الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المطران عطاالله حنا يشيد بمواقف الأردن الداعمة للحق الفلسطيني

تم نشره في الخميس 7 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
المطران عطاالله حنا يشيد بمواقف الأردن الداعمة للحق الفلسطيني

 

 
عمان - الدستور - ايمن عبدالحفيظ

شدد المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية ـ بطريرك الروم الارثوذكس في القدس خلال محاضرته التي حملت عنوان"القدس في ذكرى النكبة..واستمرارية النكبة" التي القاها بدعوة من جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية أمس على ضرورة التمسك بحق العودة الذي يحرر المدينة المقدسة.

وأضاف المطران حنا ان الصراع القائم مع الصهيونية ليس صراعا مع الديانة والشعب اليهوديين بل مع أولئك الذين يشوهون الديانات ويرتكبون الجرائم بحق الانسانية ، مؤكدا إزدياد التعاطف مع القضية الفلسطينية عالميا.

وبين ان زيارة البابا الى الاردن وفلسطين ستسلم خلالها رسالة له تؤكد تمسكنا وتعلقنا بالقدس ورفضنا لكافة الاجراءات الاحتلالية العنصرية بحق المدينة المقدسة ، متمنيا بأن تكون الزيارة ذات ابعاد إنسانية مع الشعب العربي الفلسطيني ، مبينا ان القدس لا يمكن إلا ان تعود الى السادة العربية لتكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأشار المطران حنا الى ان النكبة واقع نعيشه حاليا وآخرها العدوان الهمجي على قطاع غزة والاستقواء على الاطفال والنساء والشيوخ فيها ، وبشكل غير متكافئ ، موضحا ان الاحتلال منعه من زيارة القطاع وانه كان يعامله بشكل همجي واضح ، وان الاعلام نقل الى العالم اجمع حقيقة ما يجري في القطاع من همجية بحق شعب اعزل.

ورحب بكل من يرغب بالتعاطف والتضامن مع القضية الفلسطينية والشعب العربي الفلسطيني ، مؤكدا ان الفلسطينيين ليسوا بقتلة وارهابيين بل شعب دفع ثمن صموده حتى هذه اللحظة ، داعيا الى التنبه لابواق اعلامية ناطقة باللغة العربية تكرس اليأس والقنوط بين الشعوب العربية بحق الصمود الفلسطيني والسلام المزعوم والتي اعتقد بأنها يجب ان تقاوم من خلال رفع المعنويات والتأكيد على عدالة القضية وان القدس لنا وانها يجب ان تعود. ودعا المطران حنا الى الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية بشكل دائم وليس لمرة واحدة ، مشيرا الى ان كافة الدول احتفلت بالقدس كعاصمة للثقافة العربية ولم يسمح لنا بالاحتفال ونحن داخل المدينة من قبل الاحتلال ، مبينا ان الوضع الداخلي للمدينة مأساوي وكارثي.

واضاف انه عقد مؤتمرا صحفيا برفقة مسلمين كالشيخ رائد صلاح ، قبل اربعة اشهر قدم خلاله وثائق تظهر حفريات داخل البلدة القديمة تمتد الى اسفل المسجد الاقصى ، وللاسف لم نسمع ردود فعل عربية على ذلك ، داعيا إلى ضرورة العمل عربيا وبسرعة من اجل إنقاذ المدينة مبينا ان الاحداث تفاقمت حاليا بالاستيلاء على اوقاف إسلامية ومسيحية وان عملية سريعة تجري حاليا لافراغ المدينة من العرب مشيرا الى ان ما يحدث ما هو إلا نكبة جديدة تجري فصولها امام اعين العالم ومسامعه ، مطالبا بوقوف العرب جميعا مع القدس لا خطابيا وتنديدا بما يجري بل بدعم المدينة وشعبها من خلال وقفة جادة وإلا فإن المدينة ستضيع.

واكد المطران حنا انه قدم الى عمان ومنها لأماكن اخرى بهدف تسليط الاضواء على قضية المدينة المقدسة ، مقدما الشكر الموصول الى الاردن ملكا وشعبا على مواقفه المشرفة.

يشار الى ان المطران حنا كان قد رفض في السابق مقابلة جورج بوش اثناء زيارته لبيت لحم ، وانه يشعر دائما بأنه ممثل لكافة اطياف الشعب الفلسطيني التي جعلته يحصل على اجماع شعبي فلسطيني بأنه الشخصية الوطنية التي لاخلاف عليها .



Date : 07-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش