الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردوغان «حزين» لحادث اسقاط المقاتلة الروسية ويتمنى لو لم يحصل

تم نشره في الأحد 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً



 عواصم - عبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس عن «حزنه» لاسقاط تركيا مقاتلة روسية في حادث ادى الى تأزم العلاقات بين البلدين قائلا انه يتمنى لو لم يحصل ابدا. وقال اردوغان في لهجة تهدئة «انا فعلا حزين لهذا الحادث. نتمنى لو انه لم يحصل ابدا لكنه حصل. آمل في الا يتكرر مجددا».
واضاف اردوغان امام مناصريه في برهانية (غرب) «نامل الا تتفاقم القضية بيننا وبين روسيا بشكل اضافي والا تترك عواقب وخيمة في المستقبل». وتشهد العلاقات بين انقرة وموسكو ازمة خطيرة منذ ان اسقط الطيران التركي الثلاثاء مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا.
ويقول الاتراك ان الطائرة كانت داخل مجالهم الجوي وانهم حذروا الطيارين، في حين يؤكد الروس ان مقاتلة السوخوي-24 بقيت بشكل دائم في الاجواء السورية وان الطيران التركي لم يتصل بها ابدا قبل اسقاطها. وقالت موسكو انها تحضر اجراءات عقابية اقتصادية ضد انقرة وقررت اعادة العمل بنظام تأشيرات الدخول للرعايا الاتراك اعتبارا من 1 كانون الثاني. وجدد الرئيس التركي دعوته نظيره الروسي فلاديمير بوتين الى عقد لقاء مباشر في باريس على هامش مؤتمر المناخ الدولي الاثنين، قائلا ان ذلك يمكن ان تشكل فرصة لاصلاح العلاقات. وقال اردوغان «ان روسيا مهمة لتركيا كما هي تركيا مهمة لروسيا. البلدان لا يمكنهما الاستغناء الواحد عن الاخر». واضاف «يجب الا ندع هذه القضية تتفاقم الى حد تقضي فيه بالكامل على علاقاتنا» لافتا الى ان «القمة (حول المناخ) قد تشكل فرصة لاصلاح علاقاتنا». لكن بوتين الذي اعتبر الحادث بمثابة «طعنة في الظهر» لم يعط ردا بعد على هذه الدعوة.
ونصحت تركيا مواطنيها بعدم السفر إلى روسيا إلا في حال الضرورة القصوى، وإلى حين تسوية الأزمة مع موسكو، وفق بيان لوزارة الخارجية التركية نقلته عنها أمس وكالة الاناضول. وجاء في البيان، «نظرا للوضع القائم بين روسيا وتركيا لاحظنا أن رعايانا المتواجدين في روسيا أو المسافرين إليها بدأوا منذ 24 من الشهر الحالي يتعرضون لبعض المشكلات، لذا نرى أن من المفيد أن يؤجل مواطنونا رحلاتهم إلى روسيا ما لم تكن هناك دواع ملحة».
ويأتي القرار التركي ردا على قرار مماثل اتخذته موسكو وسط تصاعد التوتر بين البلدين إثر إسقاط المقاتلات التركية قاذفة «سو24» فوق الأراضي السورية.
من جانب آخر، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس مرسوماً يتبنى سلسلة اجراءات اقتصادية عقابية رداً على اسقاط الطيران التركي الثلاثاء الماضي لمقاتلة روسية قرب الحدود السورية.
واورد نص المرسوم الذي نشره (الكرملين) ان هذه الاجراءات التي اعدتها الحكومة الروسية والهادفة الى ضمان الامن القومي وامن المواطنين الروس، تشمل حظر الرحلات التشارتر بين روسيا وتركيا ومنع ارباب العمل الروس من توظيف اتراك واعادة العمل بنظام تأشيرة الدخول بين البلدين.(وكالات).
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش