الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جودة : الاردن يضع تطبيق اتفاقيات جنيف على رأس اولوياته

تم نشره في الخميس 13 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
جودة : الاردن يضع تطبيق اتفاقيات جنيف على رأس اولوياته

 

عمان - الدستور وبترا

اكد وزير الخارجية ناصر جودة اهمية تطبيق اتفاقيات جنيف التي شكلت نقطة تحول في القانون الدولي الانساني خاصة انها شكلت ثورة في هذا المجال بعد الهمجية في الحرب العالمية الثانية.

وقال خلال الاحتفال الذي نظمته سفارة الاتحاد السويسري وبعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الاردن مساء امس بمناسبة الذكرى السنوية الستين لاتفاقيات جنيف الاربع ان الاردن يضع تطبيق هذه الاتفاقيات على رأس اولوياته ويلتزم بها.

وبين انها ساهمت بشكل كبير في تقديم العون والمساعدة للمنظمات الدولية العاملة في المجال الانساني وتقديم العون للجرحى والمدنيين اثناء النزاعات المسلحة وشهدت العديد من الانتهاكات الا ان هذه الانتهاكات تحظى باهتمام خاص لدى المجتمع الدولي والعديد من الجهات التي تبذل جهودا كبيرة لمنع تكرارها.

وقال ان الاردن الذي يؤمن بانه يجب ان يكون قدوة في هذا المجال كان وسيبقى في الطليعة من حيث الترويج لاتفاقيات جنيف وتطبيق القانون الدولي الانساني والتعاون مع الصليب الاحمر والجهات ذات العلاقة بهذا المجال. وعرض جوده مشاركات الاردن في قوات حفظ السلام والتزام الاردن بتطبيق المبادئ الاساسية لاتفاقيات جنيف على ارض الواقع ليس من خلال تقديم المساعدات الانسانية فحسب بل ايضا من خلال انشاء مستشفيات ميدانية في مناطق النزاع وتحمل مخاطر ذلك ومن ابرز هذه المناطق العراق وجنين ورام الله وافغانستان وهاييتي وليبيريا وروندا وسيراليون واخيرا في غزة لمواجهة معاناة الاشقاء الفلسطينيين حيث شملت اسهامات الاردن اكثر من 18 عملية سلام ومنطقة نزاع. وبين ان الاردن يعمل على التوعية بالقانون الدولي الانساني من خلال اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني التي نجحت في جعل مادة القانون تدرج في المناهج التربوية والجامعية ، اضافة الى وجود مدربين في قوات حفظ السلام الاردنية في مجال هذا القانون.

ودعا الى الالتزام بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة ، مشيرا الى ما شهدته الاتفاقيات من انتهاك في غزة بسبب الاعتداءات الاسرائيلية.

واكد اهمية وجود جهد دولي فاعل تجاه تطبيق الاتفاقية بحذافيرها في الاراضي المحتلة وفقا لما اتفقت عليه الاطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة والعديد من قرارات مجلس الامن والجمعية العامة ومحكمة العدل الدولية التي تؤكد بضرورة تطبيق هذه الاتفاقية في الاراضي المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وعرض المعاناة الانسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة جراء الاحتلال الاسرائيلي حيث ان عدم اليقين والخوف هما سمات الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال. وعرض الجهود الدؤوبة التي يبذلها جلالته في المحافل كافة وعلى جميع المستويات لضمان اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة. وقال ان الاردن يدعم الجهود الدولية المبذولة وجهود الادارة الاميريكية تحديدا والرئيس اوباما لاحلال السلام على اساس حل الدولتين ضمن شمولية الحل في المنطقة مثلما اكد اهمية مبادرة السلام العربية التي تعالج هذا النزاع. واكد ان النزاع العربي الاسرائيلي هو ليس نزاعا اقليميا فحسب ولكن تنعكس اثاره المدمرة على المجتمع الدولي ككل وان العالم بات يرى في حله مصلحة دولية كون اثاره تتعدى المنطقة الى العالم.

كما اكد جودة ضرورة التجميد الفوري لجميع الانشطة الاستيطانية الاسرائيلية التي تعتبر انتهاكا لاتفاقية جنيف الرابعة. ودعا الى وقف جميع الاجراءات احادية الجانب من قبل اسرائيل في الاراضي المحتلة والقدس الشرقية بما فيها هدم المنازل والاعتداءات على المدنيين والحفريات حول الاراضي المقدسة الاسلامية والمسيحية.

وقال جوده ونحن نحتفل بالذكرى الستين لاتفاقيات جنيف فانه ينبغي التذكير بضرورة اعادة المصداقية للاعتبارات القانونية والانسانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة والتي تسير جنبا الى جنب مع جهود احلال السلام ولا يمكن فصلها.

والقى رئيس اللجنة الدائمة للصليب الاحمر والهلال الاحمر ـ الرئيس العام للهلال الاحمر الاردني الدكتور محمد مطلق الحديد كلمة اكد فيها ان الالتزام باحترام القانون الدولي الانساني لا يمكن ان يتم دون تنفيذه محليا وعلى الدولة ان تتبنى كل التشريعات والاجراءات العملية الضرورية في هذا المجال.

من جهتها اشارت سفيرة الاتحاد السويسري في عمان اندريا رايخلين الى ان الكوارث الانسانية اصبحت واحدة من اكبر افات العصر ما يعني ان الاحكام القانونية في القانون الدولي الانساني لم تحقق النتائج المرجوة دائما .

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في عمان باسكال اونت ان الاردن لعب دورا محوريا ان لم يكن رائدا في المنطقة وعلى مستوى العالم اجمع باحترامه للقانون الدولي الانساني ولاتفاقيات جنيف الاربع وبروتوكولاتها الاضافية وحرصه على نشرها.

واكد ان التزام الاردن ونفوذه كان لهما الاثر الحاسم في اعتماد اتفاقية اوتاوا لحظر الالغام الارضية المضادة للافراد. واستعرض رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني مامون الخصاونه الجهود التي يبذلها الاردن لنشر مفاهيم القانون الدولي الانساني . وفي نهاية الحفل الذي حضره عدد من الوزراء والدبلوماسيين والمدعوين افتتح وزير الخارجية ناصر جوده معرض الصور الذي نظمه الصليب الاحمر بهذه المناسبة في متحف الاردن بعنوان (الاثار الانسانية المترتبة على النزاعات المسلحة).

الى ذلك قال رئيس اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين الاردنيين في المعتقلات الاسرائيلية المهندس ميسرة ملص انه وممثلة منظمة العفو الدولية في الاردن رفضا حضور الحفل الذي اقامته بعثة الصليب الاحمر الدولي في متحف الاردن بمناسبة الذكرى الستين لاتفاقيات جنيف الاربع ، احتجاجا على حضور السفير الاسرائيلي في عمان الحفل الذي اقيم بحضور وزير الخارجية ناصر جودة.

وقال ملص لـ"الدستور" انه غادر موقع الاحتفال بمجرد علمه بوجود السفير الاسرائيلي في قاعة الاحتفال ، موضحا ان ممثلة منظمة العفو الدولية في الاردن خزاما رشيد هي الاخرى غادرت موقع الاحتفال لنفس السبب.

التاريخ : 13-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش