الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يشارك دول العالم الاحتفال بـ «اليوم العالمي لكبار السن» اليوم

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
الاردن يشارك دول العالم الاحتفال بـ «اليوم العالمي لكبار السن» اليوم

 

 
عمان - الدستور - دينا سليمان وايهاب مجاهد

يصادف اليوم الخميس الموافق الاول من تشرين الثاني ، اليوم العالمي للمسنين الذي يعتبر مناسبة عالمية للتعبير عن حاجة هذه الفئة المكرمة من البشر للعناية والاهتمام والرعاية ، لما لهذه الفترة العمرية من اهمية خاصة.. وانها تشهد تغيرات صحية ونفسية واجتماعية واقتصادية على مستوى المسن نفسه وعلى اسرته والمجتمع على وجه العموم. وبهذه المناسبة وجهت وزير التنمية الاجتماعية هالة لطوف تحية اكبار واجلال الى كل المسنين والمسنات في الاردن والعالم مستذكرة اسهامات كل منهم في البناء الحضاري والثقافي. وقالت لطوف: انه رغم قلة نسبة المسنين الى عدد السكان - حيث يعتبر الاردن من الدول التي يشكل فيها الشباب حوالي الثلثين من اجمالي عدد السكان بينما يشكل المسنين نسبة 4,2% من عدد السكان - فان ذلك لا يقلل من الاهتمام الرسمي والشعبي بالمسنين ومكانتهم الرفيعة وكرامتهم الانسانية ويعود هذا الاهتمام الى الموروث الديني والثقافي والحضاري الأردني.

وأضافت لطوف: إنه لا يخفى على احد دعم صاحبي الجلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله للمسنين حيث شملت المكرمات الملكية المسنين بتأمينهم صحيا بحيث اصبحوا يتلقون العلاج المجاني في الوحدات الصحية المختصة في وزارة الصحة او غيرها من المؤسسات مقدمة الخدمات الصحية وزيارات جلالتيهما المستمرة لدور رعاية المسنين والاطمئنان على اوضاعهم بشكل مستمر ودعم مؤسسات الرعاية الخاصة بهم.

واعتبرت الوزيرة ان من سمات الاردن الايجابية انه يعتبر من الدول المصنفة ضمن دول الهبة الديموغرافية البسيطة والتي يزيد فيها نسبة السكان القادرين على العمل بين عامي 2010 2015و الى مانسبته %67 من عدد السكان وتستمر هذه الهبة لحوالي خمسة وثلاثين عاما ، وهذه الهبة تمنح الاردن فرصة تاريخية لإحداث النهضة التنموية على جميع المستويات.

خطط مستقبلية

اما عن المشكلات التي تواجه المسنين فبينت لطوف ان المسنين يواجهون جملة من المشكلات اهمها المشكلات الصحية مثل إهمال المسنين أنفسهم ، ويظهر ذلك في عدم مراجعتهم للأطباء أوتقدمهم بطلبات المساعدة حتى تسوء حالتهم ، رغم وجود الكشف الطبي الدوري ، ومحاولة بعض المسنين علاج انفسهم بعيدا عن الإشراف الطبي رغم خطورة ذلك ، وغياب الوعي لدى اسر المسنين حول أمراض الشيخوخة. واخيرا فان اخطر ما يواجهه المسنون هو المشكلات في العلاقات الاجتماعية التي تشعرهم بالوحدة والعزلة وبخاصة عند فقدان شريك الحياة ، وابتعاد الأصدقاء أو وفاتهم وعقوق الابناء اوغيابهم اوالمشكلات مع الأهل والأقارب واقصائهم عن المشاركة في النشاطات الاجتماعية والمناسبات والحد من قوتهم كأداة ضبط اجتماعي.

وحول الخطط المستقبلية لرعاية كبار السن بينت الوزيرة ان هناك مجموعة من الخطط الوطنية التي تتميز بتعدد نشاطاتها وفعالياتها في مجال خدمة المسنين اهمهما الاستراتيجية الوطنية لكبار السن للاعوام 2008 ـ 2012 التي تؤكد حماية المسنين من العنف ووضع التشريعات الداعمة لحقوقهم وتوفير البيئة الامنة لرعايتهم وتركز ايضا على التمكين الاقتصادي والنفسي والاجتماعي لهم اضافة الى ايجاد قاعدة بيانات وطنية خاصة بالمسنين وتعزيز ذلك كله بالدراسات العلمية حول المسنين واوضاعهم لزياد فاعلية التخطيط المستقبلي لاحتياجاتهم ، اضافة الى تشجيع الرعاية المنزلية للمسنين حيث يعمل المجلس التمريضي الاردني على وضع تعليمات وشروط الرعاية المنزلية للمسنين لجعل الخدمات وفق معايير مقننه ومقبولة انسانيا واجتماعيا ومستجيبة لحاجات المسنين.

ابو غزالة

ووفق الامين العام للمجلس الوطني لشؤون الاسرة العين الدكتورة هيفاء ابوغزالة فإن فئة كبار السن في الاردن حظيت بإهتمام من جلالة الملك عبدالله وجلالة الملكة رانيا العبدالله وخاصة فيما يتعلق في الارتقاء بمستوى معيشتهم وتمكينهم من العيش بحياة كريمة في المجتمع.

واشارت ابوغزالة الى ان المجلس الوطني لشؤون الاسرة بالتعاون مع وزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية والمجلس التمريضي الاردني وامانة عمان ومنظمة الصحة العالمية طور استراتيجية وطنية شاملة لكبار السن تهتم برسم السياسات والبرامج الهادفة الى معرفة الخلل والقصور في البرامج المقدمة لهذه الفئة واكدت ابوغزالة على ان صياغة التشريعات المتعلقة بكبار السن وتطبيقها حق مطلق ومسؤولية كل دولة شريطة ان تنفذ على اساس احتياجاتها واهدافها الوطنية الخاصة بها غير ان تعزيز انشطة كبار السن وسلامتهم ورفاههم ينبغي ان يشكل جزءا اساسيا من جهد انمائي متكامل ومنسق في اطار الانظمة في المناطق كافة على حد سواء. وتشير تقارير الاحصاءات العامة الى انخفاض معدل الوفيات وارتفاع متوسط العمر المتوقع الى 71,5 (70,6 رجال و72,4 نساء) والذي يعد مؤشرا على زيادة اعداد كبار السن في الاردن من 5,2 % عام 2004 الى ما نسبته 7,6 % في عام ,2020





Date : 01-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش