الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة غيداء طلال : زراعة النخاع العظمي في «الحسين للسرطان» جوهرة إنجازاتنا

تم نشره في الجمعة 11 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الأميرة غيداء طلال : زراعة النخاع العظمي في «الحسين للسرطان» جوهرة إنجازاتنا

 

 
عمان - الدستور

احتفل مركز الحسين للسرطان بيوم الشفاء تكريماً للمرضى ولتسليط الضوء على أهمية برنامج زراعة نخاع العظم والأمل الذي يبعثه في انفس المرضى ممن يعانون من السرطان وأمراض الدم في الحصول على نسبة عالية من الشفاء لدى إجراء الزراعة.

وقالت سمو الأميرة غيداء طلال رئيس مجلس امناء مؤسسة الحسين للسرطان خلال الحفل الذي نظم امس اننا نحتفل بشفاء المرضى الذين اجريت لهم عمليات زراعة النخاع العظمي ، فهذا اليوم مميز نحتفل فيه بحقيقة لا جدال فيها وهي أن هناك فعلاً حياة بعد السرطان.

واضافت سموها إن مرض السرطان يؤثر فينا جميعاً بطريقة ما ، فمن المهم أن نعلم أنه بحلول عام2020 أي بعد عشرة أعوام فقط سيتضاعف عدد المصابين بالسرطان في الأردن.

وقالت "لذا يواصل المركز قطع أشواط كبيرة في سعيه لتلبية حاجات المنطقة ونحن فخورون جداً بالإنجازات الطبية التي حققها وحصوله على الاعتماد الدولي من أرفع الهيئات الطبية على مستوى العالم ، باعتباره واحداً من أفضل مراكز علاج السرطان في الشرق الأوسط".

وقالت سموها "في الوقت الذي نعرف فيه أن خط الهجوم الأول على السرطان غالباً ما يكون بالعلاج الكيماوي والعلاج بالأشعة ، فإن هناك أوقاتاً تكون فيها الفرصة الوحيدة لشفاء المريض هي إجراء عملية زراعة النخاع العظمي له ونعتز بالقول بأن برنامج زراعة النخاع العظمي في مركز الحسين هو الجوهرة الأبرز في انجازاتنا".

واشارت الى ان برنامج زراعة النخاع العظمي تأسس عام 2003 وخلال هذه الفترة غدا البرنامج واحداً من أنجح البرامج في الشرق الأوسط بل أنه يعد من أكبر البرامج وفقاً للمقاييس العالمية إذ يُجرى نحو100 زراعة للنخاع العظمي كل عام ، وبالمقارنة ، يُجرى في لبنان70 عملية زراعة كل عام ، بينما يُجرى في مصر التي لديها ثمانية مراكز لزراعة النخاع العظمي 210 عمليات في المراكز الثمانية مجتمعة كل عام.

واشادت سمو الاميرة دينا مرعد مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان بجهود مركز الحسين للسرطان ، مشيرة الى انه حقق اعتمادا دوليا كمركز متخصص بالسرطان وبرنامج زراعة النخاع العظمي.

وقال مدير مركز الحسين للسرطان الدكتور محمود سرحان أن برنامج زراعة نخاع العظم أجرى530 عملية منذ تأسيسه عام2003 وحتى تشرين الاول2009 ، مؤكدا ان نسبة النجاح بلغت لكل هذه الحالات مجتمعة67 بالمائة بحيث ترتفع إلى97 بالمائة لدى مرضى الثلاسيميا وتنخفض إلى40 بالمائة لدى مرضى السرطان في المراحل المتقدمة من المرض.

وبين سرحان أن هذه النسب تكافىء النسب العالمية وتتفوق عليها بالنسبة لمرضى الثلاسيميا ، مشيرا إلى أن البرنامج أجرى اخيرا أول عملية زراعة للخلايا الجذعية المأخوذة من دم الحبل السري لمتبرع مطابق غير قريب لمريضة بالغة مصابة بسرطان الدم الحاد بنجاح حيث تم جلب الخلايا من إسبانيا وتمت زراعتها للمريضة دون أي أعراض جانبية تذكر.

وقال مدير برنامج زراعة نخاع العظم في المركز الدكتور فوزي عبد الرحمن أن برنامج زراعة نخاع العظم هو البرنامج الوحيد المتكامل والمتخصص في الأردن والذي يجري جميع أنواع زراعة نخاع العظم والخلايا الجذعية من متبرع مطابق قريب أو من متبرع مطابق غير قريب بالإضافة إلى الزراعة الذاتية.

وأوضح أن كلفة الزراعة الذاتية في برنامج زراعة نخاع العظم في المركز تبلغ 25 ألف دينار مقارنة بما يزيد على 200 ألف دينار في الولايات المتحدة الأميركية ، بينما تبلغ كلفة الزراعة من مطابق قريب حوالي55 ألف دينار في برنامجنا مقارنة بأكثر من نصف مليون دينار في الولايات المتحدة الأميركية.

وأكد استشاري أورام وأمراض دم وزراعة نخاع العظم ـ أطفال الدكتور أياد أحمد حسين أن إدارة مركز الحسين للسرطان بصدد إنشاء بنك لحفظ الدم المأخوذ من الحبل السري ليخدم المرضى الذين لا يتوفر لهم متبرع مطابق.

وقال أنه نظراً للعدد الكبير لمرضى الثلاسيميا المسجلين في قائمة الانتظار لعمل الزراعة والأعداد المتزايدة للمرضى الأردنيين وغير الأردنيين فلا بد من توسيع الوحدة مستقبلاً.

وأوضح استشاري باطني أورام وزراعة نخاع العظم الدكتور هاني الطعاني أن المرضى العرب الذين يراجعون وحدة زراعة نخاع العظم يشكلون أكثر من20 بالمئة من مجموع المرضى ، ومعظمهم من فلسطين والعراق واليمن والبحرين وليبيا وسوريا والكويت مما يتطلب زيادة عدد الأسرّة في الوحدة من12 إلى24 سريرا.



Date : 11-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش