الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طريق وادي شعيب - الأغوار بدون انارة وتتهدده الانهيارات شتاء

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
طريق وادي شعيب - الأغوار بدون انارة وتتهدده الانهيارات شتاء

 

 
السلط - الدستور - ابتسام العطيات

طريق وادي شعيب - الأغوار الذي يشهد مع كل فصل شتاء انهيارات متكررة وخطيرة تؤدي لإغلاق الطريق تستدعي من الجهات المعنية الإسراع في إنارته كون العاكسات الموجودة فيه رغم قلتها لا تكفي للرؤية الليلية صيفا وتنعدم رؤيتها شتاء.

سائقو الحافلات العاملة على هذا الطريق الحيوي أشاروا إلى أهميته وحاجته الأكيدة والعاجلة للإنارة بسبب وقوع عدة حوادث مميتة وقاتلة فيه.

السائق محمد عبد الله قال "للدستور"ان الطريق غير صالحة للمسير وفيها منعطفات ضيقة وخطيرة جدا ونعاني من عدم وضوح الرؤية ليلا اذ ان عدد العاكسات في الطريق غير كافً لذلك نطالب بتوسعته في الأماكن التي تسمح بذلك ، لافتا إلى انه قبل حوالي اسبوعين وقع حادث على الطريق لأحد القلابات المارة من هناك الأمر الذي أغلق الطريق حوالي أربع ساعات واعاق حركة المرور حتى تم رفع القلاب من الطريق.

أما السائق احمد الريان فاشتكى من صعوبة الطريق موضحا أن حوالي 140 منعطفا بهذا الشارع الذي لا يتجاوز طوله 25 كيلومترا وهو من أقدم الشوارع في المملكة من حيث الإنشاء.

ويضيف إن سائقي القلابات والتريلات التي يجب أن تمر من العدسية وناعور يعبرون هذا الطريق باعتباره قريبا ومختصرا وهو ما اثر على جسم الطريق ويشكل خطورة كبيرة على تلك القلابات والحافلات المارة ، منوها أن الأشجار على جانبي الطريق تحجب الرؤية في كثير من مواقعه ، وتم مطالبة الزراعة أكثر من مرة لتهذيب هذه الأشجار وتقليمها الا انه لا يوجد رد ، كما ان الطريق مليء بالحفر والمياه المتسربة من القنوات المائية التي يقوم بعملها المواطنون لري مزارعهم وتؤثر على بنية الطريق لتضيف إليه مزيدا من المشاكل.

أما أبو ماهر الذي يعمل سائقا على خط الشونة ويستخدم هذا الطريق كثيرا ، فقال إن الطريق خطر جدا ويحتاج للصيانة بشكل متكرر وعدم توفر الإنارة فيه يجعل المسير فيه ليلا خطر جدا كما أن الانهيارات المتكررة فيه كل فصل شتاء تزيد الأمر سوءا داعيا الجهات المعنية في الأشغال العامة ايلاء هذا الطريق المزيد من الاهتمام.

وحول عدم استخدامهم لطريق عيرا الكرامة كطريق بديل إلى الأغوار أوضح أبو ماهر إن ذلك الطريق فيه خطورة شديدة فلا إنارة وفيه انحدارات ومنعطفات خطيرة ربما أكثر من طريق وادي شعيب.

مدير أشغال البلقاء المهندس تيسير الدعجة فقال ان وجود الانارة يستدعي وجود جزيرة وسطية ، ووزارة الأشغال طرحت عطاء لعمل دراسة لمسار الطريق وقام المجلس الاستشاري بدراسة الأرض مساحيا من اجل عمل مخطط جديد ، كما تتضمن الدراسة موضوع الانارة والذي سيتم خلال السنوات القليلة القادمة عندما تتوفر المخصصات المالية ان شاء الله.

اما بالنسبة لقلة العاكسات فوعد المهندس الدعجة بتركيبها سريعا مؤكدا على اهميتها بالنسبة للطريق.



Date : 21-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش