الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«صحة جرش» توقف ضخ المياه الى بلدة ريمون بعد ان اثبتت التحاليل المخبرية تلوثها

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
«صحة جرش» توقف ضخ المياه الى بلدة ريمون بعد ان اثبتت التحاليل المخبرية تلوثها

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم

اعلن مدير عام صحة جرش الدكتور عبدالرحمن العتوم ان التحاليل المخبرية للعينات التي اخذت من مياه خزانات المواطنين في بلدة ريمون اثبتت انها ملوثة وعليه قررت المديرية العمل بايقاف ضخ المياه الى البلدة حتى اشعار اخر ولحين معالجة اسباب التلوث فيما عملت عشرات الصهاريج على تزويد المواطنين بالمياه بحسب مدير اقليم مياه الشمال المهندس احمد الرجوب.

على ذات الصعيد واصلت كوادر سلطة مياه جرش والشمال البحث عن اسباب تلوث شبكة مياه ريمون الذي اصاب منازل عديدة ليلة اول من امس الا انها لم تصل بعد الى العامل الرئيس في هذا التلوث.

وبحسب مراقبين فإن بعض الخطوط كشفت مارة عبر احدى الحفر الامتصاصية الا انه لم يتسرب منها شيء الى شبكة المياه كما قامت السلطة بضخ المياه عبر الشبكة دون وصولها الى المنازل لغاية تحديد مكان التسرب ، اضافة الى تنظيف الخطوط الناقلة للمياه.

من جانبه اكد رئيس بلدية المعراض الدكتور احمد الزعبي ان تلوث المياه لم ينحصر في بلدة ريمون وانما اصاب بلدتي الكتة ونحلة والتي عمل فريق من سلطة المياه على تفريغ عدد من خزانات المواطنين فيها سحابة اليومين الماضيين.

وفي اتصالات عديدة اجرتها "الدستور "مع المسؤولين في سلطة المياه مساء امس في جرش واقليم الشمال الا ان خطوطهم كانت مغلقة واذا رن جرس هاتفهم لا يجيبون للرد على الاستفسارات والوقوف على حقيقة الواقع.

وكانت سلطة مياه جرش افرغت خزانات المياه لنحو ستين منزلا في حي مركز صحي الرازي ببلدة ريمون ضمن خطة انتهجتها اثر الابلاغ عن وجود عكارة ولون ورائحة للمياه التي ضخت الى المواطنين في هذا الحي.

وقال المهندس الرجوب ان الخطة تتبعت خط سير المياه القادمة الى المنطقة من محطة صمد في محافظة عجاون المنقولة بخط 16 انش والمتفرعة عنها بخط ناقل 8 انش الى الخط المغذي للحي في البلدة 4 انش وجميعها مطابقة للمواصفات الاردنية للمياه.

واضاف الرجوب ان البحث ما زال جاريا عن سبب التلوث في هذا الموقع ، منوها الى ان تاخر وصول المياه الى هذا الحي دفع ببعض المواطنين لتعبئة خزاناتهم بوساطة الصهاريج مرجحا ان يكون ذلك سبب في التلوث غير انه استدرك قائلا باننا لا نريد ان نستبق الاحداث حيث العمل جار للوقوف على الاسباب الحقيقية لهذا التلوث.

وكان مواطنون من حي المركز الصحي ابلغوا ادارة مياه جرش بوجود لون ورائحة للمياه التي ضخت اليهم على غير دورهم حيث توجهت الكوادر المعنية في السلطة وباشرت تنفيذ خطة احترازية تمثلت بتفريغ خزانات المياه وغسلها وتعقيمها وتعبئتها بالمياه المنقولة بالصهاريج ، اضافة الى البحث عن سبب هذا التلوث في المنطقة.

وقال مواطنون من الحي تواجدوا امام مركز صحي الرازي في البلدة انهم شاهدوا لونا للمياه التي ضخت الى منازلهم بعد انقطاع دام لاكثر من 20 يوما ما دفع البعض منهم الى تعبئة خزاناتهم المنزلية بوساطة صهاريج المياه ، لافتين الى انهم يمتنعون عن استخدام هذه المياه للشرب اواعداد الطعام ما يضطرهم لشراء المياه المفلترة ذات التكلفة المرتفعة.

وطالبوا ادارة مياه جرش بالاسراع بالكشف عن مصادر تلوث هذه المياه تفاديا لوقوع حالات تسمم اواصابات جراء عدم صلاحيتها للشرب.

يشار إلى ان منطقة بلدية المعراض شهدت في الاعوام السابقة حدوث تلوث في المياه في منطقة ساكب ما استدعى قيام ادارة المياه والجهات المختصة بوقف ضخ المياه واستبدال الشبكة الداخلية واجراء صيانة وتنظيف خزانات المياه التي تغذي المنطقة ، اضافة الى تنفيذ مشروع للصرف الصحي في قرى المعراض يشمل ريمون وساكب والكتة ونحلة والحدادة بالاضافة الى مخيم جرش اضافة الى ردم الحفر الامتصاصية لمنازلهم.



Date : 16-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش