الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤساء نقابات يدقون ناقوس الخطر بتراجع مؤشرات الانتساب اليها

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
رؤساء نقابات يدقون ناقوس الخطر بتراجع مؤشرات الانتساب اليها

 

 
عمان ـ الدستور ـ فارس الحباشنة

قلق متنام بدأ يقض بنيان التنظيم النقابي مع تراجع مؤشرات الانتساب اليه ، فالتبدلات النوعية والبنيوية التي طرأت على بنية العمل وسوقه في الاقتصاد الوطني ، دفعت برؤساء نقابات الى دق ناقوس الخطر والاعلان عن" برامج" وحملات نقابية تسعى لتوسعة رقعة الانتساب النقابي لعمالها.

هذا القلق لا تخفيه قيادات نقابية عمالية ترى أن زيادة اعداد العمال في القطاع الخاص بشكل مطرد مع توجه الحكومة الى دعم استثماراته يتسبب في حدوث فجوة واسعة بين التنظيم النقابي والعمال وأصحاب العمل ، اذ تشيرالاحصائيات الرسمية الى أن حجم العمالة المنظمة في القطاع الخاص فاق في الاعوام الاخيرة 800الف عامل.

النقابة العامة للعاملين والتشييد والاخشاب كانت من أولى النقابات العمالية التي تنبهت لهذه التبدلات وفقا لرئيسها محمود الحياري ، مشيرا أن النقابة عملت في الاشهرالماضية على تسجيل انتساب لنحو 3 الاف عامل جديد ممن يعملون في شركات لصناعة الاسمنت والسيراميك والالمنيوم والرخام الى جانب 400 عامل يعملون في قطاعات غير منظمة ولكنها تنطوي مهنيا تحت تصنيف نقابة عمال البناء.

و يقول ان تحفيز العمال على الانتساب للنقابات العمالية ، يقلل من حدة التحدي الناتج عن التغييرات التي أصابت سوق العمل و الاقتصاد الوطني اثر سياسات الخصخصة والازمة المالية العالمية التي الحقت تداعياتها آثارا سلبية على عدة قطاعات عمالية وتسببت بتسريحهم من العمل.

و يشير أن هناك تحديا آخر يبرز في قضية التنظيم النقابي خاصة في القطاعات الصناعية الصغيرة ، اذ يفقد أصحاب العمل ثقتهم بالعمل النقابي ، ما يدفع للتفكير بايجاد أرضية جديدة للتفاهم المشترك مع أصحاب العمل حول الانتساب النقابي لعمل المنشات.

ويرى البعض الموضوع من زاوية مختلفة قليلا عما ذهب اليه الحياري ، مشيرين أن التمايز بسوق العمل بين القطاعات الاقتصادية ، تسبب باحداث سياقات محددة للعلاقة بين النقابات العمالية والعمال وأصحاب العمل ، مبينين أن هناك نحو 50 الف منشأة تجارية تصنف مهنيا بانها محلات تجارية عمالها غير منظمين نقابيا ، بل ان نقابة العاملين في المحلات التجارية التي تأسست عام 1965 ، وتعتبرمن أقدم النقابات العمالية ، اذا ما عدنا الى أرشيفها فاننا نجد أرقاما متواضعة فعدد الاتفاقيات العمالية الجماعية المبرمة مع أصحاب عمل في القطاع طوال العقود الماضية لا تتجاوز 8 اتفاقيات.

الى ذلك يعترف رئيس النقابة العامة للعاملين في النقل البري والميكانيك محمود المعايطة أن العلاقة بين النقابات واصحاب العمل شابها نوع من التشوه في مراحل سابقة ، غيرأنه يعرض تجربة فريدة لنقابته في تنظيم عمل النقل العام في المملكة ، مشيرا ان نقابته تعتبرالاكبر في المملكة أذ يبلغ عدد العمال المنضوين تحت مظلتها نحو 200 الف عامل.

ويبين المعايطة أن النقابة تلعب دورا رئيسا في تنظيم قطاع النقل في المملكة الى جانب دفاعها المستمرعن عمال القطاع وخاصة ما يتعلق بانتسابهم للضمان الاجتماعي والتامين الصحي والتزام اصحاب العمل بدفع الحد الادنى للاجور وربط اجمالي الاجر باقتطاع الضمان الاجتماعي الشهري.

ويؤكد جانبا أكثر اهمية بنظره ، اذ ان النقابة على حد قوله رفضت السماح لاصحاب العمل بتشغيل عمال وافدين معتبرا ان مهنة السواقة مغلقة بحسب قرار اصدره مجلس الوزراء عام 2003 ، مشيرا أن أي قرار يخالف ذلك يعتبرمسربا لتفشي العمالة الوافدة في قطاع يوفرالاف فرص العمل للاردنيين.

و يضيف أن النقابات بحاجة حاليا لإعادة الثقة مع أصحاب العمل وفتح حوارات لتجسيرالعلاقة وايجاد قواسم مشتركة بين شركاء الانتاج تضمن حقوق ومكتسبات جميع الاطراف المعنيين.

ويؤكد رئيس النقابة العامة للعاملين في الخدمات العامة والمهن الحرة خالد ابو مرجوب أن التغييرات التي اصابت سوق العمل والاقتصاد الوطني تدفعنا لتغييرأدوات العمل النقابي والانتقال بالخطاب النقابي من مستوى العلاقة التقليدية من شركاء الانتاج الى دور فاعل في الحوارالثلاثي القائم حول قضايا وتشريعات "العمل" قانون العمل والضمان الاجتماعي واللجنة الثلاثية للعمل.

ويشير الى أن نقابته استجابت للتغيرات التي طرأت على سوق العمل ، وشرعت بفتح الانتساب لعمال جدد للنقابة واخضاعهم لدورات تدريبية نقابية تؤهلهم وتدربهم على العمل النقابي ، وتساعد على تطويرعلاقتهم مع أصحاب العمل بما يضمن حماية حقوقهم و مكتسابتهم العمالية.

Date : 17-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش