الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يستنكر بشدة الانتهاكات في المسجد الأقصى ويسلم رسالة احتجاج لاسرائيل

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
الأردن يستنكر بشدة الانتهاكات في المسجد الأقصى ويسلم رسالة احتجاج لاسرائيل

 

 
عمان - الدستور - عمر محارمة

عبر الاردن عن استنكاره الشديد ورفضه المطلق للانتهاكات الاسرائيلية المتكررة في المسجد الاقصى المبارك والاماكن الاسلامية والمسيحية المقدسة في القدس الشرقية ، داعيا الى وقف كافة الخروقات الاسرائيلية والاحتكام للقوانين والمواثيق الدولية التي لا تعترف بسيادة اسرائيل على الاراضي المحتلة عام 1967 بما فيها مدينة القدس.

واستدعت وزارة الخارجية امس السفير الاسرائيلي في عمان وسلمته رسالة احتجاج من الحكومة الاردنية الى الحكومة الاسرائيلية حول انتهاكاتها المتكررة في القدس الشرقية المحتلة والمسجد الاقصى المبارك والاماكن الاسلامية والمسيحية المقدسة فيها.

وشددت رسالة الاحتجاج على ان الاجراءات الاسرائيلية فاقدة للقانونية والشرعية وتشكل خرقا لالتزامات اسرائيل بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة ، مؤكدة ان مثل هذه الاجراءات تشكل عقبة رئيسية امام الجهود المبذولة لاطلاق مفاوضات جادة تفضي الى تجسيد حل الدولتين والسلام الشامل.

وطالبت الحكومة اسرائيل بوقف هذه الانتهاكات فورا واطلاق سراح من اعتقلتهم وعلى رأسهم موظفي دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس.

وكان وزير الخارجية ناصر جودة قد استدعى الى وزارة الخارجية امس بحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الدكتور نبيل الشريف سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وسلمهم رسائل الى وزراء خارجية بلدانهم تضمنت ادانة واستنكار الاردن الشديدين ورفضه المطلق للانتهاكات الاسرائيلية المتكررة في المسجد الاقصى المبارك والاماكن الاسلامية والمسيحية المقدسة في القدس الشرقية.

واكد وزير الخارجية ان الموقف الاردني الذي يعبر عنه جلالة الملك عبدالله الثاني على الدوام ان القدس تشكل خطا احمر بالنسبة للاردن ، مشددا على الادانة والرفض لهذه الانتهكات الاسرائيلية الخطيرة خاصة السماح لمتطرفين يهود بالدخول الى باحات المسجد الاقصى وغيرها من الانتهاكات مثل الحفريات حول وتحت الامكان الاسلامية المقدسة وتدمير المنازل وتهجير سكانها العرب والاستمرار في بناء المستوطنات ومحاولات تغيير التركيبة الديمغرافية للقدس الشرقية.

وشدد وزير الخارجية خلال اللقاء على ان كل هذه الاجراءات الاسرائيلية غير قانونية وغير شرعية وتشكل خرقا لالتزامات اسرائيل بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة.

واكد ان مثل هذه الاجراءات تشكل عقبة رئيسية امام الجهود المبذولة لاطلاق مفاوضات جادة تفضي الى تجسيد حل الدولتين والسلام الشامل وفقا للمرجعيات الدولية المعتمدة ومبادرة السلام العربية.

كما شدد جودة على ان سماح السلطات الاسرائيلية لمتطرفين يهود بالدخول الى باحات المسجد الاقصى المبارك قد تؤدي الى تهديد الامن والسلم الدوليين لما تتمتع به القدس من مكانة خاصة في قلوب الملايين من المسلمين والمسيحيين في مختلف ارجاء العالم.

وطالب وزير الخارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الامن بضرورة التحرك الفوري وتحمل مسؤولياتها لضمان وقف الانتهاكات الاسرائيلية بشكل فوري ودائم والضغط على اسرائيل للالتزام الفعلي بتحقيق السلام من خلال الاستجابة للجهود الرامية الى خلق البيئة المناسبة لاطلاق المفاوضات وصولا على اهدافها المنشودة.

كما التقى وزير الخارجية في وزراة الخارجية امس المبعوث الاوروبي لعملية السلام في الشرق الاوسط مارت اوتيه حيث اكد جودة خطورة التصعيد والانتهكات الاسرائيلية اليومية والمتكررة في القدس الشرقية المحتلة والمسجد الاقصى المبارك ورفض وادانة الاردن لهذه الانتهاكات وضرورة ممارسة الضغط على اسرائيل لوقف هذه الانتهاكات فورا.

كما اجرى جودة اتصالات هاتفية مع الممثل الاوروبي الاعلى للسياسة الخارجية والدفاع خافير سولانا ووزير خارجية السويد مارك بلدت ، مشددا على ان الانتهاكات الاسرائيلية في القدس الشرقية والمسجد الاقصى والاراضي الفلسطينية المحتلة تهدد بشكل مباشر الجهود المبذولة للسلام في المنطقة.

ودعا الاتحاد الاوروبي الى ضرورة القيام بتحرك فوري لوقف هذه الانتهاكات وتكريس الجهود لاطلاق مفاوضات جادة وفاعلة تفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية واحلال السلام الشامل في المنطقة.



Date : 05-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش