الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمرون: القدس هي المحرّك لضمير الأمة للدفاع عن مقدساتها

تم نشره في الخميس 3 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 جرش- الدستور
بمناسبة يوم القدس والتضامن مع الشعب الفلسطيني في الجامعات العربية ، أقامت جامعة فيلادلفيا بالتعاون مع المؤتمر الإسلامي لبيت المقدس ، واللجنة الملكية لشؤون القدس، ندوة بعنوان  «القدس مسؤولية أمة «  ،  بحضور مستشار الجامعة الدكتور مروان كمال ، ورئيس الجامعة الدكتور معتز الشيخ سالم وعمداء الكليات ، والمدرسين وعدد كبير من طلبة الجامعة. وتحدث في الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور أحمد نوفل  ، رئيس الجامعة  الدكتور معتز الشيخ سالم وقال: ان ابناء القدس يقدمون دروساً في الشجاعة والبسالة ويسطّرون بدمائهم الزكية فصولاً في البطولة، وهم يدافعون عن مدينتهم التي تعاني من تداعيات الاحتلال الإسرائيلي وممارساته العدوانية، من هدمٍ للبيوت واقتلاعٍ للأشجارِ وتضييقٍ للخناقِ على أبنائِها  .

 كما تحدث أمين عام المؤتمر الإسلامي لبيت المقدس  الدكتور عزت جرادات ، وقال: « لتفعيل يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، فقد اتخذ المجلس الإسلامي العالمي- في القاهرة- ممثلا بلجنة القدس وفلسطين في مقرها في المؤتمر الإسلامي لبيت المقدس في عمان ، قراراً بأن يكون هذا اليوم هو يوم القدس في الجامعات والمؤسسات التربوية في العالم العربي والإسلامي، باعتبار القدس، جوهر القضية الفلسطينية ومحورها ، وهي المحرّك لضمير الأمة للدفاع عن مقدساتها « وبدوره اكد أمين عام اللجنة الملكية لشؤون التدريس عبد الله كنعان انه من مسؤوليتنا كأمة عربية وإسلامية والشباب جزء هام منها أن نهب للدفاع عن القدس لما لها من أهمية دينية وتاريخية ، فالقدس بالنسبة للمسلمين هي أولى القبلتين وثاني الحرمين وثالث المساجد التي لا تشد الرحال إلا إليه، ومنها عرج الرسول محمد إلى السماوات العلى ليلة الإسراء والمعراج،  وبالنسبة للمسيحيين فقد ولد السيد المسيح في أكنافها وفيها أقدم الكنائس (القيامة) وإليها يحج المسيحيون من كل أقطار العالم .
واختتمت الجلسة بكلمة طلبة جامعة فيلادلفيا التي ألقتها الطالبة إيمان الأشقر حيث قالت أن الشباب بما فيهم من الطاقة و الحيوية يريدون دائما أن يكونوا متضامنين و متحمسين مع قضايا أمتهم ، مشيرة الى ما يحدث في القدس الشريف من انتهاكات لحرمات الأمة .
اما الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور عز الدين المناصرة أستاذ الأدب الحديث في جامعة فيلادلفيا، تحدث فيها الأمين العام المشارك للهيئة الإسلامية المسيحية الدكتور رؤوف أبو جابر فقال: « على جانب كبير من الأهمية طبعاً أن نرفع من معنويات أهل القدس خاصة وأهل فلسطين عامة ومفيد للوعي الوطني أن يفعّل ‹ميثاق وعهد القدس› الذي هو بين أيدينا والمؤرخ في 31/7/2000 الذي أثلج صدورنا بكلماته القوية التي نعتقد أنها عنوان لما يجب أن يظل عليه ايماننا بعدالة قضيتنا وحتمية انتصارنا  «.
وقال الدكتور أنيس فوزي قاسم ، عضو مجلس أمناء الجامعة الأردنية ان مدينة القدس تضم قداسات معروفه في العالم،  وتحت تصرف المجتمع الدولي العديد من الادوات لحمل اسرائيل على التقيد بالتزاماتها كسلطة احتلال كما ورد في اتفاقية جنيف الرابعة ، وفي الفتوى القانونية الصادرة عن محكمة العدل الدولية ، وتعتبر هذه الفتوى القانونية الصك القانوني الدولي الذي يجب الاعتصام به والعمل على تنفيذه واستخدام كافة الادوات القانونية لإنفاذه.
واختتمت الندوة بورقة قدمها الدكتور حمدي مراد تحدث فيها عن آثار الواقع العربي في كل من العراق وسوريا وليبيا وغيرها من المناطق العربية والاسلامية  ، على القضية الفلسطينية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش