الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك والملكة يختتمان زيارة دولة الى ايطاليا ويحضران منتدى الاعمال الاردني الايطالي في ميلان

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
الملك والملكة يختتمان زيارة دولة الى ايطاليا ويحضران منتدى الاعمال الاردني الايطالي في ميلان

 

روما- ميلان (بترا)- اختتم جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الخميس زيارة دولة الى ايطاليا استغرقت عدة ايام اجرى جلالته خلالها مباحثات مع الرئيس جورجيو نابوليتانو وكبار المسؤولين الايطاليين تركزت على علاقات التعاون الثنائي واليات تطويرها والبناء عليها في مختلف المجالات، اضافة الى تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وجهود تحقيق السلام فيها.

واكد جلالة الملك والرئيس الايطالي على عمق العلاقات بين البلدين التي وصفاها بالقوية والتاريخية.

وبحث الزعيمان الجهود المبذولة لاطلاق مفاوضات سلمية تؤدي الى حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس حل الدولتين وفي سياق اقليمي يحقق السلام الشامل.

وثمن الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو الدور الذي يلعبه الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على الساحة الدولية في المحافظة على المصالح الأردنية والعربية مشيرا الى ان الاردن كان دائما فاعلا في عملية السلام وفي تعزيز العلاقات بين الدول في الشرق والغرب.

وكانت جرت لجلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله مراسم وداع رسمي صباح اليوم في باحة قصر الرئاسة في روما قبيل توجههما الى ميلان حيث كان في مقدمة مودعيهما الرئيس نابوليتنانو والسيدة عقيلته.

وحيت جلالتيهما ثلة من حرس الشرف وعزفت الموسيقى السلامين الملكي الاردني والوطني الايطالي.

واستعرض جلالة الملك عبدالله الثاني في كلمة له اليوم الخميس امام المشاركين في منتدى الاعمال الاردني الايطالي في مدينة ميلان بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو الاميرة زين بنت الحسين والوفد المرافق وحشد كبير من ممثلي الفعاليات الاقتصادية والتجارية الايطالية والقطاع الخاص الاردني نتائج برامج الاصلاح الاقتصادي التي جعلت الاردن بيئة جاذبة للاستثمار حققت انجازات عديدة في مختلف القطاعات.

وقال جلالته ان الاردن مؤهل لان يكون بوابة للمنطقة، مشيرا الى ان الاتفاقيات التجارية الحرة مع الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الاوروبي والدول العربية وغيرها جعلت من منتوجات الشركات التي تتخذ الاردن مكانا لها، تصل إلى نحو مليار شخص في أوروبا والولايات المتحدة وحول العالم.

واشار جلالته الى استثمار الاردن في قطاع التعليم والذي نتج عنه طاقات بشرية مؤهلة منافسة وعالية التعليم قادرة على توفير المهارات في مختلف المجالات.

وقال جلالته ان معدل النمو الاقتصادي كان بحدود6 بالمئة خلال العشر سنوات الماضية التي زاد فيها ايضا حجم الصادرات بشكل كبير.

وبين ان الاردن يملك قوى بشرية مؤهلة، حيث ان اكثر من30 بالمئة من الشعب الاردني على مقاعد الدراسة مشيرا الى وجود23 جامعة في بلد لايتجاوز عدد سكانه ستة ملايين نسمة.

وتطرق جلالته الى الفرص المتاحة في الاستثمار في المشروعات الكبرى في ميادين النقل والطاقة النووية للاغراض السلمية والطاقة البديلة والمتجددة، واستخراج اليورانيوم ، والصخر الزيتي، ومشروعات نقل المياه وتحليتها.

ولفت جلالته الى التعاون الاقتصادي الكبير بين الاردن وايطاليا، مؤكدا ان هناك فرصا كبيرة لتوسيع مثل هذا التعاون، فايطاليا تعد ثاني اكبر شريك تجاري للاردن إذ ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو20 بالمئة العام الماضي.

واكد جلالته اهمية حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي لتمكين المنطقة من تطوير قدراتها الاقتصادية بشكل كامل بما يحقق الفائدة ليس فقط للمنطقة ولكن لجميع دول منطقة حوض البحر المتوسط.

وقال جلالته ان حل هذا الصراع بالتالي مصلحة استراتيجية لكل دول حوض المتوسط لانه سيؤدي الى ايجاد البيئة اللازمة لتحقيق التنمية والتطوير والازدهار.

واوضح جلالته ان الاردن يعمل عن كثب مع الدول الاوروبية لتعميق التعاون في الاطار الثنائي وضمن الشراكة الاورومتوسطية.

واعرب جلالته عن الامل في ان يؤدي منتدى الاعمال الاردني الايطالي الى مزيد من التعاون بين البلدين مؤكدا ان ابواب الاردن مفتوحة امام الاستثمارات الايطالية في شتى المجالات.





التاريخ : 22-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش