الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليونيسيف: 150 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 5 14و سنةً منخرطون في سوق العمل

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
اليونيسيف: 150 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 5 14و سنةً منخرطون في سوق العمل

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي

تستعد الأمم المتحدة لاحياء الذكرى العشرين لاعتماد اتفاقية حقوق الطفل من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تم اعتمادها عام 1989 لتدخل حيز التنفيذ عام 1995 لتكون أوسع اتفاقية حول حقوق الإنسان يتم قبولها في تاريخ الإنسانية حيث أقامت على إثرها الأمم المتحدة القمة العالمية لرؤساء وحكومات العالم حول الطفولة في نيويورك وترتب عنها الأهداف العشرين حول الصحة والتربية وتربية الأطفال.

وبعد مرور عشرين عاماً لم تعد اتفاقية حقوق الطفل هدفاً بعيد المنال ، بل اصبحت تشكل حقيقة واقعة في حياة الأطفال في مختلف دول العالم تقريباً.

وقد أكد المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان عام 1993 في إعلان وبرنامج عمل فيينا على مبدأ "الطفل أولاً" ، ونص على "ضرورة اعتبار حقوق الطفل أمر ذا أولوية في نطاق منظومة الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان".

واعتبرت" اليونيسف" العام 2009 عاماً حاسماً لحماية الطفل ، وذلك مع اقتراب الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين للاتفاقية ، وترى الأمم المتحدة أنه رغم النجاح في حماية المزيد من حقوق الأطفال منذ اعتماد الاتفاقية لا يزال هناك الكثير مما يتعين تحقيقه لتهيئة بيئة توفر الحماية لهم .

ويُضطر الملايين منهم إلى العمل في ظل أوضاع مؤذية ، في حين يواجه آخرون العنف أو الإيذاء في بيوتهم ، أو في مدارسهم ، أو في مجتمعاتهم المحلية ، أو في المؤسسات ، أو في أماكن الاحتجاز ، وكثيراً ما يكون ذلك على أيدي البالغين المناط بهم رعايتهم. وهم يتعرضون لأذى جسدي ونفسي ينطوي على آثار بعيدة المدى لا يمكن إصلاحها.

والنتائج التي توصل إليها تقرير اليونيسف الجديد الصادر قبل ايام ، تحت عنوان "إحراز التقدم من أجل الأطفال: تقرير لتقييم الأداء بشأن حماية الطفل" ، تظهر أن أكثر من نصف عدد الأطفال الموجودين في أماكن الاحتجاز بأنحاء العالم لم تجر محاكمتهم ولم تصدر ضدهم أحكام ، كما تظهر أنه لم يتم تسجيل ولادة اثنين من بين كل ثلاثة أطفال في العام 2007 في بعض المناطق.

ويفيد التقرير أيضا أن ما يزيد على( 150 ) مليون طفل ممن تتراوح أعمارهم بين 5 14و سنةً يعملون.

ويشير التقرير إلى إهمال الأطفال في معظم المناطق باعتباره أكثر المبررات شيوعاً لضرب الزوجات.

وكانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة"نافي بيلاي"قد اكدت أهمية اتفاقية حقوق الطفل ، لافتة ان قيام الجمعية العامة بتبني هذه الاتفاقية منذ عقدين من الزمن ، دليل على اعتراف المجتمع الدولي بالإجماع لأول مرة في التاريخ بأن الأطفال ، سواء أكانوا ذكوراً أم إناثاً ، لا يعتبرون ملكية خاصة لأبائهم أو مقدمي الرعاية لهم ، ولكنهم يتمتعون بحقوق فردية.

Date : 17-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش