الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفير الاماراتي: الاردن منارة تلهم الجميع معاني العطاء والخير للإنسانية

تم نشره في السبت 23 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
السفير الاماراتي: الاردن منارة تلهم الجميع معاني العطاء والخير للإنسانية

 

عمان - (بترا) - قال سفير دولة الامارات العربية المتحدة في عمان علي محمد بن حمّاد الشامسي "ان الاردن منارة مشرقة يستلهم منها الجميع معنى العطاء والخير للإنسانية جمعاء ، وقلعة صمود في وجه كل المتربصين".

واضاف في تصريح صحفي بمناسبة احتفالات الاردن بعيد الاستقلال الثالث والستين الذي يصادف بعد غد الاثنين ان جلالة الملك عبدالله الثاني يعمل منذ تسلمه مقاليد الحكم بنشاط مستمر وعمل دؤوب، ليبقى الأردن في مكانة مرموقة وفي طليعة الدول التي يحسب لها ألف حساب على الخريطة الدولية".

واشاد سفير الامارات بوقفات العز والتضحية الأردنية من اجل فلسطين وشعبها ومقدساتها ودور الاردن المشرف في معارك الأمة لنصرة الحق والعدل والسلام، وتحمله الهم الوطني بكل أمانة وانتماء وفق سياسته الوحدوية والمعتدلة باعتباره مهداً للحضارات ومعبراً للرسالات وبوابة الفتح ونور الهداية إلى العالم كله.

وقال "يحدونا الأمل والتفاؤل والثقة الكبيرة باستمرار هذه النهضة الشامخة التي يشهدها الاردن، وهذا العطاء في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني، ليظل الأردن يتبوأ-كما عهدناه- المكانة الدولية المرموقة ويحظى بالسمعة الطيبة التي تتسم بالمصداقية والاحترام بين دول العالم بفضل قيادة جلالته وبوعي وإدراك لدور الهاشميين التاريخي المشرف ومسؤولياتهم تجاه أمتهم وقضاياها العادلة".

واضاف ان هذه الذكرى العزيزة لا يقتصر الاحتفال بها على الأسرة الأردنية فقط بل هي محل اهتمام الأشقاء العرب من المحيط إلى الخليج كونها تعود بالذكريات إلى انطلاق جحافل الثورة العربية الكبرى في العاشر من حزيران (يونيو) 1916 في إطلالة فجر الاستقلال القومي، حيث خاض أبناء الأردن البواسل والثوار العرب معارك الحرية والتحرر من ضيم وظلم الاستعمار لتحقيق الاستقلال المنشود.

وقال "استذكر ونحن نحتفي بالمناسبة مع الاشقاء الاردنيين النشامى بكل فخر واعتزاز العلاقات الأخوية والحميمة التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية قيادةً وشعباً"، معبرا بكل المشاعر الصادقة والحميمة النابعة من أعماق القلوب في الإمارات عن بالغ الإعجاب للإنجازات التي حققها الأردن العزيز والغالي.

واكد ان الدور الكبير الذي لعبه جلالة الملك عبدالله الثاني منذ أن تبوأ سدة الحكم، حظي بتقدير الأوساط السياسية العربية والدولية، لما لجلالته من أعمال جليلة ونشاطات واضحة للعيان أسهمت في دعم التعاون العربي والسلم والأمن العالميين، مشيرا الى ان هذا النهج عند - آل هاشم ينبع من إيمان راسخ بالعقيدة والقيم الإسلامية والوضوح والثبات في فهم وإدراك عميقين لمجريات الأحداث ورؤية ثاقبة للمستقبل.

وتابع سفير الامارات "انه من الصعوبة بمكان الحديث عن العلاقات الثنائية بين الإمارات والأردن أو نوفيها حقها في هذه العجالة، لما وصلت إليه من درجات تقدم وسمو عالية، وهي اليوم في أفضل حالاتها -كما هي على الدوام- وفي شتى المجالات سواء السياسية من خلال التفاهم المشترك حول جميع المسائل والقضايا الإقليمية والدولية، وهذا متأتي من العلاقات الأسرية والأخوية الصادقة التي تجمع القيادتين الحكيمتين من خلال توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ، او على مستوى المسؤولين بين البلدين حيث التنسيق والتعاون المستمرين لخدمة الأهداف والمصالح المشتركة، فضلاً عن مظاهر التكافل الاجتماعي والأخوي بين الشعبين الشقيقين".

واوضح ان البلدين الشقيقين قطعا أشواطاً واسعة ومتقدمة في مجال التعاون الاقتصادي، ويؤشر الى ذلك حجم التبادل التجاري المتنامي بين البلدين الذي تجاوز خلال العام الماضي ( 500) مليون دولار، وكذلك الاستثمارات الكبيرة والمتزايدة لدولة الإمارات في الأردن، مؤكدا ان دولة الامارات العربية المتحدة أصبحت في الوقت الراهن في مقدمة الدول المستثمرة في المملكة، ويتوقع ان تتجاوز قيمة هذه الاستثمارات خلال السنوات القليلة المقبلة (15) مليار دولار، خاصة مع الإعلان اخيرا عن مشروع "مرسى زايد" في مدينة العقبة بكلفة إجمالية تقدر بـعشرة مليارات دولار، حيث سينفذ المشروع على مراحل حتى عام 2016 وبذلك يكون هذا المشروع هو الأضخم على الإطلاق بين المشاريع العربية والأجنبية التي تنفذ في الأردن.

ونوه السفير الاماراتي بالجهود المخلصة التي بذلها الرعيل الأول والكوادر البشرية الأردنية المتخصصة منذ قيام دولة الإمارات مطلع السبعينيات والتي ما تزال تسهم بفاعلية في بناء وتطوير الدولة في العديد من المجالات سواء في القوات المسلحة او في قطاعات الهندسة والتعليم والتمريض والإعلام والقطاع الخاص وغيرهاوالتي تستحق كل التقدير والامتنان ،مشيرا الى ان هذا التقدير انعكس على واقع الجالية الأردنية في الإمارات التي تلقى كل ترحيب ومعاملة طيبة تترجم أسمى معاني الأخوة الصادقة بين البلدين الشقيقين.

واعرب في ختام تصريحه عن اصدق التهاني واطيب التريكات لجلالة الملك عبدالله الثاني والأسرة الأردنية الواحدة بعيد الاستقلال الميمون، داعيا المولى عز وجل ان يوفق هذا البلد الطيب على دروب الخير والعطاء والازدهار تحت ظل القيادة الهاشمية الحكيمة.

التاريخ : 23-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش