الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير الطب الشرعي في وفاة دينا عبد العال يدين مستشفيي الامير حمزة والبشير

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
تقرير الطب الشرعي في وفاة دينا عبد العال يدين مستشفيي الامير حمزة والبشير

 

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

ادان تقرير الطب الشرعي في قضية وفاة الشابة دينا عبد العال مستشفيي البشير والامير حمزة لعدم اعطاء المريضة الاهتمام الكافي والرعاية الطبية اللازمة التي كان يجب ان تعامل بها وعدم قيامهم بتقديم الرعاية الصحية المتوقعة للمريضة ، حيث راجعت دينا المستشفيين وهي تعاني من الام مغص حاد ناتجة عن نزيف لوجود التهاب في الاوعية الدموية في بطانة الامعاء وقدر التقرير مستوى النزيف بما يقرب اللتر ونصف اللتر من الدماء في تجويف امعاء المرحومة دينا.

وبين التقرير ان هناك علامات واضحة على الاهمال والتقصير من خلال ان المرحومة دينا راجعت مستشفى الامير حمزة بسبب الام مغص شديد ولكن لم يتم اجراء اي تشخيص صحيح للحالة ولم يتم اجراء اي فحوصات لها بل اعطيت الفتاة محلولا وغادرت المستشفى.

وعندما راجعت مستشفى البشير والنزيف مستمر معها تم اجراء تحاليل مخبرية لها وبينت النتائج ارتفاع منسوب السكر في الدم ، كما ظهرت ذات النتيجة في فحص البول ، الا انه لم يتم اجراء التشخيص الصحيح لها وتقديم العناية اللازمة.

وبين التقرير ان حالة دينا لم يكن فيها اي تشخيص دقيق للاطباء او الاستشاريين وهذا يعتبر اهمالا وتقصيرا ويدخل في اطار الخطأ الطبي. وكانت وزارة الصحة وعلى لسان وزيرها الدكتور نايف الفايز قد اعلنت انها ستعلن نتائج التحقيق النهائية بكل شفافية وتعهد الوزير بمحاسبة المقصرين او المهملين وانه لن يسمح بأي تجاوزات طبية في المستشفيات وفي الخدمات المقدمة الى المواطنين.

الى ذلك ، اكد وزير الصحة الدكتور نايف الفايز تعقيبا على تقرير الطب الشرعي في وفاة المرحومة دينا وفي تصريحات لـ"الدستور" ان الوزارة ستتخذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة بحق المقصرين والمهملين من الكوادر الطبية والفنية ، مشيرا الى انه سيتم دراسة التقرير من الناحية الطبية والقانونية ومن ثم سيتم الاعلان عن النتائج ضمن مؤتمر صحفي بمنتهى الصدق والشفافية.

واشار الفايز الى ان الوزارة ستقوم بايجاد حلول جذرية فيما يتعلق باقسام الاسعاف والطوارئ في المستشفيات الحكومية التي تشهد اكتظاظا كبيرا من خلال رفدها بالكوادر الطبية المؤهلة والمدربة لمنع تكرار مثل هذه المشاكل كما سيتم اعادة تاهيل وتدريب كافة الكوادر الطبية الموجودة في المستشفيات من خلال برامج خاصة ، كما سيتم رفد اقسام الاسعاف والطوارئ بالعدد الكافي من الاطباء والممرضين والفنيين.

وكانت الشابة دينا عبد العال 21 عاما تنتظر زفافها في التاسع من شهر اب كما كانت على ابواب التخرج الا ان القدر كان اقرب اليها ، حيث اصيبت بالام مغص شديدة يوم الجمعة الموافق 30 الشهر الماضي نقلت على اثرها الى مستشفى الامير حمزة حيث تم اعطاؤها علاجا مسكنا للالم ولم يتم اجراء أي فحوصات لها حسب اهل المتوفاة وحسب الملف الطبي لتغادر المستشفى الى البيت دون أي تحسن يذكر مما دفع ذويها الى العودة مجددا بها الى المستشفى ولكن الى البشير ، حيث قام الاطباء هناك باجراء فحصين مخبريين هما الدم والبول ورغم ظهور ارتفاع لديها في السكر الا ان الفتاة خرجت الى منزلها والامها معها في الساعة الثالثة فجر يوم السبت لتعود الى المنزل وفي الساعة الثامنة صباحا اخبرت والدتها انها لاتقوى على التنفس اطلاقا وبدات بالاستفراغ ثم سقطت مغشيا عليها وعندما حملها الاهل الى مستشفى الامير حمزة اخبرهم الاطباء هناك وبعد ربع ساعة في غرفة الانعاش ان دينا قد اسلمت الروح.

التاريخ : 14-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش