الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسط غياب رقابة مكتب هيئة تنظيم النقل في معان : الباصات الخصوصية «الكيا» والبكبات تسرق الركاب وتنافس الحافلات على خطوطها

تم نشره في الأربعاء 12 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
وسط غياب رقابة مكتب هيئة تنظيم النقل في معان : الباصات الخصوصية «الكيا» والبكبات تسرق الركاب وتنافس الحافلات على خطوطها

 

 
معان - الدستور

يشتكي سائقون وأصحاب باصات في معان من قيام الباصات الخصوصية الصغيرة ( الكيا) والبكبات العمومية غير المرخصة بسرقة الركاب من خطوطهم اضافة الى نقص الحافلات العاملة على خط جامعة الحسين بن طلال - معان ، حيث تمثل هذه القضية بالإضافة لنقص الخدمات في مجمعات السفريات أهم المشاكل التي تواجه قطاع النقل في المحافظة التي تضم مئة تجمع سكنيً وتجمعين اثنين.

ويقول احد السائقين موسى علي :أن هذه الباصات المخالفة تقوم بتحميل الركاب من مناطق مختلفة من المدينة وجامعة الحسين بن طلال دون رقيب أو حسيب من قبل رجال السير ، ما يشكل عبئا علينا ، إضافة للمعاناة المالية المترتبة على أصحاب الباصات والسائقين في ظل هذه الظروف الصعبة ، مشيراً إلى أن عدم فعالية مكتب هيئة تنظيم قطاع النقل في معان في الرقابة يزيد من تفاقم هذه المشكلة ، مؤكداً سلاسة الإجراءات السابقة عندما كان الاختصاص لوزارة الداخلية وذلك بالقياس لما هو عليه الآن .

ويعاني مجمع سفريات معان منذ فترة طويلة من نقص في أعداد المظلات والمقاعد والشواخص التي تبين أسماء الخطوط وأماكن وقوف الحافلات العاملة عليها بالإضافة الى الازدحام الكبير خصوصاً أيام الخميس والأحد . حيث يقول الطالب في جامعة الحسين بن طلال احمد المؤمني: أن رحلته من معان إلى بيته في عجلون تسغرق أكثر من ثماني ساعات نتيجة الازدحام الشديد في المجمع والضغط على شبكة المواصلات حيث يزدحم المجمع بالطلبة وسيارات التكسي العمومية وحتى الخصوصية التي تجوب المكان لأكثر من مرة وعلى مرأى رجال السير ، كما ان المجمع يفتقر لوجود مقاعد للمواطنين الراغبين بالتنقل من والى المحافظات .متسائلا عن دور هيئة تنظيم قطاع النقل العام في تهيئة المجمعات والإشراف عليها؟ .

وقالت الطالبة فاطمة علي: أننا نتفاجأ وخصوصاً في أوقات الازمه بإعطاء الباصات العاملة على الخطوط الداخلية تراخيص تحويل للعمل على الخطوط الخارجية رغم حاجة هذه الخطوط للباصات ما يزيد من مدة الانتظار والتأخر عن المحاضرات .

فيما أشارت الطالبة آمال احمد الى انها تصل إلى بيتها أحيانا بعد المغرب ، وذلك نتيجة تأخر الباصات أو تحويلها لخطوط أخرى .

وأضافت: ان هذه المشكلة تضطر البعض الى استئجار تكسي للعودة إلى البيت مشيرة الى عدم التزام بعض السائقين بالحمولة المقررة وتحميل ركاب زياده تصل أحيانا للضعف نتيجة نقص أعداد الباصات على خطوط الجامعة .مؤكدة عدم وجود مساع حقيقية من قبل الجامعة والمؤسسات الرسمية في المحافظة وهيئة تنظيم قطاع النقل لتعزيز الحافلات العاملة على خط الجامعة منذ سنوات طويلة ، متسائلة عن السبب رغم المطالبة والاعتصامات التي نفذها اتحاد الطلبة في جامعة الحسين .

من جانبه أوضح رئيس بلدية معان الكبرى خالد الشمري آل خطاب أن البلدية عملت على إعادة تأهيل مجمع السفريات وتطويره من خلال العمل على توسعتة وتوفير الخدمات اللازمة كالإنارة والدورات الصحية والخلطات الإسفلتية ، مبينا ان البلدية لا تتقاضى أي شيء مقابل هذه الخدمات التي تقدمها للمجمع .

وقال : ان البلدية تدرس عملية اقامة مجمع آخر يكون للسفريات الداخلية وابقاء المجمع الحالي للسفريات الخارجية . مبينا ان مجمع السفريات الداخلية سيكون من والى المحافظة في مدينة الحجاج الحالية بعد ان تقوم البلدية بتنفيذ هذا المشروع مستقبلا .مطالبا الجهات المعنية بضرورة التعاون من اجل توفير كل متطلبات الراحة لمستخدمي هذا المجمع .

ويذكر انه في محافظة معان التي لا يستفيد %25 من سكانها من خدمات الطرق العامة والزراعية والداخلية تعمل 138 واسطة نقل تعمل على تنقل المواطنين إلى المحافظات الأخرى والتجمعات السكنية والقرى داخل المحافظة .

Date : 12-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش