الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش الأفغاني يواجه مقاومة عنيفة من طالبان خلال محاولته إنقاذ «18» أسيراً

تم نشره في الخميس 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

 مزار الشريف (أفغانستان) -  يسعى الجيش الافغاني الى انقاذ 18 شخصا بينهم مولدافيان اسرتهم حركة طالبان امس بعد هبوط مروحيتهم اضطراريا في ولاية فرياب المضطربة في شمال افغانستان، نتيجة تعرضها لهجوم بحسب الشركة التي تملكها.
 واعلنت شركة فالان اي سي سي المولدافية التي تملك المروحية انها تعرضت لاطلاق نار اثناء مهمة للجيش الافغاني بطلب من حكومة الولايات المتحدة. واكدت حركة طالبان انها اسقطت المروحية فيما اعلنت السلطات الافغانية انها شهدت عطلا تقنيا.وقتل المتمردون ثلاثة من ركاب المروحية، من بينهم مولدافي على ما اعلنت حكومة شيسيناو .
وتبدو اعمال البحث التي استؤنفت أمس الأول شاقة نظرا الى هبوط المروحية في منطقة خاضعة جزئيا لحركة طالبان التي تحاول منذ الربيع توسيع انشطتها الى شمال البلاد.واصطدمت التعزيزات التي ارسلها الجيش الى المنطقة لانقاذ الركاب بمقاومة عنيفة من مقاتلي طالبان.
 وكانت المروحية تنقل 21 شخصا بالاجمال.وصرح رئيس الوزراء المولدافي بالوكالة غورغي بريغا ان «عناصر الطاقم الثلاثة - طياران ومهندس - مواطنون مولدافيون». واضاف ان احدهم قتل الى جانب راكبين اثنين.ونفذت المروحية من طراز مي-17 «هبوطا اضطراريا بسبب مشكلة تقنية قرب ميمنة» كبرى مدن ولاية فرياب، على ما اعلنت وزارة الدفاع الافغانية في بيان.
 لكن الكسندر زغربلني المدير التجاري في الشركة التي تملك المروحية نفى هذه الفرضية.وقال «وجه الطاقم نداء استغاثة، للإبلاغ بان المروحية تعرضت لهجوم. لقد تعرضت لاطلاق نار واصيبت، لذلك اضطرت الى الهبوط مشتعلة».
وتابع «انها مروحية جديدة تقريبا، بحالة ممتازة» مؤكدا بدء تشغيل المروحية في 2007 وخضوعها لصيانة كاملة في 2014.
 وتوجه متمردو طالبان الذين يتواجدون بكثرة في محيط ميمنة الى موقع الحادث في منطقة باشتون كوت حيث جرى تبادل للنيران مع الركاب.«أ ف ب».
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش