الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصري : الفاقد ما بعد الحصاد لمحاصيل الخضار والفواكه أبرز تحديات المنافسة التصديرية

تم نشره في الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
المصري : الفاقد ما بعد الحصاد لمحاصيل الخضار والفواكه أبرز تحديات المنافسة التصديرية

 

 
السلط - الدستور - رامي عصفور

قال وزير الزراعة المهندس سعيد المصري أن معدل الفاقد ما بعد الحصاد لمحاصيل الخضار والفواكه في الأردن يتراوح مابين 10 - %03 وتشكل احد أبرز تحديات المنافسة التصديرية على المستوى العالمي وبالرغم من تطور الأساليب الزراعية المستخدمة إلا أن أساليب تداول الخضار والفواكه لا تزال دون المستوى المطلوب مما سبب فقدا كبيرا في المنتجات في المراحل التسويقية المختلفة ، لأن لها دورا هاما في تحسين جودة المنتج وتقديمه بالشكل اللائق وبطبيعة تنافسية عالية وبهدف تحسين الأمن الغذائي عبر عمليات ما بعد الحصاد من إنتاج وتسويق وتصنيع .

وأضاف المصري خلال افتتاحه ورشة العمل"فاقد ما بعد الحصاد لمحاصيل الخضار والفواكه"والذي نظمها المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي بدعم من الوكالة الأمريكية للإنماء والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية ان الدور الريادي الذي قامت به الجهات المختلفة في وزارة الزراعة وعلى رأسها المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي لتطوير التقنيات والعمليات الفنية لما بعد الحصاد بالتعاون مع المنتجين والمصدرين للخروج بمنتج منافس قادر على المنافسة في الأسواق العالمية حيث أخذ المنتج الأردني أخيرا طريقه إلى هذه الأسواق .

واعتبر المهندس المصري أننا مازلنا نبذل الجهود لتوسيع رقعة انتشار وتوزيع منتجنا الزراعي الأردني ليصل إلى مختلف بقاع العالم وهذا يعتمد بالدرجة الأولى على مزارعنا الذي ما برح يتبنى مختلف التقانات الحديثة لما بعد الحصاد بحيث يخرج بما يليق سمعة الأردن ومنتجاته متقدما على كثير من الدول المصدرة للخضار والفواكه .

وأكد المصري أن تقليل حجم الفاقد أو تفادي حدوثه سوف يعود بالنفع على المنتج والمستهلك والاقتصاد الوطني بشكل عام كما أن الوصول إلى الجودة والمحافظة عليها هو نظام متكامل يشمل مشاركة المزارع والسائق والمصدر وإمكانية السيطرة على كل مرحلة من مراحل النظام لأنها سلسلة حلقات مرتبطة مع بعضها وتشمل الإنتاج والحصاد والتداول والنقل والتسويق وأي خلل في أحداها يؤثر على النظام بأكمله .

وأشار منسق محور زيادة الإنتاجية في الوكالة الأمريكية للإنماء سامر السمان أن القطاع الزراعي يعد من أهم روافد الاقتصاد الوطني حيث بلغت الصادرات الزراعية وفق إحصائيات البنك المركزي غير النهائية للعام الماضي حوالي 290 مليون دينار بنسبة 6,7 % من إجمالي الصادرات الوطنية حيث تعتبر عمليات ما بعد الحصاد أهم مكونات سلسلة القيمة للقطاع الزراعي وتشير الدراسات ان تطبيق عمليات ما بعد الحصاد قد تزيد سعر المنتج 30 - 40 % على الأقل بالإضافة إلى تقليل الخضار والفواكه التالفة نتيجة الممارسات الزراعية غير السليمة .

وأكدت مندوبة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية المهندسة مها عربيات أن المواصفات القياسية تلعب دورا أساسيا في حركة التجارة البينية للمنتجات الزراعية خاصة في ظل المتغيرات والتطورات الاقتصادية التي يشهدها العالم بعد تحرير التجارة الدولية والتكتلات الاقتصادية وان عملية الحصاد من أهم العناصر التي لها تأثير مباشر في العوائد التسويقية من حيث فاقد الإنتاج وارتفاع التكاليف مما يؤثر على المنافسة السعرية وللأسف تتم معظم الوظائف والخدمات التسويقية بالطرق التقليدية والتي يؤدي أتباعها إلى انخفاض دخل العاملين بالقطاع الزراعي.



Date : 03-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش