الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشريف يؤكد الالتزام بتعزيز الحريات الاعلامية ويدعو الى ضوابط اخلاقية وميثاق شرف للمهنة

تم نشره في الجمعة 21 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
الشريف يؤكد الالتزام بتعزيز الحريات الاعلامية ويدعو الى ضوابط اخلاقية وميثاق شرف للمهنة

 

 
عمان - بترا

اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف التزام الحكومة بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بتعزيز الحريات الاعلامية وان يكون سقفها السماء .

وأشار الشريف خلال لقائه اول من امس اصحاب المحطات الفضائية والاذاعية الى جهود الحكومة في تعزيز الحرية وصونها وازالة كل ما من شأنه ان يعوق الحرية سواء في مجال التشريعات الاعلامية او الاجراءات الحكومية ، مبينا ان قانون حق الحصول على المعلومة - الذي يعتبر الاول من نوعه على الصعيد العربي - اتاح المجال للصحفي والمواطن للحصول على المعلومة بما يسهم في تعزيز الشفافية وضمان تدفق المعلومة بحرية .

وقال الشريف بحضور مدير عام وكالة الانباء الاردنية الزميل رمضان الرواشدة ومدير عام هيئة المرئي والمسموع امجد القاضي ان اللقاء يأتي من باب التشاور في الرأي وتعزيز الشراكة للارتقاء بالعمل الاعلامي الى مستوى ما دعت اليه الرؤية الملكية لبناء اعلام اردني حديث يشكل ركيزة لتحقيق التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقاقية وتطوير رؤية جديدة للاعلام تأخذ روح العصر وتخدم اهداف الدولة الاردنية .

وأضاف ان ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تفرض علينا جميعا المشاركة في العملية الاعلامية وان نصبح جزءا منها مما يدفعنا لتطوير العمل الاعلامي في الاردن والنهوض بالرسالة الاعلامية للدفاع عن هويتنا ومعتقداتنا والمصلحة الوطنية العليا .

واوضح الشريف ان عملية التطوير والنهوض تبدأ من واجب تعزيز قيم الحرية والمسؤولية واحترام الرأي والرأي الاخر وتعظيم المهنية والموضوعية والابتعاد عن الشخصنة والتجريح والاساءة الى الوحدة الوطنية .

وقال ان الاردن بدأ ومنذ اعوام جهودا نبعت من اهتمام جلالة الملك بحرية الاعلام وتعدديته لتنمية قطاع الاعلام المرئي والمسموع في المملكة وتنظيمه لافتا الى الجانب التشريعي الذي كان باكورة هذه الجهود.

وأشار الى اصدار الحكومة قانون الاعلام المرئي والمسموع عام 2002 الذي انشئت بموجبه هيئة المرئي والمسموع التي تبذل جهودا كبيرة في مجال تنظيم ترخيص المحطات الاذاعية والتلفزيونية وما يستلزم عملها من اجهزة ومحطات .

ولفت الى دور الهيئة في خلق بيئة استثمارية في الاعلام المرئي والمسموع نتيجة المهمات التي قامت بها الهيئة على مدى اعوام من عملها لتضاف الى انجازات مؤسسات اعلامية اخرى كوكالة الانباء الاردنية ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون ودائرة المطبوعات والنشر مشيرا الى ان هذه المؤسسات تعمل باقصى طاقتها وبكامل كوادرها لخدمة الرسالة الاعلامية .

وعرض الشريف انجازات هيئة المرئي والمسموع منذ تاسيسها حيث قامت بمنح 33 رخصة تلفزيون فضائي ورخصة تلفزيون ارضي واحدة و 25 رخصة بث اذاعي وثلاث محطات اعادة بث اذاعي لافتا الى ان هذه الارقام تعكس وجود البيئة الامنة والمحفزة للاستثمار في الاردن بفضل جهود جلالة الملك عبدالله الثاني وسعيه الى تحفيز الاقتصاد وجلب الاستثمارات .

وقال ان تأكيدنا على تعزيز المسؤولية وتعظيمها ياتي صونا للحريات الشخصية وعدم الدخول في حياة الافراد الخاصة والاساءة الى الانجازات والقيم والمثل العربية وليس غايته تقزيم الحرية لافتا الى ان المكتسبات الاعلامية المتوفرة يجب ان تدفعنا الى صون الرسالة الاعلامية للدفاع عن وطننا وعروبتنا واسلامنا .

وأكد ان اثراء المسيرة الاعلامية يأتي بالتشارك من الجميع من خلال الحوار وتقديم الاراء والمقترحات .

ودعا الوزير الى الاتفاق على معايير واسس مهنية وضوابط اخلاقية وميثاق شرف او مدونات سلوك في المؤسسات الاعلامية والالتزام بتطبيقها لافتا الى ان موضوع تفعيل القانون والمساءلة من الحكومة هو في حدوده الدنيا .

واكد انه لا عودة عن الحرية واتاحة المجال للاعلام على مختلف انواعه للعمل بحرية .

وقال القاضي ان الهيئة تهدف من اللقاء الى ارساء قاعدة تشاركية بين جميع العاملين في هذا المجال مضيفا ان الاعلام اصبح على درجة عالية من الاهمية خصوصا المرئي والمسموع الذي اصبح يدخل في جميع مناحي الحياة .

واشار الى اهمية الاعلام وخطورته في نفس الوقت لاسيما بعد ثورة الاعلام والاتصالات لافتا الى الرؤية الملكية الداعية دوما الى اعلام وطني وهادف .وقال ان الهيئة تحرص على متابعة كل مايدور من نقاشات على مستوى التشريعات والمواثيق الاعلامية وعلاقة المؤسسات الاعلامية فيما بينها .

وجرى نقاش موسع بين الوزير والحضور حول العديد من الامور والقضايا التي تهم مجال الاعلام وتسهم في تطويره حيث ابدى الحضور عددا من الملاحظات والقضايا التي تهم طبيعة عملهم مشيدين بدور الحكومة واجراءاتها في تشجيع الاستثمار في هذا القطاع .

من جهة اخرى رعى الشريف امس حفل إشهار مجلة حياة شباب الاردن وتوقيع رواية (خيط الرشق) في بيت شباب عمان ، معتبرا إصدار المجلة يعكس الالتزام بالمسؤولية الوطنية والاسهام بالبناء الاعلامي الذي يتفاعل مع القضايا الشبابية في المجتمع وخصوصاً ان الشباب يشكلون الشريحة الكبيرة في مجتمعنا الاردني.

وقال ان الاهتمام بشؤون الشباب يأتي انسجاماً مع اهتمامات جلالة الملك عبدالله الثاني بشباب الوطن الذين اسماهم (فرسان التغيير) إدراكا من جلالته لدورهم في صناعة الحاضر وصياغة المستقبل.

واضاف ان مخاطبة الشباب وتبني قضاياهم تمثل طريق النجاح في العمل الإعلامي داعياً أسرة المجلة لنقل صوت الشباب واتاحة فرص الانفتاح على الجميع.

وشدد على اهمية الموضوعية والمهنية والمسؤولية باعتبارها أسس العمل الإعلامي حاثا الإعلاميين الشباب على التزود بالتدريب الصحفي مشيراً إلى أن البقاء للافضل من حيث المهنية والكفاءة وتحمل المسؤولية في الصحافة.

واشاد الشريف بالجهود التي قدمتها الروائية الدكتورة مها عبد القادر مبيضين في روايتها "خيط الرشق" وما تضمنته من قضايا سياسية واجتماعية وانسانية حيث القت المبيضين مقتطفات من الرواية.

يشار الى ان مجلة حياة شباب الاردن مختصة بشؤون الشباب وتصدر منتصف كل شهر.

Date : 21-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش