الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعليم العالي .. اهتمام ملكي مباشر

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
التعليم العالي .. اهتمام ملكي مباشر

 

 
كتب كمال فريج

يحتفل الأردنيون غدا الثلاثاء الموافق للتاسع من حزيران بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية.

ومع إطلالة العشرية الثانية لعهد جلالته ، يستذكر الأردنيون الإنجازات التي تحققت في عهد جلالته ، وقودها العزم والتصميم على جعل الأردن في مصاف الدول المحورية إن على مستوى الإقليم أو العالم.

ويتطلع الأردنيون ، وهم يحتفلون بالمناسبة الوطنية بوسائل عفوية ، إلى الحفاظ على المكتسبات الوطنية والبناء على ما تحقق من منجزات شملت كافة مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، مستخلصين العبر والدروس من الأوائل الذين بذلوا كل نفيس لتخطي العقبات التي واجهت مسيرة الوطن.

والتعليم العالي واحد من ابرز الحقول التي حظيت ومازالت تحظى باهتمام ملكي مباشر ، كون الجامعات تعد اللبنة الأولى في تكوين جيل يمتلك طاقات ابداعية قادرة على العمل والإنجاز الذي لا يقتصر على طلبة الجامعة فقط بل يمتد إلى المجتمع المحلي ، فجاء الدعم الملكي عبر التحفيز دوما على التطوير للارتقاء بمخرجاتها.

والجامعة الأردنية التي تأسست عام 1962 م تعد في مقدمة الجامعات الرسمية والخاصة التي لا تألوا جهدا في تطوير وسائلها التعليمية والإدارية في سبيل الرقي بمخرجاتها التعليمية في ظل منطق السوق الذي يرتكز على التنافسية ، فضلا عن أهدافها في تنمية المجتمع المحلي.

«الأردنية» في العقبة

وتكلل هذا الهدف بإرساء جلالته حجر الأساس لفرع الجامعة الأردنية في العقبة في الثلاثين من نيسان الماضي ، التي خصص لها 250 دونماً ، حيث يتوقع أن تبدأ باستقبال الطلبة العام الدراسي المقبل في خمسة تخصصات ضمن المرحلة الأولى التي تتضمن إنشاء كليات اللغات وتكنولوجيا المعلومات ، والعلوم البحرية ، وكلية الإدارة والتمويل والسياحة الفندقية بهدف تطوير وتحسين واقع الخدمات لأهالي المنطقة ، والمناطق المجاورة لها.

وستتضمن المرحلة الثانية من المشروع ، التي سيتم البدء بتنفيذها العام المقبل ، إنشاء مبان لكلية الطب ومستشفى الجامعة التعليمي ومسجد وقصر للمؤتمرات ومدرسة ، إضافة إلى العديد من المرافق التعليمية والرياضية التي تخدم المجتمع المحلي أيضاً.

وخيار إنشاء فرع الجامعة - وفق رئيسها الدكتور خالد الكركي - كان مدروساً لرفد التنمية في العقبة ، كون المؤسسات التعليمية المتميزة" تجتذب بالإضافة إلى طلبة الأردن ، العرب والأجانب أيضاً".كما أن من شأن بضعة آلاف من الطلبة أن" يحدثوا حراكاً اجتماعياً مهما في العقبة".

ولا تنحصر رغبة الجامعة في افتتاح الفرع الجامعي الجديد بل تتجه النية إلى افتتاح مراكز متميزة للجامعة الأردنية في العديد من مناطق المملكة بهدف نقل التجربة المتميزة لمركز الجامعة إلى الفروع.

وتشكل هذه المشروعات رافداً أساسياً لتعزيز التنمية في العقبة التي تشهد تنمية وتطوراً في النواحي الاقتصادية والاجتماعية والتنموية كونها ذات أثر كبير على حياة المواطنين وتحديدا على المستوى المعيشي لهم صحياً وتعليمياً وثقافياً.

معهد البحوث والتدريب والإرشاد والتعليم الزراعي

في موازاة ذلك ، وبهدف توفير التدريب المناسب على أساليب الإنتاج الزراعي الحديث ، قررت الجامعة الأردنية تحويل محطة البحوث الزراعية إلى (معهد البحوث والتدريب والإرشاد والتعليم الزراعي) استجابة للرؤية الملكية لاعتبار 2009 عاما للزراعة في ضوء التحديات التي تواجه القطاع الزراعي بشكل عام وخصوصا الزراعة المروية في وادي الأردن.وافتتح جلالة الملك المعهد في منطقة غور الأردن ، موجها جلالته الحكومة لإنشاء شركة لتوظيف وتدريب العمالة الزراعية ووضع خطة للاستفادة من المعهد لتنمية قدرات العاملين في الزراعة ، واستقطاب الخبرات العالمية لتطوير العملية التدريبية في المركز.

كما شملت تغطية كلفة الضمان الاجتماعي للعاملين في القطاع الزراعي ، وتعديل قانون العمل وقانون الاتحاد العام للمزارعين خلال الدورة الاستثنائية المقبلة. بوجود المعهد ، بات متاحا في المستقبل القريب أمام المهندسين الزراعيين - ليس في الأردن وحدها وحسب بل وفي الدول العربية أيضا - فرصة التدرب على إيجاد الحلول الزراعية.. بأيد أردنية.

ومعهد البحوث والتدريب والإرشاد والتعليم الزراعي في الجامعة الأردنية في منطقة غور الأردن ، الذي خلف محطة البحوث الزراعية ، سيفتح الباب لإعداد الكوادر البشرية المؤهلة في خطوة هي الأولى من نوعها في المملكة.

ويتولى المعهد توفير التدريب المناسب على أساليب الإنتاج الزراعي الحديث لمستويات مختلفة وإعداد الكوادر البشرية المؤهلة ، وتوجيه الأبحاث المتخصصة لتواكب المتطلبات المحلية للزراعة في الأردن مع التركيز على الأبحاث التطبيقية.

كما يوفر التدريب عبر إيجاد كادر قادر على التعامل مع المشاكل بحلول علمية ، وفي هذا الصدد سيصار إلى تدريب طلبة السنة الرابعة من كلية الزراعة في الجامعة والجامعات الأخرى ، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية متخصصة للمهندسين الزراعيين" ليس في الأردن فقط بل وفي الدول العربية أيضا".ويسعى المعهد في إطار الإرشاد الزراعي ، إلى "إيصال المعلومات الفنية الصحيحة ونتائج البحوث العلمية إلى الفئات المستهدفة ، وتعريف المرشدين الزراعيين والمزارعين بالمستجدات والأساليب الجديدة". وعلى صعيد البحث العلمي الزراعي ، يعمل المعهد على إيجاد الحلول العلمية التطبيقية لمشاكل الزراعة ، وتوجيه البحوث بحيث تواكب متطلبات القطاع ، ووضع البرامج البحثية المختلفة بالتعاون مع كلية الزراعة ، وتجهيز وتوفير متطلبات البحث العلمي لأعضاء الهيئة التدريسية".

هذا غيض من فيض ما تصبو إلى تحقيقه الجامعة الأردنية في سبيل رفعة الوطن وإعلاء شأنه ، وهي إذ تستعد والوطن للولوج إلى عشرية ملكية جديدة بقيادة حادي الركب جلالة الملك عبدالله الثاني تتقدم بالتهنئة إلى جلالته والشعب الأردني بما تحقق وتتعهد بمواظبة العمل لمزيد من الانجاز.

مدير العلاقات العامة في الجامعة الاردنية

Date : 08-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش