الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دبي تستعد لاستضافة منتدى الطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تم نشره في السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً



 دبي- الدستور
 تستضيف دبي بتاريخ 8 ديسمبر/ كانون الاول الحالي    الدورة الرابعة من منتدى الطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي يعد منصة هامة تجمع كبار صانعي القرار وقادة الأعمال للبحث في سبل النهوض بالطاقة النظيفة وتوسيع نطاق استخدامها إقليمياً، لاسيما في ظل ما تعيشه المنطقة حالياً من حاجة ملحة إلى هذا النوع من الطاقة؛ حيث تعتبر الطاقة المتجددة أهم عنصر في مكافحة التغيّر المناخي، إلى جانب ما تنطوي عليه من فرص تجارية كثيرة مع وصول التكنولوجيا النظيفة إلى مستويات انتشار تعادل ما تتمتّع به شبكات الكهرباء التقليدية وطاقة الوقود الأحفوري.
وسيركّز المنتدى بشكل خاص على أهمية الدعم التنظيمي للطاقة المتجددة في الأسواق الإقليمية التي أكّدت التزامها برفع معدّلات توليد الكهرباء من مصادر نظيفة. وقد أشار تقرير أصدرته حديثاً الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) – تمهيداً للدورة الحادية والعشرين من مؤتمر باريس بشأن المناخ (COP21)- إلى ضرورة رفع مستوى استثمارات الطاقة المتجددة في المنطقة بمعدل ثلاثة أضعاف خلال الأعوام القادمة بهدف تجنّب التأثيرات الجديّة للتغيّر المناخي.
وقال سوريش بهاسكار، رئيس تطوير الأعمال في الشرق الأوسط لدى شركة ’إنجي‘ (ENGIE) الشريكة لمنتدى الطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «نشهد الآن تقارباً وحواراً إيجابياً متنامياً حول الجوانب الاقتصادية للطاقة المتجددة، مما يشكّل حافزاً للانتقال نحو اعتماد هذه التقنيات، ويعكس طموحات الجهات الإقليمية الساعية إلى لعب دور هام في مجال الطاقة النظيفة».
وأضاف: «في هذه الأثناء التي يتمحور تركيز الأجندات الاجتماعية والسياسية فيها حول المنافع التي يعود بها اعتماد تركيبة متوازنة من مصادر الطاقة، فإننا نقترب من نقطة انعطاف هامّة ستفضي إلى تحوّل باتجاه التكنولوجيا النظيفة على المدى الطويل. وعلينا مواصلة توحيد جهود أطراف القطاع الخاص مع المموّلين وصانعي السياسات بهدف التشجيع على التكامل والتعاون بين جميع الأطراف المعنية بما يعكس رغبتنا الجدية  بإحداث نقلة نوعية ناجحة على صعيد أنظمة توليد الطاقة».  هذا وسيسلّط مسؤولون حكوميون مصريون الضوء على نجاح السياسات التنظيمية المشجّعة لمصر، ونموذج تعرفة الطاقة الجديد الذي ساهم في تشجيع القطاع الخاص على الانخراط بفعالية أكبر، وساعد على توسيع نطاق الطاقات المتجددة بسرعة أكبر.  
وقد أشارت المهندسة لمياء عبد الهادي- مديرة البرنامج المصري لتعرفة إمداد الطاقة الشمسية لدى الشركة المصرية لنقل الكهرباء- إلى أنه من الصعب تحقيق الأهداف المنشودة دون تطبيق سياسات تنظيمية مشجّعة. كما أكدت عبد الهادي، على أهمية دراسة وتحليل هيكليات السياسات التنظيمية المتعلقة بالطاقة النظيفة وتقييم مدى فعاليتها في كل حالة على حدى في مختلف أنحاء المنطقة، وذلك من أجل ضمان أن تثمر أية تحديثات عن تشجيع القطّاع الخاص على الانخراط والاستثمار بفعالية أكبر. منوهة بهذه السياسات التي كان لها الأثر الايجابي البالغ في مصر ضمن إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة، وختمت بتأكيدها على التزام البرنامج بمواصلة السعي لنشر الطاقة النظيفة والاستثمار فيها من أجل المستقبل القريب، مشيرة إلى التحديات المختلفة التي يجب تجاوزها من خلال اعتماد السياسات المشجّعة وإدارتها بالشكل الصحيح.
تجدر الإشارة إلى أن مجلس صناعات الطاقة النظيفة سيغتنم هذه الفرصة لإطلاق مبادرته الجديدة «المرأة في قطاع الطاقة النظيفة»، والتي تهدف إلى دعم النساء العاملات في مضمار تكنولوجيا الطاقة النظيفة.  وستشتمل قائمة المتحدثين في المنتدى على أسماء بارزة أخرى إلى جانب المهندسة لمياء عبد الهادي، مثل رئيس شؤون الكهرباء والطاقة المتجددة لدى الهيئة الأردنية لتنظيم قطاع الطاقة والمعادن، والذي أشرف مؤخراً على عمليات المناقصة الخاصّة بالعديد من نظم توليد الكهرباء الصديقة للبيئة، والتي تمتاز بتكاليف تنافسية لا مثيل لها عالمياً. كما سيتحدث ممثلون حكوميون من دبي وسلطنة عمان والمملكة المغربية.  
ويشار إلى أن المنتدى ينعقد في ’أبراج الإمارات‘ بدبي، وهو من تنظيم مجلس صناعات الطاقة النظيفة وشركة ’إس بي آي إكزيبيشنز‘ (SPI Exhibitions).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش