الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عيد الام .. اختلاف على «الفكرة» واتفاق على «التكريم»

تم نشره في السبت 21 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
عيد الام .. اختلاف على «الفكرة» واتفاق على «التكريم»

 

 
عمان - الدستور

من ضمن الاحتفالات التى يوجه إليها العالم اهتمامآ خاصآ "يوم الأم أو عيد الأم" وعلى الرغم من اختلاف هذا اليوم في تاريخه وعاداته من بلد لأخرعلى مستوى العالم إلا أن هناك اتفاقا عالميا على الاحتفال به. ويحتفل به في العالم العربي يوم 21 اذار حيث بداية الربيع وكأن الزهورتتفتح عرفانا بان الام هى التى تساعد على تفتح عقول ابنائها بالتربية السليمة والمحبة ودفء المشاعر مثل حلول الربيع على الارض .

كثيرون فكروا قبل هذا الصباح في "الهدية" المناسبة "لست الكل" واخرون يتوجهون اليوم للاختيار وبين الهدية ومقدمها تدور مداولات يحكمها السعر والحاجة ولكنها في النهاية تغلف بمشاعر العرفان والحب الذي لا يفوقه حب ..حب الام.

بين الأبناء والأمهات ماذا تعني "الأمومة"وكيف يستقبلون يوم عيد الأم..

هدايا واطفال

"طارق الطراونة" وبعد مداولات مع اشقائه زيد ودانا جاء قرار شراء "ساعة" للام في عيدها ويضيف طارق نحب امي ونتمنى تقديم هدية مميزة لها ولعل عيد الأم فرصة لأن نعبر لوالدتنا عن حبنا واهتمامنا بها ، هي تعرف أننا نحبها ولا نستغنى عنها ، لكن في هذا اليوم التعبير يكون أحلى.

وعن اختيار الهدية قال طارق انها ليست بمشكلة كبيرة أو أمر محير بالنسبة لنا ، فنحن نعرف طبيعة ماذا تحتاج كوننا نتواصل معها دائماً.

وللسيد "احمد الشايب" رأي اخر يستبعد الهدية ويقول" لقد أوجب الله علينا طاعة أمهاتنا في كل يوم وكل دقيقة بل في كل ثانية من حياتنا ونتبع عادات ابتدعها البشر تحث على الاهتمام بالأم يوماً في السنة قد يقول البعض أن هدف هذا العيد ليس طاعة ليوم واحد وإنما هو يوم يضاف إلى باقي أيام السنة كزيادة في احترام الأم إلا أن الخوف يكمن في أن يأتي زمن لا يرى الرجل أمه إلا في هذا اليوم فقط.من هنا انا لا احبذ فكرة الاحتفال بهذا العيد.

اما زكريا بني شعبان فقد قال "اذكر في هذا اليوم ثلاث سيدات عزيزات على قلبي واحرص على تقديم الهدية "كرمز" لعرفاني وتقديري لدورهن في حياتي امي وزوجتي ووالدة زوجتي . ويضيف بني شعبان "ربما يستغرب البعض تكريم "الحماة" الا انها تستحق جزءا من الرعاية في هذا اليوم لأنها منحتني ابنة جيدة التربية والأخلاق كزوجة ، مما يستوجب أن أشكرها على تلك العطية.وعن ختيار الهدية يقول بني شعبان"افضل ان تختار هي ما يناسبها وان كان عطائها لا يقابل باي هدية".

فكرة رند حجازين استوقفتنا ليس لغرابة الهداية بل للمجهود الذي بذلته طفلة الصف الثالث الاساسي لتحقق ما حلمت بتقديمه لامها .. "ذاكرة عائلية" فقد قامت رند بجمع صور لجميع أفراد العائلة أخذت في مناسبات مختلفة ، ووضعتها في ألبوم خاص مع كتابة تعليق طريف مقابل كل منها رند "متأكدة" أن هذه الفكرة ستروق ليس للأم فحسب ، وإنما لجميع أفراد العائلة الذين سيجتمعون معاً لاستعادة ذكرياتهم الجميلة في جو عائلي حميم.

اما زيد حجاوي المغرم بالكمبيوتر والانترنت فقد فكر بطريقته وخصص بضع ساعات لتصميم موقع خاص بأمه وأضاف "ولو انه موقع مجاني الا انني اشعر انه ثمين فهو يتضمن صوراً وقصصاً عائلية ورسائل تقدير من مختلف أفراد العائلة جمعتها لامي وسأريها اياه اليوم بهذه المناسبة الغالية . تبقى الأم تلك الدوحة العظيمة التي تمد الفروع بنسغ الحياة ، وتظللهم بأجنحة الدفء والعطاء ، وتبقى الأم تلك الرحمة الإلهية في الأرض والتي تسكن تحت أقدامها جنات الخلود.

Date : 21-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش