الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة المناخ ... ضيف وافق نذر

محمود الزيودي

الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015.
عدد المقالات: 712

اجتمع أغلب قادة العالم في قمة المناخ في باريس وفي المقدمة رؤساء الدول الكبرى . روسيا . الصين .الولايات المتحدة وأوروبا ... تجيء القمة  بعد حادثتين أشغلتا الفضاء العالمي بالضجيج ... الأول أحداث باريس الإرهابيّة التي وضعت فرنسا في حالة حرب وفرضت حالة الطوارئ في أوروبا وأمريكا ... الثاني إسقاط طائرة السوخوي الروسية من قبل الطائرات الأمريكية الصنع التي تتسلح بها تركيا ... انعكست أصدائها على العالم الذي تنفس الصعداء بعد حالة ضبط النفس من روسيا ( انتقمت وتخطط للرد ) ومحاولات الأتراك بمشاريع ندم واعتذار عن الحادثة .
 حتى كتابة هذه السطور يرفض الرئيس الروسي بوتين لقاء الرئيس التركي أردوغان على هامش القمة للتفاهم وتخفيف تداعيات أزمة السبعة عشر ثانية التي أسقطت السوخوي خلالها ... ضيف وافق نذر ... وقف قادة العالم أمام مسرح باتاكلان في باريس وهو مسرح لجريمة إرهابية حصدت تسعين روحاً من أرواح عشاق الفن والأدب ... لا شك أن القمة ستناقش قضيّة الاحتباس الحراري المزمنة ووقف الإنبعاثات الغازية الدفيئة للحد من ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي ... على الأقل درجتين مئويين عن حرارة ما قبل الثورة الصناعيّة ... ولكن الثورة إياها وصلت الى قمتها في هذا الزمن ... ملايين المصانع الساخنة تطلق الدخان حول الكرة الارضية ... منها مصانع السلاح وتبعات انتاجه بعد التصنيع .... يضاف الى دخان دخان مصانعه كل كل دخان وغازات وكيماويات انفجاره في الشرق الأوسط بالدرجة الأولى ... الأراضي الزراعيّة والغابات التي تمتص ثاني أكسيد الكربون في طريقها إلى الزوال مع اتساع المدن وحاجة المصانع للأخشاب .
 يعترف قادة 183 بلداً أن خططهم لخفض الانبعاث الحراري تفقد الأمل ... تلك الخطط تؤثر على الصناعات الكبرى التي تشكل أساس اقتصاد كل دولة ... أرباحها تغطي الرواتب والتأمينات الاجتماعيّة والتعليم والصحة والطرق . والأسلحة التي لا بد منها للدفاع أو تأديب العصاة من الدول والجماعات والأفراد ... خطوط حمراء تقف عندها دول الشمال الغنيّة غير آبهة بصرخات علماء المناخ ... خطوط حمراء تقف عندها دول الجنوب الفقيرة التي تحاول ما استطاعت تطوير صناعتها بما تبقى على أرضها بعد نهب مستمر لثرواتها من قبل الشماليين الذين يتهمهم فقراء الجنوب بالثراء والتقدم على حساب فقر الجنوب .
 قلنا ضيف وافق نذر ونجزم أن قمة المناخ ستتحول إلى قمة محاربة الإرهاب ... ستسفر عن تحالفات جديدة ... فك وتركيب جديد للعلاقة بين المليشيات الإرهابية وداعميها بالأموال والسلاح والتجارة العابرة من الشمال إلى الجنوب وبالعكس ... اعادة صياغة العلاقة بين رجال المخابرات على الأرض العراقيّة والليبية واللبنانية والسوريّة والتركيّة بعد أن وصل القتال إلى قلب أوروبا من البوابة التركيّة . فلكل دولة مصلحتها في الأحداث ومندوبيها على أرض القتال والتفجيرات التي تبدأ ولا تنتهي ... سينعى علماء المناخ حظهم في هذه القمة بالذات ... سيطوون أوراقهم التي تعبوا عليها بالتحليل والاستنتاج عن حالة الكرة الأرضية وسخونة غلافها الجوّي ... لأن القمة ستميل لمعالجة الإرهاب بالدرجة الأولى ولا بأس من بيان يطمئن علماء البيئة أن الأمور ستكون أفضل في القمة القادمة ... ضيف وافق نذر ... أليس كذلك ؟؟؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش