الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز: الوصاية على الاماكن المقدسة في القدس التزام بالدور التاريخي للهاشميين

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً



 عمان - أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز ان الرعاية الهاشمية للقدس والمقدسات بمثابة التزام بالأدوار التاريخية للهاشميين في الدفاع عن الأمة ورعاية نهضتها، أوجبه الإرث الشرعي للقيادة الهاشمية في حماية المقدسات على الدوام ورعايتها واعمارها.
وقال الفايز خلال ورشة عمل نظمها مركز الأبحاث الاحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الاسلامية (سيسريك) في العاصمة التركية اسطنبول حول السياحة في مدينة القدس «ان جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد على الدوام ان واجبه كملك هاشمي يشمل حماية الأماكن المقدسة للمسلمين والمسيحيين وأن جلالته ملتزم بالحفاظ عليها وإبقائها مكاناً آمناً للعبادة».
واشار الى سبل إنفاذ خطة مشتركة وبرامج سياحية تسوّق للمواقع الدينية الإسلامية في الأردن وفلسطين كإقليم واحد، حيث ركزت هذه الخطة في المقام الأول على استقطاب الحجاج والمعتمرين قبل او بعد ادائهم للمناسك في المملكة العربية السعودية من اجل زيارة القدس مروراً بعشرات المواقع الإسلامية والتاريخية في الأردن، ولقد جاءت الفتوى التي صدرت عن مؤتمر العالم الاسلامي والتي دعت لزيارة القدس والصلاة في المسجد الاقصى والتواجد فيه، بمثابة قاعدة اساسية في هذا السياق.
واوضح ان زيارة المسجد الأقصى المبارك بمفهومها السياحي، المقصود منها زيارة أماكن العبادة في أوقات محددة لا تتعارض مع أوقات الصلاة أو في أيام الأعياد والمناسبات الدينية.
وبين أن التفكير بإعادة أمور السياحة في المسجد الأقصى الى سابق عهدها أمر جدير بالبحث، لأن الوضع الحالي وضع مقلق ويهدد بتهويد المقدسات هناك، وأصبح لازما على العالم الاسلامي أن يتخذ خطوات حقيقية نحو تشجيع زيارة المسجد الأقصى للسياحة وللعبادة، مشيرا في هذا السياق الى توصيات مؤتمر منظمة السياحة العالمية الذي انعقد مؤخرا في بيت لحم، وتخلله بحث مفهوم السياحة الدينية ومحفزاتها والتعاون العابر للحدود بخصوص الموروث الديني.
ولفت الى ان الاردن وتركيا على الصعيد السياسي يواجهان تحديا مشتركا ازاء استمرار الازمة السورية وتدفق مئات آلاف اللاجئين السوريين باتجاه البلدين، فيما بقي الدور التركي في دعم صمود القدس والمسجد الاقصى ماثلا على الدوام، داعيا الى السير قدما في إضافة القدس الى جولة العمرة التركية والى زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، عن طريق الاردن باعتباره صاحب الولاية الدينية على المقدسات الاسلامية والمسيحية وهو الذي يتولى رعايتها والحفاظ عليها.
وأكد الفايز استعداد الأردن تقديم كافة التسهيلات التي تمكن الحجاج الاتراك وحجاج بقية دول العالم الاسلامي من زيارة القدس فيما ستتولى تنظيم برنامج رحلاتهم بالتعاون مع مكاتب السياحة والسفر في الأردن وفلسطين ليشمل زيارة الاماكن الدينية في البلدين.
واشار الى اهمية ان تخرج هذه الورشة بتوصيات وخطط وحلول وإجراءات فورية تضمن خطة مشتركة لغايات التعاون السياحي مدعمة بالبرامج والعروض التي تسوق للمواقع الدينية الإسلامية والمسيحية في فلسطين والأردن.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش