الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذهبي : الشباب الاردني حظي برعاية ملكية وشكل احدى الاولويات على اجندة الدولة

تم نشره في الأحد 21 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
الذهبي : الشباب الاردني حظي برعاية ملكية وشكل احدى الاولويات على اجندة الدولة

 

 
عمان - الدستور - فارس الحباشنة

أكد رئيس الوزراء نادر الذهبي أن المواطنة الفاعلة تتجسد من خلال ادراكنا لحقوقنا وواجباتنا وأهمية وجدوى مشاركتنا وفاعليتها والدور الذي نقوم به من خلال عضويتنا وعطائنا الايجابي لوطننا في ميادين البناء والتقدم وحماية المكتسبات الوطنية في مواجهة التحديات.

وأضاف الذهبي خلال رعايته أمس اطلاق مشروع تدريب المجالس الطلابية المنتخبة على المهارات الديمقراطية والعمل التطوعي الذي نظمته وزارة التنمية السياسية في مدينة الحسين الرياضية أن العمل التطوعي هوامتداد للمواطنة الفاعلة الايجابية وركيزة اساسية في بناء المجتمعات وتطويرها كما أنه يمثل فضاء رحبا ليمارس افراد المجتمع ولاءهم وانتماءهم لمجتمعاتهم فضلا أنه سيراكم الخبرات وقدرات ومهارات الشباب.وقال الذهبي ان الشباب الاردني حظى برعاية ملكية سامية منذ تولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية ، أذ شكل الشباب بحسب الذهبي احدى أهم الاولويات على أجندة الدولة الاردنية.

وشدد على أن أنطلاقة مشروع المجالس الطلابية يأتي من أجل تمكينهم بمهارات العمل الديمقراطي والمؤسسي واليات الممارسة الواعية المسؤولة متسلحين بالمعرفة وأهمها مبادئ الدستور وتاريخ الدولة الاردنية ومفاهيم الولاء والانتماء ومفهوم المواطنة وحقوق المواطن وواجباته وقيم العدالة والمساواة ، مركزا في الوقت ذاته على أهمية ترسيخ العمل التطوعي وروح المبادرة والتطوع بين الشباب.

وأشار الذهبي الى أن المشروع يقود الى أيجاد مجالس طلابية فاعلة ومؤهلة للمشاركة في الحياة العامة من خلال أعضائها المؤهلين بعد التدريب لاداء الدور المنوط بهم في الاتجاه الذي يلبي متطلبات التنمية انطلاقا من اجندة وطنية أردنية ووعي ومعرفة مبنية على ثقافة الاعتدال والحوار والتسامح لترسيخ أسس الحوار المنفتح الواعي في معالجة كافة القضايا والتحديات المختلفة التي تواجه الدولة الاردنية ضمن أطار ثقافة ديمقراطية منهجا وممارسة.

من جانبه قال وزير التنمية السياسية المهندس موسي المعايطة ان الوزارة أخذت على عاتقها بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسات ذات العلاقة تبني مشروع تدريب المجالس الطلابية المتتخبة في الجامعات على المهارات الديمقراطية والعمل التطوعي تحت شعار"تنوعنا يعزز هويتنا"، مشيرا الى أن المشروع الذي سيطلق مطلع شهر تموز المقبل يستهدف كافة اعضاء المجالس الطلابية المنتخبة في الجامعات الاردنية الحكومية والاهلية.

وأوضح المعايطة أن المشروع يهدف الى تدريب وتأهيل الشباب والاستثمار بطاقاتهم والعمل على تفعيل دورهم في شتى مجالات التنمية لخلق جيل واع ومنتم متسلح بمختلف المهارات التي تؤهله ليكون فاعلا في مجتمعه ، أضافة الى توسيع دائرة مشاركتهم في الحياة العامة.

وأضاف أن المشروع يعزز قيم الولاء والانتماء ومفاهيم التعددية والثقافة الديمقراطية والمسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي الى جانب تطوير ادوات التفاعل والتواصل بين الشباب وصناع القرار.

ولفت المعايطة الى أن تشجيع ثقافة الحوار وتعزيز قيم المشاركة من خلال اعطاء الشباب الفرصة بلقاء المسؤولين وصناع القرار للتحاور معهم في العديد من المحاور والقضايا منها مفهوم المواطنة والهوية الوطنية الجامعة ومفاهيم حقوق الانسان ومشاركة المرأة وسيادة القانون وحرية التعبير المسؤول والمسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي. وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني ان الديمقراطية الطلابية في الجامعات لا تعني الانفلات كما يريد البعض فهمها ، بل أنها تعني تكريس لثقافة التنوع والتعددية السياسية والاجتماعية والتعبير الحر المسؤول وسيادة القانون.وأكد المعاني أن الجامعات صروح تترعرع فيها ضمائر الامم ويتفاعل بها الطلبة مع وطنهم ويستشعرون اماله والامه ويلتقون على موائد الدرس والحوار لتعزيز التعاضد والتكاتف والتعاون لبناء الوطن وتدعيم بنيانه.

وأشار الى أن المجالس الطلابية وجدت لتنمية المهارات القيادية لدى الطلبة وتوثيق الروابط بينهم من جهة وأساتذتهم من جهة ثانية وأتاحة الفرصة لتعلم الاساليب الادارية واتخاذ القرارات واكتساب المعرفة في مجالات العلاقة العامة والانسانية وتاطير العمل الجماعي الذي يتماهي فيه رأي الفرد في قرار الجماعة.

وأعترف رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور وجيه عويس في كلمة القاها باسم رؤساء الجامعات الحكومية والاهلية أن واقع العمل الطلابي في جامعاتنا يتسم بالنمطية ومحدودية الانجاز ، الى جانب ذلك فهوما زال اسيرا لانماط السلوك السلبية السائدة في مجتمعنا.

وأبدى عويس تخوفه من أسناد حرية التعاطي بالعمل السياسي داخل الحرم الجامعي ، لافتا الى أن أي خطوة بهذا الاتجاه لابد أن تدرس بعناية فائقة ودقة شديدتين.وعرض عويس أبرز مقترحات وتوصيات الطلبة في مؤتمرهم الاول" لطلبة الجامعات الاردنية" الذي عقد في جامعة العلوم والتكنولوجيا في شباط 2004 ، مشيرا الى أن الطلبة خلصوا لتبني خطة وطنية لتثقيف الشباب وزيادة الوعي لديهم بما يتعلق بالعمل السياسي وتوحيد هيكلة أتحادات الطلبة في الجامعات واعطاء الاندية الطلابية نوعا من الاستقلالية في اتخاذ القرار وأدارة النشاطات وأفساح المجال للاعلام الطلابي.كما شملت مقترحات الطلبة اعادة هيكلة عمادات شؤون الطلبة والاخذ بعين الاعتبار مراجعة صلاحيات عميد شؤون الطلبة والمستوى الثقافي والسيرة الذاتية لموظفي العمادة.

وتواصلت بعد حفل أطلاق المشروع جلسات حوارية شارك بها أعضاء المجالس الطلابية من مختلف الجامعات الحكومية والاهلية.

Date : 21-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش