الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التاكسي المميز» بين رضا زبائن وتوجس أصحاب التاكسي الأصفر

تم نشره في الاثنين 16 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
«التاكسي المميز» بين رضا زبائن وتوجس أصحاب التاكسي الأصفر

 

 
عمان ـ بترا ـ اخلاص القاضي

كسر اللون الرمادي لسيارات الاجرة المسماة بـ "التاكسي المميز" التي بدأت تجوب شوارع عمان منذ حوالي الشهرين احتكار اللون الاصفر لحوالي 11 الف سيارة اجرة تعمل داخل حدود امانة عمان الكبرى.

واضافت تلك السيارات التي طرحت منها احدى الشركات الاستثمارية خمسين سيارة اخيرا رونقا جديدا على طرقات وشوارع العاصمة بحسب زبائن جربوا التنقل عبرها واصفين اياها بالمريحة رغم (فتحة عدادها) التي تبدأ بـ 58 قرشا.

تقول احدى السيدات اللواتي تعاملن مع التاكسي المميز ، امل صالح لوكالة الانباء الاردنية ان تلك السيارات تقدم خدمة مختلفة خاصة انها تلبي طلب الزبون عبر الهاتف لافتة الى انها لا تمانع تكرار التعامل معها رغم تعرفتها المرتفعة نسبيا.

ويرى المواطن عطا الله حسن ان تميز السيارة يكمن في سرعة وصولها للعناوين المطلوبة من الزبون حيث تختصر المسافات ، وتقدم له فاتورة بقيمة الاجرة.

وترى المواطنة اروى ايوب ان التنقل عبرها مكلف مقارنة بالمواصلات الاخرى سواء تاكسيات الاجرة الصفراء او"السرفيس"مبينة ان خدمتها مميزة لكنها لا تتناسب والمستوى المعيشي بشكل عام.

غير ان سائقي سيارات تاكسي صفراء يقولون ان وجودها يشكل تحديا لهم متسائلين عن الحاجة الى مزيد من سيارات التاكسي في ظل الاوضاع الاقتصادية الحالية وتزايد الازمات المرورية الخانقة خاصة في موسم الصيف.

يقول منسق التسويق في شركة النور الأردنية الكويتية للنقل - صاحبة مشروع التاكسي المميز - محمد الحديدي ان سائقي المشروع يرتدون زيا موحدا ومدربين على التعامل مع الزبائن بلطف وقادرين على ايصالهم الى جميع الاماكن السياحية والاثرية في عمان وفقا لبرنامج تدريبي مكثف خضغوا له ويتمتع بعضهم بمهارة التحدث باللغة الانجليزية.

ويوضح ان الشركة ملتزمة بالتعرفة التي حددتها دائرة النقل في الامانة ومؤسسة المواصفات والمقاييس وان سائق التاكسي المميز ملتزم امام الزبون وفقا للعداد الذي هو الفيصل في هذا الامر سواء داخل حدود الامانة او خارجها وفقا لتصاريح تعطى له من الجهات المعنية.

وينفي وجود ما يطلق عليه البعض بـ ( كبسة زر اكسترا) على العداد الخاضع للمواصفات والمقاييس بطبيعة الحال مشيرا الى ان الهدف من تلك السيارات تقديم الخدمة للزبون وليس منافسة احد ، وان هذه السيارات ليست عبئا على المواطن لانها لا تجبر احدا على استخدامها بل انه حر في انتقائها اوالاعتماد على غيرها.

وقال ان بعض المواطنين تفاجأوا بقيمة العداد النهائية لدى وصولهم للمكان المطلوب لانهم لم يأخذوا علما بان (فتحة العداد ) تبدأ بـ 58 قرشا.



Date : 16-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش