الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاميرة بسمة تدعو الى بذل الجهود للقضاء على العنف ضد المرأة

تم نشره في الأربعاء 11 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
الاميرة بسمة تدعو الى بذل الجهود للقضاء على العنف ضد المرأة

 

عمان(بترا)- ماجدة عاشور- دعت سمو الاميرة بسمة بنت طلال الى بذل المزيد من الجهود للقضاء على العنف ضد المرأة والى تقديم جهد أكبر وان نظهر التزامنا الجدي لتحقيق شعار هذا العام ليوم المرأة "متحدون من أجل القضاء على العنف ضد المرأة".

واضافت سموها خلال رعايتها اليوم الاربعاء احتفال رؤساء وكالات الامم المتحدة في الاردن بالتعاون مع اللجنة الوطنية لشؤون المراة بيوم المرأة العالمي "اننا في الأردن نفخر بأننا بفضل رؤية وتوجهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أعلن رفضه التام لهذا السلوك غير المسموح شرع الأبواب لجميع العاملين والمهتمين بهذه القضية أن يعملوا بأقصى طاقاتهم للقضاء على العنف".

وقالت سموها ان رفع الحكومة تحفظها عن الفقرة المتعلقة بحرية حركة المراة واعتمادها لقانون الحماية من العنف الاسري مؤشر ايجابي على تفاعلها مع المتطلبات النسائية وجديتها في القضاء على اشكال التميز ضد المراة.

واضافت ان تمكين نساء المجتمعات المحلية ليس فقط بمعرفة حقوقهن وإنما بكيفية المطالبة بتلك الحقوق ليتمكن من مساءلة ومحاسبة مقدمي الخدمات الاجتماعية الأساسية في مجتمعاتهن فزيادة قدرة النساء على إسماع أصواتهن هو شرط أساسي لإنجاح أي عملية مساءلة تقوم بها النساء, مستذكرة سموها أحد الأمثلة الناجحة ضمن المبادرات المحلية في تمكين النساء برنامج "مكانة" الذي ينفذه الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية بالتعاون مع المؤسسات الوطنية بدعم من وزارة التخطيط.

ووفقا لسموها فأن المساءلة استراتيجية فاعلة تمكن النساء والرجال من العمل معا للحد من جميع أشكال العنف الواقعة عليهن ولتحسين إمكانية وصولهن إلى جميع الموارد والخدمات المتاحة مشيرة الى مكتب الشكاوي في اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الذي تاسس مؤخرا لدعم النساء ولإسماع صوت من لا صوت لهن في مساءلة الجهات أو الأشخاص, المسؤولين عن إهمال تمتع المرأة بكامل حقوقها.

واشارت سموها الى جهات اخرى تستطيع النساء اللجوء اليها مثل جهاز الأمن العام والقضاء إضافة إلى ديوان المظالم والمركز الوطني لحقوق الإنسان اللذين يتوفر لهما التغطية التشريعية اللازمة للقيام بعمليات المساءلة في مجالات متعددة.

وفي مجال تعزيز وتنسيق الجهود الوطنية للقضاء على العنف ضد المرأة اشارت سموها الى شبكة مناهضة العنف ضد المرأة "شمعة" التي هدفت إلى تنفيذ ومتابعة الإجراءات الواردة في محور الأمان الاجتماعي حول العنف ضد المرأة في الإستراتيجية الوطنية للمرأة الأردنية.

وعبرت سموها عن فخرها واعتزازها بالمرأة الأردنية ابتداء من جلالة الملكة رانيا العبدالله وكل الاردنيات في مختلف مواقعهن, بمناسبة يوم المرأة العالمي وتهنئتها لكل امرأة عربية ولنساء العالم أجمع.

ووجهت سموها تحية ملؤها الاحترام والتقدير والمحبة إلى أمهات وشابات وفتيات غزة الصامدات وقالت سموها "هن من أثبتن أنهن الأكثر عزماً وشجاعة, في مواجهة الصعوبات والمخاطر" وتحية سموها الى كل امرأة في منطقتنا العربية واجهت أو تواجه أي شكل من أشكال العنف.

من جهته القى المنسق المقييم للامم المتحدة في الاردن لوك ستيفينز كلمة باسم الامم المتحدة قال فيها انه وبالرغم من الجهود التي بذلت والاجراءات التي اتخذها الاردن للقضاء على العنف ضد المرأة فانه لا يزال بحاجة الى فعل المزيد.

وقال "لا تزال المرأة منقوصة الحقوق في الكثير من القوانين النافذة بما في ذلك الحقوق الاقتصادية وامتيازات الضمان الاجتماعي وقانون العقوبات وقانون الجنسية والقوانين الاخرى التي تحكم العائلة".

واشار ستيفينز الى ان جميع الممارسات التميزية ضد المرأة والعنف وجرائم الشرف لها تاثيرات مدمرة على حياة المراة وعائلتها والمجتمع بشكل عام.

وعرض جهود الامم المتحدة من خلال وكالاتها المحلية في دمج وضع النوع الاجتماعي ضمن مشروعتها وانشتطها وبرامجها الشرق اوسطية الهادفة الى تعزيز وحماية حقوق المراة في مختلف المجالات.

وركز على استمرار التزام الامم المتحدة في التغلب على الفقر وتحقيق التنمية والكرامة والعدل, مشيرا الى ان تحقيق هذا الالتزام يتطلب مؤازرة الجميع حتى ننعم ذكورا واناثا بمستقبل مشرق وامن.

وتخلل الحفل اطلاق صندوق الامم المتحدة الانمائي للمراة "اليونيفم" تقريره الاقليمي للعام2008 / 2009 تحت عنوان "من يجيب على تساؤلات النساء".

وقالت نائب الصندوق انشراح احمد ان التقرير يتناول مسالة تتقاطع مع جميع مجالات عمل الصندوق مثل تحليل السياسات المتعلقة بقضايا تمكين المرأة والمساواة الجندرية.

كما تناول التقرير خمسة موضوعات رئيسة هي السياسة والحكم وامكانية الوصول للخدمات العامة والفرص الاقتصادية والعدالة وتوزيع المساعدات الدولية من اجل التنمية والامن.

واستمع الحضور الى شهادات حية مسجلة لنساء اردنيات تعرضن لعنف من ازواجهن.

وعرض الممثل الاردني نبيل صوالحة "سكتش" مسرحي بعنوان "اتحدوا لانهاء العنف ضد المراة" تمكن من خلاله وبقالب كوميدي من عرض لانماط مجتمعية تميز وتهمش المراة منذ طفولتها المبكرة.

وجالت سموها وعدد من الوزراء والاعيان والنواب وممثلون عن منظمات المجتمع المدني في معرض رسومات لاطفال عدد من المدارس نظم على هامش الحفل عبر فيه الاطفال عن اهمية الوفاق والامن الاسري في نفوسهم كاطفال.

وجاءت هذه اللوحات لتنقل هموم وشجون وتطلعات هؤلاء الاطفال في يوم المرأة العالمي.





التاريخ : 11-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش