الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الداخلية يجدد حرص الحكومة على الانفتاح على الأحزاب ومواصلة دعمها

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
وزير الداخلية يجدد حرص الحكومة على الانفتاح على الأحزاب ومواصلة دعمها

 

عمان - الدستور - نسيم عنيزات ، بترا - عوض سعود الصقر

جدد وزير الداخلية نايف سعود القاضي حرص الحكومة على التعاون مع الأحزاب السياسية والانفتاح عليها بما يؤدي الى تجذير مفاهيم الحياة الحزبية وتعميقها وتعزيز المسيرة الديمقراطية في المملكة.

وقال في لقاء مع الأمناء العامين للأحزاب امس بحضور وزير التنمية السياسية موسى المعايطة "نحن مكلفون من جلالة الملك عبدالله الثاني لتقديم جميع أشكال الدعم والمساعدة اللازمة للأحزاب بما يتفق مع القوانين الأردنية لتحقيق التنمية السياسية".

وأضاف :"نحن حريصون على ادامة علاقات التواصل مع الأحزاب الأردنية وادامة سياسة الأبواب المفتوحة معهم في سبيل مصلحة الوطن واختلافنا هو للمصلحة العامة وفي اطار ثوابت القانون والدستور".

واكد انه ليس لوزارة الداخلية أحكاما ومواقف مسبقة من أي حزب داعيا الأحزاب الى تبني الأجندة الأردنية والدفاع عن مكتسبات الوطن "لأن مصلحة الأردن هي من مصلحة الدول العربية" ، مشيرا الى ان الحكومة ملتزمة بتقديم الدعم المالي للأحزاب التي صوبت اوضاعها وفق قانون الأحزاب وهي خمسون ألف دينار على دفعتين.

وبين القاضي انه ترد للوزارة في بعض الحالات شكاوى من الأحزاب ضد سلوكيات الحكام الإداريين فيما يتعلق بتعاملهم معها لافتا الى انه يتم التعامل معها وفق أحكام القانون.

وأضاف :"نحن جميعا نسير في مركب واحد ، وعلينا أن نرعاه ونحافظ عليه لكي تتواصل مسيرة الوطن ونظامه القائم على أسس شرعية تاريخية موصولة منذ نحو تسعين عاما".

وعرض وزير الداخلية للتضحيات التي يبذلها الأردن وقيادته وشعبه دفاعا عن فلسطين وقضيتها العادلة قائلا "لا نسمح لأحد كائنا من كان أن يزاود علينا وعلى مواقفنا تجاه فلسطين ، فالشهداء الأردنيون الذين رووا بدمائهم الزكية ثرى فلسطين أكبر دليل على هذه التضحيات" مشيرا في هذا الإطار الى الجهود الموصولة التي يبذلها الأردن لدعم الفلسطينيين وتثبيتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

واضاف "لقد اعترفنا بمنظمة التحرير الفلسطينية في ثمانينيات القرن الماضي كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني انطلاقا من ذلك الحرص وقد مورست علينا ضغوط متعددة لتغيير بطاقات الجسور الخضراء إلى الصفراء ومنح أبناء غزة المقيمين في الأردن الجنسية الأردنية ، وهذه المطالب تخدم التوجهات الإسرائيلية لتفريغ الأراضي الفلسطينية من أهلها.. ولكننا رفضنا ونرفض هذه الضغوط حفاظا على الهوية الفلسطينية وقضية الشعب الفلسطيني العادلة.. في الوقت الذي نحرص فيه على تقديم جميع أشكال الدعم والتسهيلات اللازمة لهم للعيش في المملكة.. ونحن ملتزمون بدعمهم".

من جانبه أكد وزير التنمية السياسية موسى المعايطة أهمية اللقاء لتبادل الأفكار والآراء حول القضايا الوطنية المختلفة.

وقال" نحن شركاء في تحمل المسؤولية وهذه اللقاءات ستتواصل خلال الفترة القادمة لبحث مختلف القضايا والموضوعات مثل موضوع اللامركزية والقضايا الاقتصادية بالتعاون مع الوزارات المعنية.

وأشار الى ان العمل جار للخروج بصيغ توافقية حول مختلف القوانين بما في ذلك قانون الانتخاب للخروج بقانون عصري يساهم في تعزيز الديمقراطية والتعددية السياسية في البلاد.

وقال عدد من الأمناء العامين للأحزاب ان هذه المبادرة من جانب وزارة الداخلية تعكس الحرص على الانفتاح والتواصل لخدمة الوطن والمواطن ودفع المسيرة الديمقراطية إلى الأمام ، مؤكدين اعتزازهم بمنجزات الوطن والجهود التي يبذلها جلالة الملك في المحافل الدولية للدفاع عن القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وبين امين عام الحزب الشيوعي الأردني منير حمارنة أهمية اللقاء الذي يأتي بعد انقطاع طويل بين الحكومة والأحزاب مؤكدا ان اللقاء المبني على علاقة المكاشفة والمصارحة والشفافية بين وزارة الداخلية والأحزاب يشكل بادرة خير لوضع امناء الأحزاب في صورة التطورات والأوضاع المختلفة.

اما امين عام حزب الحياة الأردني ظاهر عمرو فقال ان اللقاء أسهم في كسر الحاجز النفسي بين الوزارة والأحزاب معربا عن الأمل بأن تتكرر اللقاءات لمصلحة الوطن والمواطن.

وذكر أمين عام الحزب الوطني الدستوري الدكتور احمد الشناق في حديث لـ"الدستور" ان الوزير تعهد برفع مطلب الاحزاب السياسية المتعلق بزيادة المساهمة الحكومية في تمويلها البالغة حاليا 50 الف دينار سنويا ، الى مجلس الوزراء لمناقشته واتخاذ القرار المناسب بشأنه.

وقال ان الوزير اشار الى ضرورة مشاركة الجميع في خدمة الوطن تجاه التحديات الخارجية والى موقف حزبي موحد داعم ومساند لسعي جلالة الملك عبدالله الثاني الدؤوب تجاه حل القضية الفلسطينية ما يتطلب موقفا شعبيا داعما لوحدة الصف الاردني بما يحقق الرؤية الملكية.

واضاف الشناق ان الاحزاب أكدت خلال اللقاء ضرورة الاصلاح الديمقراطي فيما يتعلق بقانون الانتخاب والاجتماعات العامة ومكافحة الفساد.

التاريخ : 22-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش