الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم الوعود بحل المشكلة: حي الصحة باربد.. عائم بالمياه العادمة والحشرات واقرب الى المكرهة الصحية

تم نشره في الاثنين 29 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
رغم الوعود بحل المشكلة: حي الصحة باربد.. عائم بالمياه العادمة والحشرات واقرب الى المكرهة الصحية

 

 
اربد - الدستور - بكر عبيدات - رغم الوعود والزيارات المتكررة لساكني حي الصحة في مدينة اربد وتحديدا شارع الوادي من قبل المسؤولين واصحاب العلاقة في المدينة لتسوية بعض الاشكالات والمشاكل التي يعاني منها سكان الحي والمتمثلة بوجود كميات كبيرة من المياه العادمة التي تنساب لهذا المكان من مختلف مناطق واحياء مدينة اربد، مشكلة مكرهة صحية وانبعاثا للروائح الكريهة التي لا تطاق عدا اسراب الحشرات المهجنة الضارة التي تقض عليهم مضاجعهم ليلا ونهارا، الا ان ايا من هذه الوعود لم يتحقق على ارض الواقع.
ناهيك على ان اسم الحي لم يشفع له فهو يسمى »حي الصحة« وهو ابعد ما يكون عنها او عن التسمية فهو حي مليء بالقوارض والحشرات عدا الروائح الكريهة نتيجة سيلان مجاري شبكة الصرف الصحي الذي عزاه البعض الى تهدم وانهيار بعض اجزاء الشارع الذي تحته هذه الشبكة مما سبب بالتالي تفجرها واغلاقها حتى آلت الى وضعها الحالي.
»الدستور« القت الضوء على هذه المشكلة من خلال لقاءاتها مع بعض قاطني هذا الحي حيث قالوا:
شعبان مصطفى الخطيب قال: ان هذه المنطقة وحالتها هذه تعد وبحق مكرهة صحية بكل ما في الكلمة من معنى نظرا لتسرب المياه العادمة لها جراء تهتك الشارع الذي يمر فوق المجاري لما تسبب في جعل المنطقة مقرا للحشرات والقوارض.
واشارت السيدة نوال كتكت بأنها واسرتها تعاني الامرين نتيجة وجود هذه المكرهة الصحية التي تتمثل في سيلان ورشوح المياه العادمة من العديد من احياء المدينة كون المنطقة منخفضة نسبيا وما ينتج عن هذه المكرهة من رائحة كريهة وحشرات ضارة مؤذية داعية الجهات المسؤولة الى العمل على انهاء معاناة اهالي هذا الحي.
السيد يعقوب ابو زر قال بأن روائح كريهة تنبعث من هذه المنطقة حتى ان اهالي الحي اصبحوا لا يطيقون البقاء في بيوتهم الى جانب تكاثر الحشرات التي تقض مضاجعهم وتحرمهم من النوم ليلا ونهارا لافتا الى ان هذه المجاري تأتي الى هذا المكان من شارع فلسطين وبعض احياء المدينة الاخرى مناشدا المسؤولين واصحاب العلاقة في المدينة ايلاء هذه المشكلة العناية اللازمة لما لها من اثار سلبية تؤثر في حياة العديد من ابناء المجتمع المحلي.
واشار السيدان عمر وراتب البشتاوي الى معاناتهما الكبيرة جراء وجود هذه المكرهة الصحية التي تتمثل في وجود مياه عادمة بالقرب من مكان سكنهما لما تسببه من اذى وضرر على حياة وسلامة المواطنين في المدينة نظرا لانبعاث روائح كريهة وانتشار مختلف انواع الحشرات.
وقال السيد تركي رشيد بأن سبب وجود هذه المياه العادمة تحت الجسر يعود لمجموعة انهيارات حدثت في الشارع نتيجة عدم اجراء دراسات اولية لتنفيذ الشارع مما ساعد وساهم في اغلاق وتحطيم شبكات الصرف الصحي الموجودة تحت هذا الشارع وساعد في خلق هذه المكرهة الصحية التي جلبت للمنطقة الروائح الكريهة والحشرات الضارة موضحا بأن وزير البلديات ومعه رئىس البلدية قد قاما بزيارة للمنطقة ووعدا بحل هذه المشكلة منذ زمن ماض وهي لا تزال على حالها.
وتقول السيدة شفاء مثقال انني اتساءل عن المسؤول عما يجري في هذا الحي من تجاوزات وعدم اهتمام ولا مبالاة من قبل المسؤولين في بلدية اربد جراء ما يحدث فيها من تراكم للمياه العادمة والحاقها اضرارا صحية بسكان الحي وقام بعض المسؤولين في المدينة بزيارة للمكان ووعدوا بأن يتم اصلاح الوضع في القريب العاجل وها هي سنوات تمر دون ان نرى شيئا قد تحقق على ارض الواقع.
وقال السيد احمد داود ابو زر: اكتفي بما قاله جيراني من اقوال حول هذه المكرهة الصحية التي تؤثر علينا بصورة مباشرة بفعل الروائح الكريهة وانتشار انواع الحشرات الضارة متسائلا اين هم المسؤولون والذين وعدونا بحل المشكلة وهنا نتوجه جميعا لاصحاب القرار لانقاذنا من هذه المكرهة الصحية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش