الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العيدية» .. غنيمة الصغار المنتظرة وشكل من صلة الأرحام في العيد

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
«العيدية» .. غنيمة الصغار المنتظرة وشكل من صلة الأرحام في العيد

 

 
اربد ـ الدستور - حازم الصياحين

ربما كانت "العيدية" الشيء الاجمل الذي ينتظره الصغار في العيد بفارغ الصبر ، وحتى الكبار ، فما زالت الى اليوم تعتبر العنوان الابرز للعيد حيث يحرص افراد العائلة اثناء تبادل الزيارات على اعطاء مبالغ مالية للاباء والامهات والاخوات والخالات والعمات.

ويعتبر تبادل العيدية بين الاقرباء احد الطقوس الاساسية التي يحرص المواطنون على تأديتها بعد ان كانت العيدية خلال العقود الماضية عبارة عن توزيع الحلوى وكعك العيد بين الاقرباء ، في حين ان تغير اساليب الحياة حوّل نمط العيدية من الحلوى الى المال.

ولعل لصعوبة الاوضاع المالية وارتفاع كلف المعيشة اثرا على قيمة العيدية وتقلصها لدى كثير من المواطنين لتصبح مقتصرة على توزيع مبالغ مالية على الاباء والأمهات والاخوات.

ويحرص الصغار خلال ايام العيد على زيارة اقاربهم وجيرانهم املا في الحصول على العيدية ، حيث يقومون بتجميعها للترفيه عن انفسهم في زيارة اماكن التسلية وشراء الحلوى والالعاب.وتقول أم سليم بطاينة انها اعتادت من ايام زمان على توزيع الحلوى والمبالغ المالية على الاطفال الذين يأتون للمعايدة عليها ، لافتة الى ان الاطفال يشعرون بفرح غامر وسعادة كبيرة عند إعطائهم المبالغ المالية.

الطفلة سارة حتاملة ذات العشرة اعوام تقول انها تشترط على والديها أن تكون عيديتها في صباحية العيد عبارة عن مبلغ مالي ، مشيرة الى ان العيدية لها طعم ونكهة خاصة حيث تحرص على تجميع العيدية التي تحصل عليها من اقربائها وتقوم بالتصرف بها بالتنسيق مع والدتها حيث تخصص جزءا منها للترفيه خلال ايام العيد وما يتبقى منها لنفقات المدرسة.

أما صهيب مهيدات 12( عاما) ورغم توصيات والدته المستمرة له بضرورة عدم صرف العيدية على شراء الالعاب فانه يستغلها ، كما يقول لـ "الدستور" ، للذهاب برفقة أصدقائه الى محال الالعاب الالكترونية والملاهي ، معتبرا ان العيدية التي يحصل عليها فرصة لا تعوض لممارسة هواياته وللترفيه عن نفسه.المختار سيف الدين عبيدات من بلدة يبلا يقول ان طريقة المعايدة اختلفت عما هي الان حيث كانت المعايدة بين الاقرباء خلال العقود الماضية بسيطة يتبادل الاقرباء فيما بينهم توزيع التمور والقطين على بعضهم بعضا.

وأضاف ان المواطنين في القرى والأرياف كانوا يقومون بعد الانتهاء من أداء صلاة العيد فيما مضى بتبادل الزيارات بينهم والمعايدة على جميع العائلات بدون استثناء ، اما الان ومع تزايد اعداد السكان فقد تغيرت مظاهر العيد واصبحت الزيارات مقتصرة على أفراد العائلة الواحدة.



Date : 22-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش