الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماد : الامن راس مال تبنى من خلاله الاوطان وتقوم عليه الحضارة

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

  عمان - الدستور - انس صويلح
اكد وزير الداخلية سلامة حماد ان نعمة الامن والامان التي ينعم بها الاردن لم تات عبثا، وهو يعيش في محيط ملتهب، وانما جاءت هذه النعمة بفضل القيادة الهاشمية الفذة وسياساتها الحكيمة، ووعي وادراك المواطن الاردني وانتمائه الصادق لثرى الاردن الطهور، والجهود النوعية والدؤوبة التي تبذلها قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية على مدار الساعة.
وقال وزير الداخلية في حديث للبرنامج المفتوح على اذاعة الامن العام اجراه امس الثلاثاء ان جملة الاصلاحات الشاملة التي شهدتها المملكة وبتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني ، جعلت من المواطن الاردني شريكا اساسيا في تحديد مستقبل الوطن، وبلورة احتياجاته ومتطلباته وفقا لتطلعات وطموح المواطن نفسه.
وعبر وزير الداخلية عن ثقته واعتزازه بالاعلام الاردني الذي ينقل الحقيقة بكل مصداقية وشفافية للمواطن الاردني ، معتبرا ان الاعلام اداة مهمة من ادوات الامن الوطني بمفهومه الشامل.

واشار حماد بصفته رئيسا للمجلس الاعلى للدفاع المدني، ان المجلس الذي يعقد اجتماعاته بشكل دوري لمواجهة الظروف الاستثنائية التي قد تواجه المملكة، يعمل وفق آلية معينة تستند الى تحقيق التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات والمؤسسات المعنية والعمل بروح الفريق الواحد والاستفادة من اية اخطاء او تجاوزات قد تحدث اثناء مواجهة الظروف الاستثنائية كالاحوال الجوية الصعبة في فصل الشتاء .
وقال انه تم متابعة ودراسة الملاحظات الناجمة عن الظروف الجوية التي مرت بها المملكة مؤخرا،  بهدف الوصول الى من يطلب المساعدة في الوقت المناسب والبدء بمباشرة العمل في الوقت المناسب ايضا ، مبينا ان العمل كفريق واحد يضاعف الجهد المبذول بشكل ايجابي ويحقق صوابية الراي.
وقال وزير الداخلية « بدون الامن لا نستطيع ان نعمل او نحقق تنمية او انجازات وهو راس المال الذي تبنى من خلاله الاوطان وتقوم عليه حضارة البلدان والانسان».
وعبر وزير الداخلية عن الحزن العميق جراء استشهاد زميلين في الامن العام برتبة نقيب وعريف اثناء تادية واجبهم الرسمي يوم امس الاول في احدى المناطق التابعة لمحافظة اربد، مبينا ان هناك فئة ضالة تلجأ الى هذه الاساليب الاجرامية الدموية للنيل من استقرار هذا البلد وامنه ، ولكن اشاوس الامن العام سيبقون على العهد والولاء لهذا الوطن وقيادته الحكيمة وشعبه الوفي ولن تزيدنا هذه الجرائم الا مزيدا من الاصرار والعزم لتطبيق القانون واحقاق الحق ،ولن نسمح لاحد بالاعتداء على حق المواطن المحمي بالقانون والدستور.
ونوه الوزير الى ان «بعض القضايا المزمنة التي تواجه الامة وخاصة القضية الفلسطينية وابقائها دون حل ، يفتح المجال لانتشار الفكر المتطرف الذي لم يحقق اصحابه في يوم ما اية انتصارات او نجاحات.
وقال حماد انه تم القضاء على 98 بالمئة من زراعة المخدرات في المملكة ويجري العمل حاليا للقضاء عليها نهائيا ومنع الاتجار بها او تعاطيها عازيا ازدياد الاتجار بالمخدرات الى حالات الانفلات الامني وخاصة الحدودي في بعض دول الجوار.
وفيما يتعلق باللاجئين السوريين اشار حماد الى ان المجتمع الدولي لم يف باكثر من 38 بالمئة من الاحتياجات اللازمة للاردن في هذا المجال وذلك بحسب تقديرات الامم المتحدة.
وفيما يتعلق بالتعداد العام للسكان والمساكن الذي بدأ امس الاول قال ان المعلومة جزء اساسي في التخطيط السليم على المدى القصير والمتوسط والبعيد وهو ما يوفره التعداد عن الواقع الذي تعيشه المملكة واللازم لصانع القرار لوضع خططه وفقا للواقع الفعلي.
واضاف ان انجاح التعداد هو واجب على الدولة والمواطن على حد سواء لانه يصب اولا واخيرا في مصلحة المواطن وتحسين مستوى الخدمات المقدمة له باسلوب علمي مدروس داعيا المواطنين الى التعاون التام مع القائمين والمشرفين على عملية التعداد لتحقيق الاهداف المتوخاة منه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش