الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسواق التراثية في عمان .. شاهد على عبق الزمان وعراقة المكان

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
الاسواق التراثية في عمان .. شاهد على عبق الزمان وعراقة المكان

 

عمان - الدستور - محمود كريشان

أرخت حادثة احتراق سوق البلابسة وفيلادلفيا في وسط البلد فجر الخميس الماضي بظلالها على حديث الشارع العماني في قاع المدينة ، خاصة مع المعلومات الاولية التي اشارت بوضوح الى ان سبب تلك الحرائق تماس كهربائي ، وسط اجماع التجار الذين تضررت محالهم في حديثهم لـ"الدستور" بان اهتراء شبكة التمديدات الكهربائية الخارجية للبناء الخارجي لتلك الاسواق تسبب في الحريق خاصة ان عمر تلك التمديدات يزيد عن الـ(60) سنة دون ان تجري الجهات المخولة أي عمليات تحديث او صيانة لتلك الشبكات والتمديدات منذ ذلك الوقت.

هذا الامر ينسحب على بقية الاسواق التراثية في قاع المدينة والتي تعاني هي الاخرى من ذات المشكلة الامر الذي يفتح الملف على مصراعيه وقبل ان يحدث ما حدث لـ"البلابسة" و"فيلادلفيا" ، بحيث بات لزاما على شركة الكهرباء وجهات السلامة العامة اجراء العديد من الخطوات الوقائية في تلك الاسواق مثل تحديث شبكات التمديدات الكهربائية وايجاد آلية للتعامل مع الظروف الطارئة.

وهنا اطلالة على تاريخ بعض الاسواق التراثية في قاع المدينة والتي لا تزال تنبض بالحياة وتزدهر بالمتسوقين والسياح لما تضمه من مقتنيات تراثية وتقليدية متعددة.

ولعل اشهر تلك الاسواق التراثية سوق منكو الذي يعتبر أولَ سوق تجاري أنشئ في عمان منذ العام 1926 حيث تم انشاؤه من قبل العائلات "الشامية" من اوائل الذين سكنوا عمان وهم (منكو ، الطباع ، أبو قورة ، خير) وقد أخذ هذا السوق بالاضافة إلى الطابع التجاري الطابع السياسي حيث ضم بين طياته الرعيل الاول من المبايعين للعائلة الهاشمية الذين ساندوا الملك المؤسس ماليا واقتصاديا وسياسيا حيث كانت هذه العائلات من العائلات الاقطاعية الميسورة حتى ان شاعر الأردن عرار مصطفى وهبي التل قد اشار اليهم ببيت شعره المشهور:

فلا عليك اذا اقريتني لبنا

وقلت خبزنا من قمح حوران

اما السكاكر فلينعم بمأكلها

صبري ومنكو وتوفيق ابن قطان

أما أنا والمناكيد الذين هم

قومي وصحبي وندماني وخلاني

فحسبنا نعمة الذلّ التّي نخرت

عظامنا وأعزت أهل عمان

وكان شاعر الاردن "عرار" يعبر عن الطبقات الاجتماعية في تلك الفترة وعن الصراع بين العوام من الفلاحين وبين الطبقة الارستقراطية البرجوازية المتمثلة بتلك العائلات الميسورة.

ومن هذا السوق أيضا ينطلق درج منكو الذي تم استيراد ألواح بلاطه من تركيا في تلك الفترة وما زالت الى الآن كما هي دون اي تغيير ، وقد سمي هذا الدرج باسم درج منكو على اسم السوق أيضا الذي يريط بين وسط البلد من ناحية سوق منكو ومحلات صبري الطباع في شارع بسمان في الشارع الخلفي الذي بدوره يتعرج باتجاه طلوع جبل عمان الخلفي ليلاقي حي جبل عمان القديم الذي يمتد من الدوار الاول باتجاه شارع بسمان.

وهناك ايضا سوق البشارات التجاري الحالي في منتصف شارع الملك فيصل الذي كانت المخازن الرئيسة على الشارع العام فيه اسفل مركز امن المدينة مقرا لاول بنك في الاردن هو البنك العثماني "بنك الدولة" ، وبهذا الخصوص قال مازن شربجي لـ "الدستور" وهو احد الذين عايشوا السوق منذ تأسيسه ان هذا السوق الذي تعود ملكيته لعائلة البشارات لا يزال يختص ببيع الشرقيات والصناعات التقليدية وملابس السيدات والتراثيات والعطور ، وتؤمه الافواج والمجموعات السياحية بصورة يومية نظرا لكونه مسقوفا بعناية ومنظمة محاله بصورة مريحة وسط طريق دائرية تمكن الزائر من القيام بجولة في أروقة السوق الذي يتضمن مخرجا الى شارع بسمان من الجهة الخلفية وهو شبيه الى حد ما بسوق الحميدية التراثي الدمشقي الشهير.. اما الطوابق العليا من السوق فكانت لوزارة المالية ومن ثم مركزا صحيا يسميه اهل عمان "الصحية" ومن بعدها مقر مخفر شرطة المدينة.

في الجهة المقابلة لسوق البشارات يقع سوق الصاغة والذهب الذي كانت مداخله مقرا لبعض استوديوهات التصوير القديمة لاصحابها من الارمن وكذلك بائع الفستق "عمر" وصالون شقير التراثي لصاحبه نبيل صالح شقير الذي أكد أن سوق الصاغة احد المعالم التراثية في عمان القديمة وقد تأسس بمطلع الخمسينيات من القرن الماضي ، وكان يضم ستة محلات لعائلات ميسورة كانوا هم نواة السوق ولا يباع داخله الا الذهب ، ولاتزال تلك العائلات تتوارث هذه المهنة في هذا السوق العريق.

ومن هذه الأسواق أيضا سوق الفيومي خلف البنك العربي بمنتصف شارع فيصل في دخلة كشك الثقافة العربية لحسن ابوعلي ، وسوق ملحس في نهاية شارع الهاشمي ، وسوق التحف والتراثيات في شارع طلال ، وأسواق تراثية عديدة ستبقى شاهدة على روح وعراقة المكان.



التاريخ : 09-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش