الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبات بالاهتمام بالمواقع السياحية والأثرية في لواء بني كنانه

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
مطالبات بالاهتمام بالمواقع السياحية والأثرية في لواء بني كنانه

 

 
بني كنانه - الدستور - بكر عبيدات

اكدت فعاليات في لواء بني كنانه على ضرورة إيلاء المواقع السياحية والأثرية في اللواء كل العناية والاهتمان وان يصار الى تحسين البنى التحتية واستغلالها الإستغلال الأمثل وأهمية إستملاك المضافات والبيوت التراثية القديمة للمحافظة عليها من الزوال والإندثار .

وأضافت الفعاليات الى أن من بين أهم المواقع الأثرية الموجودة بين طيات وصفحات النسيان موقع قويلبة الأثري الذي يقع الى الشرق من منطقة حرثا التي لا زالت ورغم مضي سنين من المطالبات بعيدة كل البعد عن إلاهتمام والنسيان.

وشدد رئيس بلدية الكفارات المهندس أحمد فلاح عبيدات على اهمية إيلاء الأماكن السياحية والأثرية في اللواء العناية والإهتمام واستغلالها كمواقع سياحية تسهم في تحسين مستوى الحياة لمواطني المنطقة ، لافتا الى أن البلدية قامت ومن باب لفت نظر المسؤولين إلى هذا الموقع الأثري المميز بإقامة مهرجان الكفارات الأول للثقافة والفنون في الموقع الأثري والقيام بأعمال النظافة وبالتعاون مع الجهات المعنية .

ودعا عضو منطقة حرثا في المجلس البلدي خالد محمود عبيدات الجهات المعنية العمل على توفير البنى التحتية اللازمة للمواقع السياحية والأثرية في اللواء خاصة موقع قويلبة الأثرية حيث ان الإهتمام بها بات مقتصرا على البعثات الأجنبية .

وقال مفتش آثار محافظة اربد وجيه الكراسنة أنه سيتم خلال الشهرالقادم إجراء عمليات تنقيب وترميم للموقع الأثري في قويلبة بالتعاون مع الجهات المعنية مبينا بأنه تم رصد 8 آلاف دينار لهذه الغاية.

بدوره بين مدير السياحة في محافظة اربد هاني شويات بأن دور مديرية السياحة يأتي بعد أن تقوم مديرية الآثار العامة بعمليات توثيق وكتابة وإظهار الموقع الأثري إلى أرض الواقع ، وتجهيزه بكافة خدمات البنية التحتية ، لافتا الى أن مديرية السياحة ستقوم بانشاء كافة المرافق المتعلقة بالبنى الفوقية من إقامة أكشاك وشاليهات وغيرها من المرافق السياحية اللازمة .

Date : 20-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش