الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمين العام الجديد لـ «الوسط الاسلامي» لـ «الدستور» : نتعامل مع جميع الأحزاب دون تصنيف ولسنا بديلا لـ «جبهة العمل»

تم نشره في الاثنين 17 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
الأمين العام الجديد لـ «الوسط الاسلامي» لـ «الدستور» : نتعامل مع جميع الأحزاب دون تصنيف ولسنا بديلا لـ «جبهة العمل»

 

 
عمان - الدستور - نسيم عنيزات

طالب الامين العام الجديد لحزب الوسط الاسلامي الدكتور هايل الداوود بتطوير قانون الاحزاب ليصبح قانونا عصريا يسهم بتنمية الحياة السياسية وإتاحة المجال امام الجميع للمشاركة في التنمية السياسية بما يضمن الفرص المتكافئة للجميع ، ناخبين ومرشحين.

وأشار خلال حوار مع "الدستور" الى وجود دراسة لدى الحزب تتعلق بقانون الانتخاب تتضمن اقتراحات لتطوير القانون اذا تم اخذها بعين الاعتبار فانها ستسهم في تطوير الحياة السياسية ، وفق قوله.

وشدد الداوود على ان الحزب يتعامل مع جميع الاحزاب السياسية في المملكة دون تصنيف (وسطية او معارضة) ، لافتا الى أن الاصل في الاحزاب جميعها ان تعمل لمصلحة الوطن.

وقال "اننا قد نتفق في الرؤى مع احزاب المعارضة والوسطية او نختلف معها وذلك وفق مبادئنا وقناعتنا".

واضاف ان حزبه يتعامل مع حزب جبهة العمل الاسلامي كما يتعامل مع بقية الاحزاب ، فقد يتفق معه في بعض القضايا والمواقف التي تكون ضمن رؤى حزب الوسط الاسلامي وقد يختلف معه.

واكد ان الوسط الاسلامي لا يعتبر نفسه نداً أو بديلاً لجبهة العمل الاسلامي ، لافتا الى ان تأسيس حزب الوسط الاسلامي لم يشارك فيه الا عدد قليل ممن كان لهم ارتباط تنظيمي سابق بحزب الجبهة.

وبين الداوود ان المكتب السياسي الذي انتخب مؤخرا تكميلي ومدته 6 شهور ، موضحا ان المكتب السياسي مدته سنتان وقد أمضى المكتب القديم سنة ونصف السنة قبل ان يحل بموجب النظام الداخلي للحزب بعد استقالة 6 من أعضائه.

وقال انه بعد ان ينهي المكتب السياسي التكميلي مدته (6 اشهر) ستجرى انتخابات عامة داخل الحزب لاختيار أعضاء مجلس الشورى الـ (50) ومن ثم يقوم مجلس الشورى الجديد بانتخاب مكتب سياسي مدته سنتان.

وقال ان النظام الداخلي للحزب ينص على انه اذا استقال من اي هيئة منتخبة داخل الحزب أكثر من نصف اعضائها خلال دورتها تعتبر الهيئة منحلة ، مشيرا الى ان رئيس مجلس الشورى حاتم المناصير قام بدعوة المجلس لاجتماع طارئ ، حيث اجتمع بحضور (48) من أعضائه من أصل (50) وانتخب المكتب السياسي الجديد و"بارك الجميع هذه الانتخابات خاصة المرشحون الذين لم يفوزوا بالانتخابات" ، وفق قوله.

وأكد الداوود أن الانتخابات جرت بمنتهى الشفافية والديمقراطية والنزاهة باعتراف كل من شارك فيها ، مشيرا الى وجود وجهات نظر مختلفة حيث أبدى أعضاء بعض التحفظات او الاجتهادات التي سيقوم المكتب السياسي ومكتب مجلس الشورى بالحوار معهم بشأنها للوصول الى نتيجة مرضية لجميع الاطراف وابقاء المسألة في إطار الاختلاف في وجهات النظر داخل الحزب.

وعبر الداوود عن الحاجة الى "تثقيف أكثر" في النظم الديمقراطية والقبول بالحل الديمقراطي ، مشيرا الى ان بعض الأعضاء في الحزب ممن لم يرتضوا بنتيجة انتخاب المكتب السياسي صرحوا بأنهم يفكرون في الاستقالة و"لكن للآن لم يصل الحزب أي استقالة من أحد".

وفيما يتعلق بالاستقالات المتعددة التي اعترت مسيرة الحزب قال الداوود ان هذه الاستقالات لم تؤثر على بنية الحزب وخططه ونشاطاته ودوره على الساحة السياسية ، لافتا الى ان عددها محدود لكن الذي اعطاها الزخم هو الاثارة حولها ، وفق قوله.

واوضح ان جميع الاستقالات التي تمت في الفترات السابقة كانت تأتي نتيجة عدم نجاح المجموعة المستقيلة في الانتخابات ، مؤكدا ان الحزب يعمل على تطوير اساليب العمل والثقافة الديمقراطية ليكون الحكم في فض الخلاف هو الاحتكام للاساليب الديمقراطية.

وحول منتدى الوسطية اكد الدكتور الداوود انه مؤسسة مستقلة تابعة لوزارة الثقافة ومرخصة منها وأنه لا علاقة تنظيمية للحزب بالمنتدى الا من خلال وجود عدد من أعضاء الحزب يمارسون بعض انشطتهم الثقافية من خلاله.

واشار الى ان المنتدى مؤسسة مفتوحة لكل من يؤمن بالفكر الوسطي بغض النظر على التوجهات السياسية الحزبية ، لافتا الى وجود أطياف سياسية وفكرية متعددة تؤمن بالفكر الوسطي من خلال العمل. كما أكد انه لا يوجد أي وصاية للحزب على المنتدى ، وأنه لا تعارض بين الجانبين.

وعن طموحات وتطلعات الحزب الذي يضم ما يقارب 1000 منتسب وله 13 فرعا و8 مقرات في المحافظات ، قال الداوود ان المكتب السياسي الجديد وضع خطة عمل مرحلية لـ 6 أشهر قادمة حيث سيقوم بتثقيف وتنظيم أعضاء الحزب بالثقافة الحزبية ومفاهيم ومنطلقات الحزب والسعي نحو زيادة عدد المنتسبين ، كما سيعمل على زيادة العمل والاهتمام بالشأن العام من خلال التفاعل مع المجتمع المحلي وزيادة العلاقات مع الاحزاب السياسية العاملة على الساحة الاردنية ومختلف مؤسسات المجتمع المدني ، انسجاما مع ايمان الحزب بالعمل المشترك ضمن الجوامع المشتركة مع جميع العاملين في الميدان السياسي ضمن رؤية الحزب.

وأكد الداوود ضرورة وجود دور اساسي لجميع الاحزاب في عملية الانتخابات بعيداً عن الانتخابات الجهوية او الفردية ، لافتا الى ان الحزب رشح في الانتخابات السابقة عددا من اعضائه أحياناً بصورة معلنة باسم الحزب واحياناً باسمائهم الشخصية.





Date : 17-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش