الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكرا لكم أيها النشامى

نزيه القسوس

الأحد 6 كانون الأول / ديسمبر 2015.
عدد المقالات: 1760

شكرا لكم يا نشامى الأمن العام . شكرا لكم دائما وأبدا فكل يوم جديد يمر علينا تسجلون فيه أسطرا من العز والفخار في دفتر الوطن، هذا الدفتر الذي سيعلم الأجيال القادمة أن بلدهم مليء بالرجال الذين نذروا أنفسهم لخدمته وللذود عن حماه وملاحقة كل المجرمين الذين يحاولون أن يعبثوا بأمننا وتعكير صفو حياتنا والإساءة إلى مجتمعنا .
الإنجاز الذي حققه نشامى الأمن العام في الوصول إلى المجرمين الذين اعتدوا على شهيدي الأمن العام غيلة وغدرا، هذا الإنجاز الذي تحقق خلال زمن قياسي جدا لا يتحقق في أكثر الدول تقدما، فقد وصل النشامى إلى المجرمين وإلى سلاحهم القذر الذي استعملوه لإغتيال الشهيدين وحصلوا على اعترافات كاملة منهم حول الكيفية التي تم فيها تنفيذ هذه الجريمة البشعة .
مهما كتبنا عن مؤسسة الأمن العام فلن نوفي هذه المؤسسة العريقة حقها لأنها تثبت لنا كل يوم أن هذه الواحة الأمنية التي نعيشها لم تأت من فراغ بل من جهد وعرق وسهر وتضحيات، فهذه المؤسسة تقدم الشهيد تلو الشهيد من أجل حماية منجزات هذا الوطن الطيب وشهداؤها الأبرار قدموا أرواحهم رخيصة وهم يلاحقون المجرمين الخطرين وهم يعرفون مسبقا أنهم يحملون الأسلحة المتطورة وأنهم سيستعملون هذه الأسلحة حتى لا يقبض عليهم ومع ذلك لم يدعوهم يفلتوا حتى لو كان الثمن التضحية بأرواحهم .
سنظل دائما نفتخر بمؤسسة الأمن العام وبكل منتسبيها من المدير وحتى أصغر شرطي لأن رجال الأمن العام هم الدرع الواقي الذي تتكسر أمامه كل المؤامرات الإجرامية وهم الذين يسهرون من أجل حمايتنا وحماية أبنائنا وممتلكاتنا فكل التحية والمحبة لهؤلاء الرجال وكل التقدير للإنجازات التي حققوها وسيحققونها في المستقبل .
أما الشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل حماية هذا الوطن وحماية المواطنين فإننا نقف اجلالا واكراما لهم وسنظل نذكرهم دائما ونذكر تضحياتهم وستسجل أسماؤهم بأحرف من نور في سجل الوطن وفي تاريخه ولن ننساهم أبدا لأنهم الشعلة التي ستظل دائما تضيء سماء هذا الوطن الطيب .
لقد أثبت نشامى الأمن العام أنهم أبناء الوطن الحقيقيين وأنهم يترجمون انتماءهم لوطنهم بالعمل الدؤوب المخلص وبالتضحية والفداء لأن الإنتماء الحقيقي للوطن لا يكون بالأقوال والتنظير في الندوات والحفلات بل بالعمل الدؤوب المخلص وبالأفعال التي تصب في صالح الوطن ولا نعتقد أن هناك أكثر من هذا الإنتماء أن يضحي انسان بحياته من أجل الدفاع عن مواطنيه وعن انجازات وطنه وأن يتصدى لمجرمين عتاة لا يعرفون إلا لغة السلاح.
سلام عليكم أيها الشهداء الأبرار، سلام عليكم والف سلام، وسيكون مثواكم الجنة بإذن الله وسنظل نذكركم دائما وأبدا كشموع أضاءت لنا الطريق وانطفأت حتى تعطينا النور والحب والطمأنينة .
رحم الله شهيدي الواجب رحمة واسعة وأسكنهما فسيح جنانه وتعازينا الحارة لزملائهم الذين سيفتقدونهما والتعازي الحارة لأبنائهما وذويهما وليرحم الله روحيهما الطاهرتين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش