيئية والصحية للمناطق التي تحصل على كميات مياه أقل من المياه بما يضمن المحافظة على الطبقات المائية المستعملة حاليا وتخفيف الضغط عليها ، حيث اوضح الوزير ان المشروع سينقل 100 مليون م3 من المياه العذبة سنويا عبر خط انابيب بطول 325 كم بعد الانتهاء منه خلال ثلاث سنوات ونصف وبكلفة تقدر بحوالي مليار دولار على طريقة الـ البناء والتشغيل والملكية (BOT).

واشار الوزير الى المشروع الاستراتيجي والهام مشروع قناة البحرين(الاحمرـ الميت) والذي يهدف لنقل الاردن الى الدول ذات الوضع المريح مائيا وانقاذ البحر الميت كأرث عالمي متميز من ان تحل به كارثة بيئية محدقة نتيجة تراجع التدفق المائي اليه من حوالي بليون م3 سنويا الى 250 مليون م3 حيث العمل جار لاعداد دراسات الجدوى البيئية والاقتصادية وبالتعاون مع البنك الدولي لتوفير كميات من مياه الشرب العذبة وطاقة متجددة وتطوير منطقة وادي عربة.

انجازات قطاع المياه والشرب

لقد خطت وزارة المياه والري ـ سلطة المياه خطوات ثابته ومدروسة في هذ المجال من خلال عدد من المشاريع الاستراتيجية التي نفذتها وتنفذها حسبما اوضح أمين عام سلطة المياه المهندس منيرعويس الذي قال ان الاردن نجح في تحقيق مفهوم الادارة المتكاملة لقطاع المياه وتوعية المستخدمين وخاصة في القطاع الزراعي والمنزلي من خلال البرامج والمشاريع التي تنفذها وزارة المياه والري بسلطتيها لخدمة جميع الشرائح وفي كافة المواقع. وأضاف انه بالرغم من الشح الكبير في المصادر المائية والعجز المائي الذي نواجهه في الأردن ويزيد على %35 من الاحتياجات المتزايدة ونتيجة لزيادة النمو في السكان وزيادة الاستثمارات والنشاط السياحي المتطور يوما بعد يوم الا أن وزارة المياه والري ـ سلطة المياه استطاعت الوصول الى مستوى من الخدمات المقدمة للمواطنين بمستوى جيد.

وبين عويس أن الفاقد هو من أهم التحديات التي يواجهها قطاع المياه حيث وضعت سلطة المياه خطة متكاملة ومدروسة للحد من الفاقد وتخفيضه إلى المستويات الطبيعية رغم قلة الإمكانيات المتاحة من خلال عدد من المشاريع الاستراتيجية حيث تم إنجاز المشروع الاستثماري لتحسين شبكات مياه العاصمة وبكلفة حوالي 250 مليون دينار وانشاء ما يزيد على 44 خزانا بهدف تحويل نظام التزويد الى الانسياب الطبيعي لتقليل كلف التشغيل والصيانة وتخفيف الضغط على الشبكات ، وكذلك الانتهاء من اعداد التصاميم لمشروع تخفيض فاقد مياه الكرك الذي من المتوقع المباشرة به قريبا ، وكذلك الانتهاء من تنفيذ المرحلة الاولى لتحسين التزويد المائي وتخفيض الفاقد في الزرقاء والبدء بالمرحلة الثانية وبكلفة حوالي (10) ملايين دينار ممولة من الحكومة اليابانية وهناك عدد من المشاريع لعدد من المحافظات.

وكشف المهندس منير عويس عن خطة سلطة المياه التي بدأت في العام 2000 لتخفيض الفاقد كل عام بمعدل 2% وحققت نجاحات كبيرة ، مبينا ان السلطة بصدد انشاء مركز متطور وحديث لاستقبال الشكاوي مجانا. الذي أكد انه ونتيجة لهذه المشروعات وتطوير الشبكات قد انعكست بشكل واضح على التزويد المائي الذي ارتفع من 285 مليون م3 عام 2006 الى ما يزيد على 300 مليون م3 من المياه وبزيادة قدرها (5%).

وفي مجال الفاقد والاستعمالات غير المشروعة أكد عويس ان سلطة المياه تولي اهمية قصوى لهذا الأمر كونه من اهم التحديات التي تواجه القطاع نتيجة للأعباء الكبيرة التي يتكبدها القطاع نتيجة مثل هذه الاعتداءات سواء من حيث القيمة المالية او كميات المياه التي يتم استعمالها بطرق غير مشروعة وتشكل انتهاكا لحقوق المواطنين الآخرين في حرمانهم من حق من حقوقهم.

واضاف انه وبهدف تخفيض نسبة المياه المفقودة بشقيها الفني والاداري والاعتداءات المتكررة من قبل البعض على الشبكات قامت السلطة ومن خلال عدة مشاريع باستبدال الشبكات وتأهيلها وعمل البرامج المتواصلة لتصويب اوضاع المشتركين وضبط عمليات الاستخدام غير المشروع عبر حملات مستمرة لواجهتها داعيا الى تظافر جميع الجهود على كافة المستويات للابلاغ عن أي اعتداء او استعمال غير مشروع.

وبين ان السلطة خطت خطوات جيدة تجاه تخفيض الفاقد حيث انخفضت النسبة من %52 عام 2000 إلى %43 عام ,2007

واشار الامين العام الى ان الحكومة الحالية ابدت اهتماما كبيرا بتنفيذ عدد من المشروعات وخاصة مشاريع المياه وتحسين الشبكات حيث بلغت قيمة اجمالي المشاريع التي من الانتهاء من تنفيذها حوالي (46,444) مليون دينار وأهمها: استبدال شبكات مياه منشية بني حسن بقيمة 1,325 مليون دينار ويشمل اعادة تأهيل شبكة مياه منشية بني حسن وتحديث شبكات مياه الأغوار الوسطى والشمالية بقيمة 3,256 مليون دينار ودراسة وإعادة هيكلة وتأهيل شبكات مياه الكرك بقيمة حوالي 2,318 مليون دينار وتنفيذ الخط الناقل من القسطل ـ الفيصلية ـ الطنيب بطول 20 كم بقيمة 1,868 مليون دينار وتأهيل وتحسين أبار الرويشد المفرق بقيمة 299الف دينار ويشمل خزان سعة 300 م3 وتمديد خطوط وتحديث شبكة مياه صبحا وصبحية ـ المفرق بقيمة 830 الف دينار وتحديث شبكة مياه الصالحية في المفرق بقيمة 477 الف دينار وتحديث شبكة مياه الرويشد بقيمة 597 الف دينار وتحديث شبكات مياه غريسا وام الصليح ـ الزرقاء بقيمة 293 الف دينار وتحديث شبكة مياه السخنة ـ الزرقاء بقيمة 599 الف دينار وتطوير وتحديث شبكات مياه الاغوار الشمالية والوسطى ـ المنحة اليابانية بقيمة 11,679 مليون دينار ويشمل تحديث الشبكات الرئيسية وتحديث محطات الضخ في العدسية وطبقة فحل والكريمة وبناء خزانين في معاذ وطبقة فحل وتركيب نظام سكادا ومشروع تحسين التزويد المائي لمنطقة الزرقاء ـ المرحلة الثانية ـ الجزء الاول بقيمة 2,800 مليون دينار ويشمل انشاء خزان بسعة 2500 م3 والاشراف على تحسين التزويد المائي للزرقاء المرحلة الثانية ـ الجزء الاول بقيمة 432 الف دينار.

وتحديث شبكة مياه الهاشمية ـ الزرقاء بقيمة 786 الف دينار تحديث انظمة مياه العقبة والاشراف عليها بقيمة حوالي 15 مليون دينار وتشمل تنفيذ شبكات بطول 43 كم و4600وصلة منزلية وخزان سعة 750 م3 عدد(2) وخزان سعة 3600 م3 عدد (2)وخزان سعة 6800 م3 عدد (1) وتأهيل الخزانات القائمة وانشاء محطة ضخ الغويبة ـ العقبة وخزان سعة 3م200 وتمديد خطوط مياه بطول 20,5 كم بقيمة 349 الف دينار وتنفيذ خط مياه المينا البري ـ سحاب بقيمة 1,069 مليون دينار وتنفيذ شبكات مياه منشية الغياث ـ المفرق بقيمة 529 الف دينار وتنفيذ مشروع استغلال مياه آبار الحلابات بقيمة 1,238 مليون دينار ويشمل تنفيذ خطوط لتجميع مياه ست آبار ونقلها الى خزان محطة ضخ الحلابات.

وكشف أمين عام سلطة المياه عن خطة سلطة المياه الاستراتيجية لتنفيذ عدد من المشاريع خلال الاعوام 2008 - 2016 ومن اهمها مشروع تقليل الفاقد لمحافظات الشمال ـ المرحلة الاولى ، ومشروع تأهيل الشبكات والصيانة لمحافظات الشمال ، واستبدال شبكة مياه الخالدية ـ الزرقاء(المرحلة الثانية) ومشروع الخط الناقل من الزعتريالى حوفا وتحسين انظمة مياه محافظة الزرقاء وتحديث شبكة مياه الرصيفة ـ المرحلة الاولى وتحسين انظمة المياه في الاغوار الوسطى والجنوبية وتحسين انظمة مياه معان والطفيلة ومشروع تقليل الفاقد لمحافظة الكرك ـ المرحلة الاولى والثانية وايصال المياه لمنطقة المفرق الاقتصادية ومشروع تحسين التزويد المائي للواء ذيبان ـ مرحلة 2 وكذلك تحسين التزويد المائي لمدينة السلط وتحسين التزويد المائي لمنطقة البحر الميت وتحسين شبكات مياه لواء عين الباشا ، ومشروع نقل المياه من ابارالمحنية الى اربد ومشروع خط ناقل خوـ الزرقاء ومشروع استكمال تأهيل وتحسين شبكات مياه محافظات الشمال ومشروع الخطوط الناقلة لمحافظات الشمال ومشروع استبدال وتحديث شبكات مياه العاصمة خارج CIP ومشروع استبدال الوصلات المنزلية في عمان ـ مرحلة 3 ومرحلة 4 ومشروع استغلال مياه أبار حسبان إلى عمان وتحسين شبكات وخطوط ناقلة في الزرقاء والرصيفة وعوجان ومحافظات الوسط وتحديث شبكة مياه الرصيفة مرحلة 2 وغيرها.

قطاع الصرف الصحي

وأوضح امين عام سلطة المياه ان سلطة المياه تضع في اهتمامها موضوع البيئة والصحة العامة جنباً إلى جنب مع الحفاظ على المصادر المائية وخاصة الآبار الجوفية من خلال وضع استراتيجية شاملة لقطاع الصرف الصحي بالشكل الذي يرفع من المستوى الصحي في المملكة ويحد من التلوث الذي تسببه المياه العادمة حيث تعمل السلطة على جمع هذه المياه ومعالجتها ومن ثم استغلالها لأغراض الزراعة (المقيدة) والأعلاف وكذلك الصناعات ، بمعنى انه يتم توفير هذه الكميات من المياه للشرب بدلا من الزراعة كمصدر بديل متجدد ومتزايد ، فوصلت نسبة المخدومين بشبكات الصرف الصحي ما يزيد على %63 ونطمح بأن تصل الى %70 عام 2012 ، وتقدر قيمة مشاريع الصرف الصحي المدرجة ضمن خطة السلطة للأعوام 2007 - 2009 بقيمة حوالي (830) مليون دينار.

وتعتبر محطة الخربة السمراء من المحطات الرائدة والفريدة عالميا من حيث التقنية العالية واكتفائها ذاتيا بالكهرباء لمعالجة مياه الصرف الصحي حيث تبلغ سعتها حوالي 267 الف م3 يوميا لخدمة أكبر تجمع سكاني في المملكة (عمان الزرقاء) حوالي (2,3) مليون نسمة من ضمن خطط الوزارة في التطوير والبناء حيث يوجد (21) محطة تنقية حديثة ومتطورة تعمل بطريقة ميكانيكية ومحطة اخرى (اللجون) العمل جار لتحويلها قريبا الى محطة ميكانيكية متطورة وتخدم هذه المحطات (517) الف مشترك وبنسبة تغطية تصل الى (63%) وتعالج مايزيد على (113) مليون م3 من المياه والعمل جار لرفعها الى (240) مليون م3 بحلول العام 2020 ويتم استغـلال ما يزيد على (93%) من المياه المعالجة حوالي (93) مليون م3 والعمل جار لرفعها بعد الانتهاء من تنفيذ المشروعات الاستراتيجية الى نسبة (97%) بحلول العام ,2012

ومن أهم مشاريع الصرف الصحي التي يتم تنفيذها مشروع قرى غرب جرش بكلفة 17 مليون دينار ، مشروع صرف صحي جنوب عمان بقيمة حوالي (98) مليون دينار (يشمل محطة تنقية جنوب عمان بقيمة 32,5 مليون وشبكات صرف صحي بقيمة 27,5 مليون دينار لمناطق ابوعلندا ، القويسمة ، رجم الشامي) اضافة الى خدمة مناطق اخرى ومشروع صرف صحي اربد ـ المرحلة الثانية بقيمة ( )95 مليون دينار ومشروع صرف صحي الجيزة بقيمة (10,5) مليون دينار ومشروع صرف صحي المزار ـ مؤتة ـ العدنانية بقيمة 50 مليون دينار ومشروع متفرقات صرف صحي الطفيلة بقيمة حوالي 4 ملايين دينار ومشروع صرف صحي ناعور بقيمة 30 مليون دينار ومشروع انشاء محطة تنقية الشوبك بقيمة 4 ملايين دينار ومشروع صرف صحي قرى شمال غرب السلط.

وعقد 16 اتفاقية مع المزارعين موزعة على 5 محطات لري ما مساحته 525 دونما واتفاقية مع شركة مياه العقبة لمدة خمس سنوات بقيمة 625 الف دينار لادارة وتشغيل محطة تنقية وادي موسى والمباشرة بتنفيذ عدة مشاريع تتعلق بخدمة مناطق جديدة بالصرف الصحي واجراء تحسينات على الخطوط والشبكات القائمة وازالة مكاره صحية في كافة مناطق المملكة.

أمين عام سلطة وادي الاردن المهندس موسى ضافي الجمعاني قال ان سلطة وادي الاردن تولي القطاع الزراعي في الوادي كل الاهتمام من خلال ايجاد مصادر مائية وتفعيل الحصاد المائي بهدف رفد هذا القطاع الحيوي بإحتياجاته وتوفير المناخ المناسب له لينهض بمسؤولياته حيث يعتبر توفير مياه الري من أهم التحديات امام السلطة.

واضاف الجمعاني انه بعد الانتهاء من مشاريع السدود التي تنفذها سلطة وادي الاردن وبكلفة حوالي (80) مليون دينار سيرتفع حجم التخزين في السدود الى حوالي (350) مليون م3 ، حيث تم الانتهاء من استكمال مشروع سد الوحدة بهدف تخزين مياه الفيضانات والجريان الدائم لنهر اليرموك لأغراض الري والشرب وبسعة (80) مليون م3 ، وكذلك تم الانتهاء من اعداد وثائق عطاء سد كفرنجة الذي يهدف الى انشاء سد بسعة 7 مليون م3 لأغراض الري والشرب وبكلفة حوالي 28 مليون دينار وتحديث دراسة وادي حماد بسعة 7,8 مليون م3 ، وتصميم واعداد وثائق سد زرقاء ماعين بسعة مليون م3 وبكلفة حوالي 4,3 مليون دينار وتصميم واعداد وثائق عطاء سد شيظم بسعة 300 الف م3 وبكلفة 1,4 مليون دينار وتصميم واعداد وثائق عطاء سد دلاغة بسعة 300 الف م3 وبكلفة 1,4 مليون دينار وكذلك تصميم واعداد وثائق عطاء مشروع سد اللجون بسعة مليون م3 وبكلفة تقدر بـ(4) ملايين دينار اضافة الى انشاء حفائر الباير والجفر في معان بسعة 200الف م3 لكل منهما وبكلفة حوالي 153 الف دينار.

وبين الجمعاني ان سلطة وداي الاردن قامت بحفر 8 ابار انتاجية من خلال مشروع التنمية المتكاملة لوادي عربة بهدف تطوير مصادر المياه لاستعمالها لأغراض الشرب والري وبقيمة 996 الف دينار وذلك استكمالا لعطاء الابار قبل تحويل المشروع الى سلطة اقليم العقبة الاقتصادية الخاصة.

اضافة الى استكمال تركيب شبك حماية على جانبي قناة الملك عبدالله لمنع تكرار حوادث الغرق وبقيمة 212 الف دينار ومشروع حمايات مجرى وادي الموجب بقيمة 7,66 مليون دينار.

وفي مجال التحلية تقوم السلطة بإنشاء وحدة تحلية مياه على نظام BOT على مياه سد الكرامة لاستعمالها لأغراض الشرب لتحلية مليون م3 من المياه وسيتم رفعها الى (5) ملايين م3 لتزويد مناطق الاغوار بمياه الشرب مطلع عام 2009 ، وكذلك دراسات اعداة تأهيل مشروع ري مثلث الزرقاء بقيمة 29 الف دينار وتأهيل الخط الناقل في وادي حسبان بقيمة 470 الف دينار وانشاء خط ناقل من خزان سويمة لمشروع ري حسبان الكفرين بكلفة اجمالية 6,9 مليون دينار واعادة تأهيل ري داميا بقيمة 1,43 مليون دينار وتأهيل البرك الترسيبية في الاغوار الجنوبية لزيادة سعتها وتحسين نوعية المياه المزودة لشبكات الري بقيمة 281 الف دينار واستبدال خطوط الري في حوض 47 غور الحديثة لتحسين كفاءة نقل المياه في منطقة غور حديثة.

وفي مجال الاستثمار واوضح الجمعاني ان الوزارة واصلت جهودها في تأمين التمويل اللازم للمشاريع المائية من خلال جهود الحكومات المتعاقبة وقامت بإشراك القطاع الخاص لتطوير الخدمات المقدمة. حيث تم رفع قدرة محطة الكهرباء على شاطىء البحر الميت بهدف زيادة القدرة الكهربائية لخدمة المشاريع السياحية المتزايدة وبكلفة حوالي 1,5 مليون دينار وكذلك استكمال ايصال التيار الكهربائي لمواقع الاستثمار في البحر الميت وبكلفة 3,2 مليون دينار ، وتنفذ بالتعاون مع وزارة الاشغال مشروع الطريق الساحلي في سويمة لتنشيط السياحة الداخلية وبكلفة 1,5 مليون دينار ، اضافة الى تمديد خط المياه الرئيسي المغذي للمشاريع السياحية من فنادق وغيرها.

Date : 09-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش