الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النائب البكار يحذر من ري الحمضيات في الأغوار من مياه سد الملك طلال

تم نشره في الأربعاء 13 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
النائب البكار يحذر من ري الحمضيات في الأغوار من مياه سد الملك طلال

 

 
الأغوار الشمالية - الدستور - اشرف الظواهرة

أكد النائب خالد البكار عضو لجنة الزراعة والمياه النيابية لـ"الدستور" بأنه سيرفع مذكرة عبر اللجنة باسم مجلس النواب تلزم الحكومة بالتوقف عن إنشاء البنية التحتية للخط الناقل لمياه سد الملك طلال إلى منطقة الأغوار الشمالية بحيث تلتزم الحكومة بعدم استعمال هذا الخط إلا في حال إعلان موسم جفاف في المملكة وبعد أن تلتزم بمعالجة هذه المياه بما يتناسب مع خصائص المياه المخصصة لري الحمضيات لما تسببه هذه المياه من أضرار تلحق بالأشجار المثمرة.

وأوضح النائب البكار بأنه اتفق مع أمين عام سلطة وادي الأردن خلال زيارته الأخيرة للأغوار الشمالية بأن يكون هذا الخط للطوارئ ولانقاذ الموسم الزراعي بعد تأخر هطول الأمطار إلا انه تفاجأ بتحويل الخط إلى مشروع دائم من شأنه أن يدمر زراعة الأشجار في وادي الأردن.

وتقوم سلطة وادي الأردن خلال هذه الأيام بحمله دعائية كبيرة تحاول إقناع مزارعي الوادي باستخدام المياه المستصلحة وتحسين خصائص هذه المياه ، إلا إن تجربة المزارعين السيئة مع هذه المياه لم تسعف سلطة وادي الأردن باقناعهم باستعمالها.

وقد عقدت سلطة وادي الأردن ورشة عمل لمزارعي الأغوار الشمالية في قاعة مركز مهني المشارع حول استخدام المياه المستصلحة في الزراعة ، حيث بين المهندس نايف سدر من سلطة وادي الأردن مبررات استخدام المياه المستصلحة ومنها شح المصادر المائية لاعتمادها على مياه الأمطار والطلب المتزايد على مصادر المياه والتخلص الآمن والمفيد من المياه العادمة.

وابدى عدد من مزارعي الوادي تحفظهم على قرار السلطة باستخدام المياه ، مؤكدين بأنها تلحق الضرر بأشجار الحمضيات وبالصادرات الأردنية من الخضار والفواكه وخير دليل على ذلك الأضرار التي لحقت بأشجار الحمضيات في الأغوار الوسطى .

وقال المزارع المهندس محمد شموط بأن هذه المياه تحتوي على أنواع من الطحالب تمتص الأكسجين من المياه وتفرز مواد تمنع معالجة المياه وهذه مشكلة مياه السد ، موكدا بأنها غير صالحة.

وبين شموط بأن مضار هذه المياه كبيرة ودليل ذلك الأضرار التي لحقت بالمرحلة الأولى للمشروع من كريمة إلى دير علا حيث ظهر تأثيرها مباشرا على أشجار الحمضيات ، مبينا بأن استعمالها هو موت بطيء للزراعة في وادي الأردن .

وقال بأن التكلفة الكبيرة للمشروع كان بالإمكان الاستفادة منها بإقامة سدود تخزينية تتجمع فيها مياه الأمطار بدل الاسراف في النفقات على مشاريع غير مجدية.

وقال المهندس عاكف الغزاوي بأن هذا المشروع من شأنه القضاء على الأشجار الدائمة في الأغوار الشمالية كما حصل في الأغوار الوسطى لما تحتويه من أملاح وعناصر ضارة .وأضاف بأن السلطة تعي الأضرار الحقيقية لاستعمال هذه المياه إلا أنها تصر على استخدامها وبشكل دائم بعد أن كان التفكير باستخدامها لحالات الطوارئ .



Date : 13-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش